أحدث الإضافات

القضاء الموريتاني يقضي بسجن شاعر معارض بعد ترحيله من الإمارات
«علماء المسلمين» يدعو لإطلاق سراح الدعاة الموقوفين في الإمارات والسعودية
قرقاش يلتقي سفراء دول مجلس الأمن بشأن " أزمة الطائرات" مع قطر
مصادر يمنية : الإمارات تستكمل تجهيز الدفعة الأولى من "جيش الشمال" بقيادة طارق صالح
خطر هيمنة الأمنيين على الحكم في بلاد العرب
"فريدوم هاوس": تراجع للحريات في الإمارات وتصنيفها ضمن الدول" غير الحرة"
السرية المريبة
قوات التحالف تعترض صاروخا جديدا أطلقه الحوثيون باتجاه السعودية
"الفايننشال تايمز": شركات طيران إماراتية تنفي اعتراض قطر لأي من طائراتها
توجه أوروبي لرفع الإمارات وتونس من القائمة السوداء لدول الملاذات الضريبية
عبدالله بن زايد يبحث مع نظيره التشادي العلاقات الثنائية
الإمارات تسلم مجلس الأمن ردها على اتهامات قطر لها بانتهاك مجالها الجوي
هل سينفذ ترمب تهديداته بشأن الاتفاق النووي الإيراني؟
عبدالله آل ثاني يصل الكويت قادماً من أبوظبي وأنباء عن تدهور حالته الصحية
نهاية الابتزاز السياسي

اجتماع دولي في لندن يضم الإمارات ومصر لدعم الجهود الأممية في ليبيا

من مؤتمر سابق حول الأزمة الليبية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-12

 

يلتقي وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا ومصر والإمارات يومي 13 و14 من الشهر الجاري في العاصمة لندن لمناقشة أزمة كوريا الشمالية والملف الليبي.

ووزعت الخارجية البريطانية على وزراء خارجيات الدولة الخمس أجندة الاجتماع التي أكدت على ضررة الوقوف بقوة وحزم خلف الجهود الأممية المتملثة في بعثة الأمم المتحدة في ليبيا برئاسة غسان سلامة.

وأكد جدول أعمال الاجتماع على التزام الدول بعدم تقديم أي مساعدات عسكرية أو دعم لأي مجموعات ليبية، وقصر وحصر هذا الدعم لمؤسسات الدولة الرسمية المعترف بها وفق قرار مجلس الأمن رقم 2259 الصادر في كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015.

وذكرت الأجندة، أن تعديل الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات المغربية هو السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية، وأنه لا مدة لانتهاء سريانه كما يحاول البعض الترويج لذلك.

وأضافت أن المسار الوحيد المعترف به دوليا هو الاتفاق السياسي، وذلك لغرض تهيئة الظروف الملائمة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا.

وانتهت إلى وجوب أن تكون قيادة المؤسسة العسكرية خاضعة لقيادة مدنية، من أجل سلامة وحماية العملية الديمقراطية الناشئة في ليبيا، لأن من شأن مخالفة ذلك تهديد العملية السياسية.

وجاءت تلك الأجندة متوافقة مع تصريحات سابقة لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، قال فيها: إن الأزمة الليبية تتنازعها الأجندات الإقليمية، وإن اجتماع لندن خصص لكبح جماح اللاعبين الإقليميين المثيرين للاضطرب في ليبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حفتر في زيارة غير معلنة للإمارات

النفوذ الإماراتي في ليبيا بعد فشل الحسم العسكري والتوجه لانتخابات رئاسية

مصادر ليبية: مساع إماراتية للاستحواذ على مشروع استراتيجي بخليج سرت

لنا كلمة

الإمارات في مستقبل أزمات المنطقة

تعصف بالوطن العربي أزمات طاحنة، وتموج هذه الأزمات لتصنع تأثيراً في مستقبل الإمارات، ليس لأن التأثر طبيعي مع التحركات السّياسية والعسكرية والدبلوماسية، لكن السبب الرئيس لكون الإمارات جزء فاعل من تلك الأزمات، فهي مُتهمة بالفعل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..