أحدث الإضافات

أهداف الإمارات التوسعية و"الاستعمارية" تهدد حربها ضد القاعدة في اليمن
حرب اليمن.. التكلفة والأثر على الإمارات (دراسة)
الإمارات في أسبوع.. مخاطر الحروب الخارجية وتطبيع مع "إسرائيل" يتسع
جيبوتي تنهي عقدا مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة للحاويات.. والأخيرة ترد
أمنستي تدعو إلى وقف بيع الإسلحة للإمارات والسعودية بسبب اليمن
الإمارات قلقة من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية بسوريا وتطالب بهدنة
الجبير يهاجم قطر مجددا ويقول: الدوحة ليست باريس سان جيرمان
انسحاب قناة "العربية" من هيئة أوفكم
أبوظبي تطور قاعدة عسكرية جديدة في ليبيا
السجن 3 سنوات لناشط بحريني لانتقاده الغارات السعودية على اليمن
الذين أخطأوا في كل مرة… حسابات المسألة السورية وتداعياتها
علاقات الخرطوم والرياض.. جزر بعد مد
محاولات سعودية لطمأنة المستثمرين بعد اعتقالات الريتز كارلتون
خبراء من دول الربيع العربي يهاجمون أبوظبي والرياض لرعايتهم "الثورة المضادة"
سيف بن زايد يزور سفارة الدولة الجديدة في لندن

استثمارات إماراتية تستحوذ على 3 موانئ بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-19

 

كشف مصدران يمنيان عن قيام دولة الإمارات بالاستحواذ على ثلاثة موانئ قديمة في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن) بصورة سرية، دون علم حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.

 

وقال المصدران لموقع "عربي21" –اشترطا عدم الكشف عن هويتهما- إن ثلاثة مستثمرين إماراتيين، قدموا خلال الفترة الماضية إلى محافظة شبوة، والتي تسيطر على أجزاء حيوية منها ما تسمى بـ"بقوات النخبة الشبوانية" التي تديرها أبو ظبي، وقاموا بشراء ثلاثة موانئ منها ميناء تاريخي في الجنوب الشرقي من المدينة.

 

وأضاف المصدران أن ميناءي "المجدحة والبيضاء" دخلا في حوزة الإمارات، حيث يصنفان في شبوة بأنهما "موانئ شعبية" كانا يستخدمان لتهريب الوقود قبل أن يتوقف هذا النشاط، لكنهما لم يستبعدا "عودة نشاط التهريب من جديد في ظل الهيمنة الإماراتية على مراكز النفط والغاز في شبوة وشريطها الساحلي، أما الميناء الثالث فهو ميناء قنا التاريخي والذي لم يتبق منه سوى بعض آثاره". 

 

 

وأوضح المصدران أن المستثمرين الإماراتيين الثلاثة، "اشتروا هذه الموانئ من الأهالي بشكل سري، وبأسعار زهيدة، دون علم السلطات الرسمية، والتي تأتي في سياق خطة التوسع البحري الإماراتي".

 

وبحسب مزاعم المستثمرين الإماراتيين، التي أوردها المصدران "فإنهم ينوون الاستثمار في هذه المساحات الساحلية، وإقامة ميناء صغير، دون الكشف عن نشاطه، إلا أنهم يهدفون لتسويق ذلك على أنه نوع من الإنجاز وكسب ود السكان المحليين".

 

يذكر أن قوات إماراتية تتمركز في منشأة "بلحاف"، أكبر منشأة لتصدير الغاز المسال في اليمن، إلى جانب سيطرة قوات النخبة المدعومة من أبو ظبي على خط تصدير الغاز الممتد من مدينة مأرب (شمالا) وحتى ميناء بلحاف على بحر العرب.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الرئيس اليمني يرفض مطالب إماراتية بإقالة وزيرا الداخلية والنقل في حكومته

اليمن: هادي يوجّه لوضع حد لسيطرة القوات الإماراتية على الأراضي في جزيرة سقطرى

(تقرير) الإمارات تنتهك سيادة اليمن وتتجاهل حكومته

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..