أحدث الإضافات

القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية
انطلاق التمرين العسكري "آيرون ماجيك 19" المشترك بين القوات الإماراتية و الأمريكية
البرلمان التابع للحوثيين يطالب مجلس الأمن برفع العقوبات عن نجل صالح
الحوثيون يزعمون استهداف مقر للقوات الإماراتية غرب اليمن يطائرة مسيرة
عبدالله بن زايد يشيد بقرارات الملك سلمان حول جريمة اغتيال خاشقجي
الجريمة عندما تخرج إلى العلن
قوة استخباراتية دولية بمشاركة السعودية والإمارات و "إسرائيل" مقرها الأردن
(الغارديان) معتقل بريطاني في الإمارات يعاني "مشكلات صحية كبيرة"
دعوات في واشنطن للتحقيق مع مرتزقة أمريكيين عملوا مع الإمارات لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن
قوات التحالف في اليمن تسيطر على طائرة مفخخة تابعة للحوثيين

معاريف: تل أبيب تخفي تعاونا أمنيا مع أبو ظبي والقاهرة

أيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-10-07

زعم خبير أمني إسرائيلي أن تل أبيب تمنع نشر معلومات حول تعاون أمني وعسكري مع الإمارات ومصر ودول أخرى مثيرة للجدل في آسيا أو أفريقيا أو أميركا، وعقد صفقات سلاح.

 

ونقلت صحيفة معاريف عن الخبير يوسي ميلمان أن "إسرائيل" تستخدم الرقابة العسكرية والتحكم بالجهاز القضائي لتقييد حرية الصحافة، وإخفاء علاقاتها الممتدة عشرات السنين مع أنظمة ودول مثيرة للجدل، مشيرا إلى تنوع هذه العلاقات بين التعاون الأمني والتنسيق الاستخباري، وصفقات السلاح، والتدريبات العسكرية المشتركة.

 

ولفت الخبير إلى أن حجم التنسيق العسكري والأمني بين "إسرائيل" ومصر يتزايد بسبب الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، حيث توفر المخابرات الإسرائيلية معلومات عن نشاط المسلحين، وتشارك طائرات إسرائيلية بهجمات ضدهم.

 

وأوضح أن الجانبين يريان في اتفاق كامب ديفيد مصلحة أمنية مشتركة، وقد واجهت علاقاتهما تحديات أمنية متلاحقة لكنها صمدت ولم تنهر. وأشار الخبير إلى أن سلاحي الجو في "إسرائيل" ومصر سيقيمان قريبا مناورات عسكرية بمشاركة قبرص واليونان.

 

وعن العلاقة مع أبوظبي، بيّن ميلمان أنه رغم منع الرقابة العسكرية نشر أي معلومات عن ذلك فإن رجل الأعمال الإسرائيلي ماتي كوخافي -الذي يوظف بشركاته كبار قادة الجيش السابقين وضباط الموساد وجهاز الأمن العام (الشاباك)- كشف عن علاقات كبيرة مع أبوظبي، وتفاخر بها خلال محاضرة في سنغافورة.

 

وأضاف أن "إسرائيل" لديها علاقات أمنية وعسكرية متينة مع العديد من دول آسيا، مثل جورجيا وكزاخستان وأذربيجان، بسبب قربها الجغرافي من إيران.

 

كما تمتلك "إسرائيل" علاقات مع دول بجنوب شرق أسيا، مثل تايلند والفلبين وميانمار (بورما) التي تعتبر سوقا رائجة للسلاح الإسرائيلي، بجانب الهند وسنغافورة اللتين تعقدان صفقات أسلحة مع تل أبيب بعشرات مليارات الدولارات.

 

وأشار كوخافي إلى أن لإسرائيل دورا رئيسيا في تأسيس جيش سنغافورة بعيد إعلان استقلالها منذ خمسين عاما، وأن هناك الآلاف من الضباط الإسرائيليين المتقاعدين يعملون مستشارين للسلطات هناك.

 

وأضاف أن لـ "إسرائيل" علاقات عسكرية مع جنوب السودان وميانمار رغم النزاع الداخلي في البلدين.

 

كما توفر "إسرائيل" استشارات عسكرية لأنظمة دكتاتورية مثل رواندا وصربيا إلى جانب دول في وسط أميركا وجنوب أميركا وأفريقيا، واستشارات أمنية مع عدد من الدول العربية والإسلامية.

 

وختم بالقول إن حجم الصادرات العسكرية السنوية لـ"إسرائيل" يصل ستة مليارات دولار، بما يعادل 8% من حجم الصادرات الإجمالية، وهي نسبة مهمة لاقتصادها فضلا عن تشغيلها مائة ألف شخص.

 

وكانت نشرت صحيفة "ميدل إيست مونيتور" تقريرا حمل عنوان "إسرائيل والإمارات يطبعون العلاقات" استندت فيه إلى وثائق من موقع ويكليكس تظهر فيها أن "تنسيقا اقتصاديا ودبلوماسيا وأمنيا وعسكريا يجري بشكل متسارع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل".

 

وتشير الوثائق إلى "الدور الكبير" الذي يقوم به سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة في الدفع بالتطبيع بين بلاده وإسرائيل في اتجاه مراحل غير مسبوقة، و"عبر قنوات سرية وعلنية"، بحسب تعبير الصحفية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رياء الغرب… تصدير السلاح وجني المال قبل الحق في الحياة

البرلمان الأوروبي يدعو لحظر أسلحة على السعودية والإمارات بسبب حرب اليمن

الفساد الأكبر في الإمارات.. رشاوى ومخبرين وصفقات سلاح وأمور أخرى

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..