أحدث الإضافات

تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة
قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة
الإمارات ترحب بقرار الرئيس الأفغاني تمديد وقف إطلاق النار مع طالبان
"لو فيغارو": قوات فرنسية خاصة تقاتل إلى جانب القوات الإماراتية في اليمن
سفير إماراتي: حجم التبادل التجاري مع إيران ليس كبيرا وندعو روسيا للضغط على طهران
قرقاش يتهم قطر بتسييس قنوات "بي إن سبورت"
الجيش اليمني يعلن سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة
بحثاً عن «ضحية» للتوافق الأميركي - الإيراني في العراق
اتفاقات «ترامب» نفس اتفاقات «أوباما» النووية
ارتفاع الإستثمارات الإماراتية في السندات الأميركية إلى 59.7 مليار دورلار خلال إبريل
محكمة العدل الدولية تعقد جلسات استماع للدعوى القطرية ضد الإمارات
محمد بن زايد يزور أثيوبيا ويعلن عن دعم اقتصادها بـ 3 مليارات دولار
قوات التحالف تسيطر على مدخل مطار الحديدة في اليمن
المبعوث الأممي يتجه إلى صنعاء لعرض شروط الإمارات على الحوثيين حول وقف معركة الحديدة
حسابات الإمارات بتعز والساحل الغربي

دبلوماسية بتكلفة باهظه

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2017-09-11


 

تكشف الدبلوماسية الإماراتية وهجاً عسكرياً وتدخلاً في دول العالم، وتوضح تسريبات بريد سفيرنا في الولايات المتحدة الأمريكيَّة أنماطاً من التكاليف الباهظة التي تدفعها الدولة للحصول على ضغط في واشنطن ومن الواضح أنَّ هذا نظام مُتبع في كثير من البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج.

 

وبناءً على ما سربته وسائل الإعلام الدَّولية فإننا أمام فضائح واسعة وكبيرة تشير إلى مراكز تدخلات في جماعات الضغط، الثقب الأسود للمال والسمعة ومستقبل الإمارات وصفحات سوداء على الدولة في كتاب المستقبل المنظور.

 

وبناءً على هذه التكلفة الباهظة يجب أنَّ نشاهد مكاسب كبيرة بقدر ما ندفعه من تكلفه، فما هي هذه المكاسب؟!

 

من الواضح أنَّ ذلك جاء بنتائج عكسية، فعلاً، فالبعثات الدبلوماسية التي مهمتها تحسين العلاقات وتقديم صورة مشرفة للإمارات في الخارج، ظهرت تُقدِّم صورة سلبية عن الدولة، على سبيل المثال اتهمت سفارة الدولة بتنسيق اجتماع بين أحد أفراد عائلة ترامب وأحد المقربين من الرئيس الروسي. كما اتهمت سفارة الدولة في واشنطن بالتأثير على سياسة الولايات المتحدة الخارجية. وارتبط اسم الدولة مع مؤسسات صهيونية (إسرائيلية) واجتماعات مع زعماء دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

بعض البعثات الدبلوماسية لم تُقدِّم صورة حسنة عن الإمارات، بل على العكس من ذلك أظهرت تسريبات مؤخراً عن خلفية "ماجنة" للسفير في واشنطن، كما أنَّ سفيرنا في موسكو يظهر على الإعلام متحدثاً أنَّ الدولة ليست بحاجة للديمقراطية، كأنه يقول إنَّ الإماراتيين لا يريدون الحرية. وزير الخارجية تحدث إنَّ الدولة تريد رسم الابتسامة في إشارة لتدخلاتها الخارجية في اليمن وليبيا ومنهجيتها في سوريا، وبالتأكيد أنَّ الابتسامة في الإمارات تعني المزيد من الموتى والقليل من التوازن والكثير من التطرف السياسي.

 

بعض ممارسات البعثات الدبلوماسية هي جرحٌ مفتوح يستهدف الإماراتيين بقدر ما تستهدفه الآلة الأمنية القمعية المستمرة في النيّل من المطالبين بالإصلاح والمعبرين عن آرائهم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات ترحب بقرار الرئيس الأفغاني تمديد وقف إطلاق النار مع طالبان

تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة

ارتفاع الإستثمارات الإماراتية في السندات الأميركية إلى 59.7 مليار دورلار خلال إبريل

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..