أحدث الإضافات

السعادة.. وجه "أم الدويس"
فشل التحركات الإماراتية لإنشاء قوة موالية لها في "البيضاء" وسط اليمن
عن مأساة تعز بعد أربع سنوات من حرب التحالف العبثية
وزير الخارجية الامريكي: سنواصل الضغط على الإمارات وقطر حول الإعانات المالية لشركات الطيران
تواصل الاشتباكات في تعز بين القوات اليمنية و"كتائب أبو العباس" المدعومة من أبوظبي
يا حكام العرب… اللي متغطي بالأمريكان عريان
عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية زامبيا ويوقع معه مذكرة تفاهم
إدانة المقرب من أبوظبي "مهدي جمعة" بالفساد تسلط الضوء على التدخلات الإماراتية في تونس
الإمارات تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني لأغراض عسكرية
محمد بن زايد ومستشار النمسا يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية
مرشح لمجلس الشيوخ الأمريكي يعيد للإمارات أموالا تلقاها نظير خطاب له في أبوظبي
الإمارات تنفي الأنباء حول تجميد ملياري دولار منهوبة من الأموال الموريتانية
خلفان يدعو لإلغاء جامعة الدول العربية ويشبّه ترامب بخامنئي
مسؤول تابع لحفتر: السراج تراجع عن اتفاق أبوظبي
الإرهاب في نيوزيلندا ومسؤولية القادة العرب

مصادر فلسطينية : عباس يمنع أي دعم مالي إماراتي مباشر لغزة

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-10-01

 

يصرّ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، على وقف الدعم المالي الإماراتي المباشر إلى غزة، والذي كان يصل عبر ما يعرف بلجنة التكافل، الناشطة في قطاع غزة، في خطوة تهدف إلى تجنب تعزيز دور القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، المدعوم إماراتياً، مع تقدم مسار إنهاء الانقسام الفلسطيني.

 

وهذا ما أكدّته مصادر مقربة من السلطة الفلسطينية، لصحيفة "العربي الجديد" اللندنية،  عن أنّ عباس أبلغ قياديين في حركة "فتح" أنه لا يرغب في دور مباشر للجنة التكافل المدعومة من الإمارات في غزة بعد تسلم حكومة الوفاق الوطني لمهامها في القطاع.

 


وقالت المصادر إنّ عباس سيبلغ حركة "حماس" بضرورة أنّ يكون أي دعم مالي من لجنة التكافل أو الإمارات للقطاع عبر السلطة والحكومة وليس عبر اللجنة مباشرةً للمواطنين والفصائل، وهو موقف "ثابت لن يقبل بغيره".

 

وأشارت المصادر إلى أنّ عباس يريد قطع الطريق أمام دحلان، والذي دخل إلى غزة عبر التفاهمات الأخيرة مع "حماس"، والذي يرغب عباس في تحجيم أي دور مستقبلي له، ومنع استفادته من تقدم المصالحة الفلسطينية والخطوات الحالية لإنهاء الانقسام.

 

ولجنة التكافل شُكلت قبل سنوات من معظم الفصائل الفاعلة في غزة باستثناء حركة "فتح"، ويرأس مجلس أمناءها النائب المقرب من دحلان، ماجد أبو شمالة، كما أنها تضم ممثلين عن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".


ولم يكن للجنة دور بارز في السنوات الأخيرة، لكنها منذ تفعيل التفاهمات بين "حماس" وتيار دحلان قبل شهرين، قامت بتقديم مساعدات مالية لآلاف الأسر الفلسطينية الفقيرة. كذلك، تقدم مبالغ مالية لأسر ضحايا الانقسام الداخلي، في إطار ما يعرف باسم "المصالحة المجتمعية".



ولا تخفي اللجنة تلقيها الدعم من الإمارات، لكنها تقول إنّ ما تقدمه من دعم لغزة إنساني بحت، من دون أي هدف سياسي، لكن ذلك أيضاً لا يُقنع السلطة الفلسطينية، والتي أوقفت الإمارات دعمها المالي لها، منذ احتضانها دحلان وتصاعد الخلاف بين الأخير والرئيس عباس.


ويأتي هذا الموقف من عباس، قبل أيام من وصول وفد حكومي برئاسة رامي الحمد الله إلى غزة، للمرة الثانية منذ الانقسام الداخلي، في مسعى لتوحيد مؤسسات السلطة، بعد التفاهمات الأخيرة برعاية مصرية بين حركتي "حماس" و"فتح".



وينتظر أن يصل أيضاً إلى القطاع، غداً الإثنين، وفد من الاستخبارات المصرية ووفد أممي لمتابعة زيارة وفد الحكومة من رام الله إلى القطاع، ولتذليل العقبات التي قد تعترض طريق عملها. كذلك أصدر رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" في القطاع، يحيى السنوار، تعليمات من أجل تقديم تسهيلات لوفد الحكومة الفلسطينية وعدم اختلاق أي مشكلات أمام عودتها للعمل بغزة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عن المصالحة الخليجية من جديد

الأزمة السعودية-المصرية

بعد فشل مبادرات المصالحة بين الرياض والقاهرة...هل تراجع أبوظبي سياستها تجاه دعم السيسي

لنا كلمة

السعادة.. وجه "أم الدويس"

تظهر الإمارات حاملة لعلامة "السعادة" في التقارير التي تشير إلى الشرق الأوسط، نتيجة الدخل المرتفع وعدم وجود اضطرابات وهذا من فضل الله ورحمته على الدولة، لكن هل هناك "سعادة" بالمفهوم الوصفي والمجرد؟! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..