أحدث الإضافات

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل
رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن
الأسد وإيران وَوَهْمُ روسيا
زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

نشطاء يمنيون يتهمون الإمارات بالسعي لنقل "الفوضى" الى مأرب

ايماسك- متابعات

تاريخ النشر :2017-10-16

أورد موقع إخباري يمني مزاعم حول ما وصفه بتحركات تقودها  أبوظبي لتنفيذ مخطط يهدف إلى "نقل مشروعها الفوضوي إلى محافظة مأرب" الواقعة إلى الشمال الشرقي من العاصمة صنعاء، على حد وصفه.

 

ونقل موقع "اليمن نت" تصريحات لمسؤول حكومي في محافظة مأرب، وجه فيها اتهامات مباشرة لأبوظبي بالمسؤولية عن "احتجاجات مسلحة أدت إلى مقتل أحد رجال الأمن في المدينة"، على حد زعمه.

وقتل وأصيب آخرون من عناصر الأمن بعد أن فتح مسلحون النار على مقر حراسة المحافظة، صباح الاثنين، حيث حظرت اللجنة الأمنية هناك التظاهر أمام مبنى المحافظة، وقالت "إن المحافظة تمر بحالة طوارئ غير معلنة".

 

وادعى المصدر إن أبوظبي تسعى لـ"نقل الفوضى التي تعصف بعدن وحضرموت وتعز إلى مأرب باستهداف المجمع الحكومي بمتظاهرين في الظاهر يطالبون بإقالة مدير الأمن الذي تم تعيينه مؤخرا".

 

وأشار المصدر اليمني إلى أن سلطات أبوظبي "فشلت في إيجاد قوة الحزام الأمني أو النخبة كما حدث في المحافظات الجنوبية"، فيما ينقل الموقع عن مصدر حكومي قوله إن الإمارات "تحاول استخدام الخلافات داخل القبائل في مأرب من أجل ضرب المدينة الموالية للشرعية"، على حد اتهاماته المرسلة.

ويكشف الموقع أن مجموعة من السلفيين ضمن ما يعرف بـ"دار الحديث" في مأرب ويتبعون لهاني بن بريك نائب رئيس ما يُسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" في اليمن، "قد يُستخدمون في عمليات الهجوم والتحريض ضد محافظ مأرب سلطان العرادة وعلي محسن صالح الأحمر نائب رئيس الجمهورية.

 

وكانت وسائل إعلام أفادت قبل أشهر بأن أبوظبي قدمت عرضا كبيرا لمحافظ مدينة مأرب الغنية بالنفط الشيخ سلطان العرادة، بالتحالف معها ضد الحكومة الشرعية في اليمن، لكن العرض قوبل بالرفض.

 

ويعود الموقع الإخباري، ليشير نقلا عن مصدر حكومي إلى أن الإمارات دفعت مبالغ مالية ضخمة للقبائل ضد قبيلة "عبيدة" التي يتحدر منها الشيخ سلطان العرادة "لإعادة فتح الثارات القديمة مع القبيلة من أجل الضغط عليها وعدم الالتفاف مع المحافظ والمحافظة وحمايتها من محاولات اجتياح جديدة" على حد زعمه.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن

أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..