أحدث الإضافات

إتهامات لأبوظبي بتجنيد أفارقة للقتال في اليمن
"فايننشال تايمز": الإمارات اعتقلت 20 رجل أعمال سعودي ورحلتهم الى الرياض ليلة حملة الاعتقالات
قرقاش: الإمارات الأكثر تقديما للمساعدات الإنسانية وإيران تشعل الفتن
وزير الطاقة الإماراتي: «أوبك» ستواصل الالتزام باتفاق خفض إنتاج النفط طيلة العام الحالي
نصيب إيران من العام الأول لولاية ترامب
زيارة سرية لطارق صالح للمخا غربي اليمن والفصائل ترفض مشاركته في العمليات العسكرية
المعركة التي لم تقع
احتفاء باهت في الإعلام الرسمي بالذكرى 46 لتأسيس المجلس الوطني
بدء "عملية الفيصل" العسكرية في جنوب اليمن بدعم إماراتي
انتقادات لاقتراح بريطاني بمجلس الأمن للإشادة بالسعودية والإمارات بسبب اليمن
عبدالله بن زايد يلتقي المبعوث الأممي لليمن ويؤكد على دعم الحل السياسي
«بلومبيرغ»: واشنطن تخطط لإنهاء الأزمة الخليجية قبل نهاية العام الجاري
النسيج الاجتماعي الخليجي في ضوء الحصار
خواطر على هامش «الربيع اليمني»
الرئيس اليمني يرفض مطالب إماراتية بإقالة وزيرا الداخلية والنقل في حكومته

عبدالخالق عبدالله يعلق على خسارة قطر في انتخابات رئاسة اليونسكو

ايماسك- متابعات

تاريخ النشر :2017-10-15

 

علق الأكاديمي الإمارتي  الدكتور عبد الخالق عبدالله وال>ي تصفه وسائل إعلام على انه مقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد على خسارة مرشح قطر من الفوز برئاسة اليونسكو.

وقال عبدالخالق عبدالله، إنه "لو كانت قطر على وفاق مع المحيط الخليجي والعربي، لكسب د.حمد الكواري منصب مدير اليونسكو بكل يسر".

وذكر عبدالله، في حسابه على "تويتر"، مساء السبت، أن "الدرس لقطر وغيرها، لا نجاح عندما تغرد خارج السرب".
 


 

يذكر أن مرشح السعودية لمنصب المدير العالم لليونسكو ، الشاعر والوزير الراحل غازي القصيبي، واجه نائب رئيس البنك الدولي ورئيس مكتبة الإسكندرية المصري إسماعيل سراج الدين، عام 1999، ما أعطى الفرصة لفوز مرشح اليابان كويشيرو ماتسورا بالمنصب الدولي الرفيع. ما يعني أن السعودية آنذاك لم تكن على وفاق مع محيطها العربي والخليجي، وإلا لفازت بالمنصب، حسب معادلة الأكاديمي عبد الخالق عبد الله.

وفازت الفرنسية أودري أزولاي، الجمعة، بمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، خلفا للبلغارية إيرينا بوكوفا.

وحصلت أزولاي على 30 صوتا، مقابل 28 لمنافسها القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

وجاء فوز أزولاي في الجولة النهائية، عقب ساعات من فوزها على مرشحة مصر ووزيرة الدولة المصرية للأسرة والسكان سابقا، مشيرة خطاب، في جولة جرت بينهما؛ لتحديد من سيواجه الكواري، بعد تعادلهما الخميس.

بدورها، قالت الخارجية القطرية، في بيان لها، إن الكواري "تبوأ الصدارة في الجولات الانتخابية الأربع الأولى، وحاز على 28 صوتا في الجولة الأخيرة، بفارق صوتين عن المرشحة الفرنسية".

واعتبرت أن "هذا يعكس السمعة الطيبة والمكانة المرموقة دوليا لدولة قطر، والعلاقات المتميزة التي تربطها مع محيطها الإقليمي والدولي."

وتصدر الكواري الجولتين الأولى والثانية، بحصوله على 19 صوتا في الأولى، و20 في الثانية، وتعادل مع الفرنسية في الجولة الثالثة بـ18 صوتا لكل منهما، ثم تقدم عليها في الجولة الرابعة، بحصوله على 22 صوتا، مقابل 18 للفرنسية، قبل أن يخسر في الجولة النهائية بفارق صوتين.

وكانت مصر أعلنت أنها تقف مع المرشحة الفرنسية في الجولة الأخيرة أمام المرشح القطري.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

النسيج الاجتماعي الخليجي في ضوء الحصار

«بلومبيرغ»: واشنطن تخطط لإنهاء الأزمة الخليجية قبل نهاية العام الجاري

الإمارات أكثر الفاعلين سرية في الخليج.. مشروع "ليبرالي" في الاقتصاد و"سلطوي" في السياسة

لنا كلمة

فجوة السياسة بين الوعي والممارسة  

يملك الإماراتيون وعياً سياسياً متقدماً، هم علِم جيد ومكتمل بضرورة وجود برلمان يمثلهم بشكلٍ كامل، كما أنهم يعون جيداً المشاركة السياسية وضرورتها من أجل مواجهة التداعيات الجسيمة التي تمر بالدولة داخلياً وخارجياً؛ ونسبة الوعي المتزايدة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..