أحدث الإضافات

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل
رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن
الأسد وإيران وَوَهْمُ روسيا
زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

دبلوماسية بتكلفة باهظه

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2017-09-11


 

تكشف الدبلوماسية الإماراتية وهجاً عسكرياً وتدخلاً في دول العالم، وتوضح تسريبات بريد سفيرنا في الولايات المتحدة الأمريكيَّة أنماطاً من التكاليف الباهظة التي تدفعها الدولة للحصول على ضغط في واشنطن ومن الواضح أنَّ هذا نظام مُتبع في كثير من البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج.

 

وبناءً على ما سربته وسائل الإعلام الدَّولية فإننا أمام فضائح واسعة وكبيرة تشير إلى مراكز تدخلات في جماعات الضغط، الثقب الأسود للمال والسمعة ومستقبل الإمارات وصفحات سوداء على الدولة في كتاب المستقبل المنظور.

 

وبناءً على هذه التكلفة الباهظة يجب أنَّ نشاهد مكاسب كبيرة بقدر ما ندفعه من تكلفه، فما هي هذه المكاسب؟!

 

من الواضح أنَّ ذلك جاء بنتائج عكسية، فعلاً، فالبعثات الدبلوماسية التي مهمتها تحسين العلاقات وتقديم صورة مشرفة للإمارات في الخارج، ظهرت تُقدِّم صورة سلبية عن الدولة، على سبيل المثال اتهمت سفارة الدولة بتنسيق اجتماع بين أحد أفراد عائلة ترامب وأحد المقربين من الرئيس الروسي. كما اتهمت سفارة الدولة في واشنطن بالتأثير على سياسة الولايات المتحدة الخارجية. وارتبط اسم الدولة مع مؤسسات صهيونية (إسرائيلية) واجتماعات مع زعماء دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

بعض البعثات الدبلوماسية لم تُقدِّم صورة حسنة عن الإمارات، بل على العكس من ذلك أظهرت تسريبات مؤخراً عن خلفية "ماجنة" للسفير في واشنطن، كما أنَّ سفيرنا في موسكو يظهر على الإعلام متحدثاً أنَّ الدولة ليست بحاجة للديمقراطية، كأنه يقول إنَّ الإماراتيين لا يريدون الحرية. وزير الخارجية تحدث إنَّ الدولة تريد رسم الابتسامة في إشارة لتدخلاتها الخارجية في اليمن وليبيا ومنهجيتها في سوريا، وبالتأكيد أنَّ الابتسامة في الإمارات تعني المزيد من الموتى والقليل من التوازن والكثير من التطرف السياسي.

 

بعض ممارسات البعثات الدبلوماسية هي جرحٌ مفتوح يستهدف الإماراتيين بقدر ما تستهدفه الآلة الأمنية القمعية المستمرة في النيّل من المطالبين بالإصلاح والمعبرين عن آرائهم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن

مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز

عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..