أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟
"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي
واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
"ستاندرد تشارترد" يخفض وظائف بأنشطة مصرفية في الإمارات
تسريب صوتي لمعتقلة سودانية تروي معاناتها داخل سجون أبوظبي
مصادر تؤكد وفاة معتقل تحت التعذيب في الإمارات
وزير الطاقة الإماراتي: اتفاق للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين خلال 3 أشهر
الحلم الخليجي الذي انهار
محتجون في عدن يتهمون الإمارات بالوقوف وراء الاغتيالات

عبدالخالق عبدالله يعلق على خسارة قطر في انتخابات رئاسة اليونسكو

ايماسك- متابعات

تاريخ النشر :2017-10-15

 

علق الأكاديمي الإمارتي  الدكتور عبد الخالق عبدالله وال>ي تصفه وسائل إعلام على انه مقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد على خسارة مرشح قطر من الفوز برئاسة اليونسكو.

وقال عبدالخالق عبدالله، إنه "لو كانت قطر على وفاق مع المحيط الخليجي والعربي، لكسب د.حمد الكواري منصب مدير اليونسكو بكل يسر".

وذكر عبدالله، في حسابه على "تويتر"، مساء السبت، أن "الدرس لقطر وغيرها، لا نجاح عندما تغرد خارج السرب".
 


 

يذكر أن مرشح السعودية لمنصب المدير العالم لليونسكو ، الشاعر والوزير الراحل غازي القصيبي، واجه نائب رئيس البنك الدولي ورئيس مكتبة الإسكندرية المصري إسماعيل سراج الدين، عام 1999، ما أعطى الفرصة لفوز مرشح اليابان كويشيرو ماتسورا بالمنصب الدولي الرفيع. ما يعني أن السعودية آنذاك لم تكن على وفاق مع محيطها العربي والخليجي، وإلا لفازت بالمنصب، حسب معادلة الأكاديمي عبد الخالق عبد الله.

وفازت الفرنسية أودري أزولاي، الجمعة، بمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، خلفا للبلغارية إيرينا بوكوفا.

وحصلت أزولاي على 30 صوتا، مقابل 28 لمنافسها القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

وجاء فوز أزولاي في الجولة النهائية، عقب ساعات من فوزها على مرشحة مصر ووزيرة الدولة المصرية للأسرة والسكان سابقا، مشيرة خطاب، في جولة جرت بينهما؛ لتحديد من سيواجه الكواري، بعد تعادلهما الخميس.

بدورها، قالت الخارجية القطرية، في بيان لها، إن الكواري "تبوأ الصدارة في الجولات الانتخابية الأربع الأولى، وحاز على 28 صوتا في الجولة الأخيرة، بفارق صوتين عن المرشحة الفرنسية".

واعتبرت أن "هذا يعكس السمعة الطيبة والمكانة المرموقة دوليا لدولة قطر، والعلاقات المتميزة التي تربطها مع محيطها الإقليمي والدولي."

وتصدر الكواري الجولتين الأولى والثانية، بحصوله على 19 صوتا في الأولى، و20 في الثانية، وتعادل مع الفرنسية في الجولة الثالثة بـ18 صوتا لكل منهما، ثم تقدم عليها في الجولة الرابعة، بحصوله على 22 صوتا، مقابل 18 للفرنسية، قبل أن يخسر في الجولة النهائية بفارق صوتين.

وكانت مصر أعلنت أنها تقف مع المرشحة الفرنسية في الجولة الأخيرة أمام المرشح القطري.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطر : الإمارات لم تمتثل كُليةً لقرار محكمة العدل الدولية

قرقاش: قمة مجلس التعاون المقبلة تعكس استمرار قوته رغم استمرار الأزمة مع قطر

تصدع «أوبك» وخيارات السعودية الصعبة

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..