أحدث الإضافات

أهداف الإمارات التوسعية و"الاستعمارية" تهدد حربها ضد القاعدة في اليمن
حرب اليمن.. التكلفة والأثر على الإمارات (دراسة)
الإمارات في أسبوع.. مخاطر الحروب الخارجية وتطبيع مع "إسرائيل" يتسع
جيبوتي تنهي عقدا مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة للحاويات.. والأخيرة ترد
أمنستي تدعو إلى وقف بيع الإسلحة للإمارات والسعودية بسبب اليمن
الإمارات قلقة من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية بسوريا وتطالب بهدنة
الجبير يهاجم قطر مجددا ويقول: الدوحة ليست باريس سان جيرمان
انسحاب قناة "العربية" من هيئة أوفكم
الإمارات تعتقل ناشط إغاثة تركي 
محامون ومنظمات حقوقية يعرضون على الإمارات مساعدتها لإصلاح النظام القانوني السيء
قرقاش يجدد هجومه على قطر: اللعب على التناقضات بات صعبا
الايكونوميست: تنافس إماراتي سعودي على اليمن قد يفككها إلى "دويلات"
الحوثيون يعلنون استهداف مبنى قيادة القوات الإماراتية في مأرب اليمنية
محمد بن زايد يتلقى اتصالا من الرئيس الفرنسي ماكرون
شيء ما بغداد ليست طهران

قطر ترد على تصريحات خلفان وقرقاش بشأن استضافة كأس العالم

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-10-11

 

أكد مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر، الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، أن استضافة دولة قطر لكأس العالم أمر غير قابل للنقاش أو التفاوض.

وقال في تصريح صحفي، مساء أمس، نقلته وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن طلب دولة الإمارات العربية المتحدة تخلي دولة قطر عن استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 يبين أن الحصار غير قانوني، وقائم "على الغيرة المحضة".

وأضاف: "هذه المحاولات الضعيفة من قبل دول الحصار لربط استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 بحصارهم غير الشرعي يظهر يأسهم لتبرير عملهم اللاإنساني، وهو ما يؤكد أنه لم يكن هناك أبدا سبب شرعي للحصار غير القانوني على دولة قطر".


وأوضح آل ثاني أن هذا الطلب محاولة واضحة لتقويض استقلال قطر، مؤكدا أن دولة قطر ستستضيف أول كأس عالم لكرة القدم في الشرق الأوسط، والذي ستتجاوز فوائده والأثر الإيجابي له قطر ودول الشرق الأوسط.


وكان نائب رئيس الشرطة والأمن في دبي، ضاحي خلفان، قال عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه يمكن حل الأزمة الخليجية، إذا تخلت قطر عن استضافة بطولة كأس العالم عام 2022.
 

 


وأعقبت تغريدة خلفان، تغريده أخرى لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، قال فيها: "من المهم أن تراجع قطر سياستها في دعم التطرف والإرهاب كدولة مضيفة لكأس العالم".
 


وقطعت دول عدة منها السعودية والإمارات والبحرين، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في الخامس من حزيران (يونيو)، على خلفية اتهامها بدعم "الإرهاب" والتقرب من إيران، وهو ما نفته الدوحة. وتضمن قطع العلاقات إقفال الحدود البرية الوحيدة لقطر والتي تربطها بالسعودية، وحرمانها من الواردات عبر البر، بما فيها مواد البناء.

وكان الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية المسؤولة عن مشاريع الملاعب والبنية التحتية الخاصة بالمونديال، حسن عبد الله الذوادي، قد صرّح لوكالة "أسوشييتد برس"، يوم الجمعة الماضي، بأن محاصرة بلاده "لن تشكل خطرا" على البطولة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هذا هو تأثير الأزمة الخليجية على قطاع العقارات في دبي حتى عام 2020

التحركات العمانية في مواجهة سياسات أبوظبي والرياض

نائب رئيس الدولة وولي عهد أبو ظبي يستقبلان القطري المعارض سلطان بن سحيم

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..