أحدث الإضافات

الخليج العربي ما بعد الوهم المتبدّد
الأمم المتحدة: الإمارات والسعودية تمنعان وصول الوقود لليمن
لم تعد آمنه.. تحذير للباحثين الأمريكيين من الدراسات الميدانية في الإمارات
التسامح في الإمارات بين القيمة والرقم.. مزايدة الإعلام وانتقام جهاز الأمن
الخارجية الأمريكية: نتواصل مع شركائنا بالمنطقة لحل الأزمة الخليجية
أحلام السيطرة الإيرانية من الشاه إلى الخميني
اتهامات لمنظمة بحثية ممولة إماراتيا بإثارة الفتنة في الأردن بعد اختلاق تعرض أمينها العام للخطف
الإمارات تشيد برفض الكونغرس الأمريكي مشروق قرار لوقف بيع الأسلحة للبحرين
المعتقلات والخطر الداهم بالدولة
الإمارات في أسبوع.. البحث عن "المواطنة" في دفاتر القمع وتقارير المخبرين
أرباح طيران الإمارات تهبط 86% خلال ستة شهور
غرينبلات: سفراء الإمارات ووزراء (إسرائيل) لم يشعروا بعدم الارتياح عندما جلسوا على طاولة واحدة بواشنطن
معتقلات الإمارات... ما الذي يحدث داخل سجون الدولة؟!
وول ستريت جورنال: دبي أعلنت عن أكبر خسائرها في الوظائف هذا العام مع استمرار تراجع اقتصادها
تجار الحروب إذ يحتفلون بالسلام

استثمارات إماراتية تستحوذ على 3 موانئ بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-19

 

كشف مصدران يمنيان عن قيام دولة الإمارات بالاستحواذ على ثلاثة موانئ قديمة في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن) بصورة سرية، دون علم حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.

 

وقال المصدران لموقع "عربي21" –اشترطا عدم الكشف عن هويتهما- إن ثلاثة مستثمرين إماراتيين، قدموا خلال الفترة الماضية إلى محافظة شبوة، والتي تسيطر على أجزاء حيوية منها ما تسمى بـ"بقوات النخبة الشبوانية" التي تديرها أبو ظبي، وقاموا بشراء ثلاثة موانئ منها ميناء تاريخي في الجنوب الشرقي من المدينة.

 

وأضاف المصدران أن ميناءي "المجدحة والبيضاء" دخلا في حوزة الإمارات، حيث يصنفان في شبوة بأنهما "موانئ شعبية" كانا يستخدمان لتهريب الوقود قبل أن يتوقف هذا النشاط، لكنهما لم يستبعدا "عودة نشاط التهريب من جديد في ظل الهيمنة الإماراتية على مراكز النفط والغاز في شبوة وشريطها الساحلي، أما الميناء الثالث فهو ميناء قنا التاريخي والذي لم يتبق منه سوى بعض آثاره". 

 

 

وأوضح المصدران أن المستثمرين الإماراتيين الثلاثة، "اشتروا هذه الموانئ من الأهالي بشكل سري، وبأسعار زهيدة، دون علم السلطات الرسمية، والتي تأتي في سياق خطة التوسع البحري الإماراتي".

 

وبحسب مزاعم المستثمرين الإماراتيين، التي أوردها المصدران "فإنهم ينوون الاستثمار في هذه المساحات الساحلية، وإقامة ميناء صغير، دون الكشف عن نشاطه، إلا أنهم يهدفون لتسويق ذلك على أنه نوع من الإنجاز وكسب ود السكان المحليين".

 

يذكر أن قوات إماراتية تتمركز في منشأة "بلحاف"، أكبر منشأة لتصدير الغاز المسال في اليمن، إلى جانب سيطرة قوات النخبة المدعومة من أبو ظبي على خط تصدير الغاز الممتد من مدينة مأرب (شمالا) وحتى ميناء بلحاف على بحر العرب.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بعد اتصال هادي مع "بن سلمان"...منحة سعودية بـ200 مليون دولار لمواجهة انهيار العملة اليمنية

في إشارة إلى الإمارات...وزير يمني: هناك أطراف تقف وراء إنهيار العملة لإسقاط سلطة الرئيس هادي

هادي يبحث مع عبدالله بن زايد في نيويورك التطورات في اليمن

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..