أحدث الإضافات

وسط توقعات ببحث ملف ترشح "شفيق"...السيسي يزور أبوظبي الأسبوع المقبل
"دانة غاز" الإماراتية تحت الضوء بعد اتهامات "بالتآمر" في قضية سندات إسلامية
تحقيقات أمريكية ضد الإمارات بعد اتهامات بإغراق السوق
"هيومن رايتس ووتش" تدعو الإمارات إلى الإفراج عن الحقوقي أحمد منصور
منظمة دولية تدين"السياسة القمعية" تجاه مؤسسات حقوق الإنسان في الإمارات والسعودية ومصر
شركة ألمانية توقف تصدير الأسلحة للإمارات ومصر بسبب " الفساد"
الإمارات و السعودية وقطر ضمن أكبر 10 صناديق سيادية بالعالم
الإمارات ضمن قائمة سوداء لمجلس حقوق الإنسان
رجال الدين ورياح الربيع
253.4 مليار دولار استثمارات الخليج بأذون الخزانة الأمريكية منها 59.9 مليار من الإمارات
"العربية لحقوق الإنسان" بلندن تستنكر إصدار أبوظبي والرياض والقاهرة بيانات "مزورة" باسمها
حملة تضامن إلكترونية مع الحقوقي الإماراتي «أحمد منصور» مع مرور 6 شهور على اعتقاله
السلطات الإماراتية تواصل رفض الإفراج الصحي عن المعتقلة علياء عبد النور
طاعة ولي الأمر بين الشريعة وعلماء السلطة
المركز العربي بواشنطن: مطامع الإمارات تهدد وحدة اليمن

اجتماع دولي في لندن يضم الإمارات ومصر لدعم الجهود الأممية في ليبيا

من مؤتمر سابق حول الأزمة الليبية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-12

 

يلتقي وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا ومصر والإمارات يومي 13 و14 من الشهر الجاري في العاصمة لندن لمناقشة أزمة كوريا الشمالية والملف الليبي.

ووزعت الخارجية البريطانية على وزراء خارجيات الدولة الخمس أجندة الاجتماع التي أكدت على ضررة الوقوف بقوة وحزم خلف الجهود الأممية المتملثة في بعثة الأمم المتحدة في ليبيا برئاسة غسان سلامة.

وأكد جدول أعمال الاجتماع على التزام الدول بعدم تقديم أي مساعدات عسكرية أو دعم لأي مجموعات ليبية، وقصر وحصر هذا الدعم لمؤسسات الدولة الرسمية المعترف بها وفق قرار مجلس الأمن رقم 2259 الصادر في كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015.

وذكرت الأجندة، أن تعديل الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات المغربية هو السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية، وأنه لا مدة لانتهاء سريانه كما يحاول البعض الترويج لذلك.

وأضافت أن المسار الوحيد المعترف به دوليا هو الاتفاق السياسي، وذلك لغرض تهيئة الظروف الملائمة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا.

وانتهت إلى وجوب أن تكون قيادة المؤسسة العسكرية خاضعة لقيادة مدنية، من أجل سلامة وحماية العملية الديمقراطية الناشئة في ليبيا، لأن من شأن مخالفة ذلك تهديد العملية السياسية.

وجاءت تلك الأجندة متوافقة مع تصريحات سابقة لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، قال فيها: إن الأزمة الليبية تتنازعها الأجندات الإقليمية، وإن اجتماع لندن خصص لكبح جماح اللاعبين الإقليميين المثيرين للاضطرب في ليبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تسريبات العتيبة: الإمارات تسلح «حفتر» تحت سمع وبصر أمريكا

(2-2) الإمارات في وثائق الأمم المتحدة 2017.. سياسة خارجية بجرائم حرب في اليمن وليبيا

"ميدل إيست": حفتر يلتقي مسؤولين إسرائيليين بوساطة إماراتية لتنفيذ غارات في ليبيا لصالحه

لنا كلمة

دبلوماسية بتكلفة باهظه

تكشف الدبلوماسية الإماراتية وهجاً عسكرياً وتدخلاً في دول العالم، وتوضح تسريبات بريد سفيرنا في الولايات المتحدة الأمريكيَّة أنماطاً من التكاليف الباهظة التي تدفعها الدولة للحصول على ضغط في واشنطن ومن الواضح أنَّ هذا نظام مُتبع… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..