أحدث الإضافات

عمران الرضوان.. صورة الشاب الإماراتي الطامح بمستقبل مشرق
القوات الإماراتية تهدد بقصف أكبر منشأة للغاز الطبيعي جنوب شرق اليمن
وجبات مصنعة للجيش الإماراتي في سيارات تابعة لقوات "حفتر" في ليبيا
بريطانيا تحذر رعاياها في الإمارات من استهداف صاروخي محتمل من الحوثيين
هادي يلتقي قيادات عسكرية وأمنية إماراتية في عدن
حرب النفط: الدوافع والنتائج
توقيعات إسرائيلية على الأزمة الخليجية
"صراع الموانئ" بين الإمارات وقطر في منطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي
الإمارات تدين التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء الأثيوبي في أديس أبابا
قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن

اتهامات لقوات"الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً بقطع الكهرباء عن عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-09

 

تجددت معاناة أهالي مدينة عدن جنوبي اليمن، السبت، جراء عودة انقطاعات التيار الكهربائي، وسط اتهامات لقوات «الحزام الأمني»، والتي تدعمها الإمارات، باحتجاز قاطرات الوقود المخصصة لتشغيل محطات الكهرباء.

وكانت انقطاعات التيار الكهربائي في عدن قد شهدت تحسناً في الأشهر الأخيرة.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه توضيح رسمي عن السلطة المحلية في عدن، حول أسباب الانقطاعات، ذكرت صحيفة «عدن الغد»، الصادرة من عدن، أن السبب يعود لقيام قوة مما يُعرف بـ «الحزام الأمني»، باحتجاز 37 قاطرة وقود، مخصصة لتشغيل المحطات الكهربائية في المدينة، وذلك في «ميناء الزيت»، بعدن.

وعانت عدن، خلال العامين الماضيين، من أزمة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، على مراحل متقطعة، فيما يعتمد السكان في حياتهم اليومية على التيار الكهربائي للتغلب على ارتفاع درجات الحرارة.

ومنذ إعلان تحريرها من الانقلابيين، في يوليو/تموز وأغسطس/آب 2015، ترزح مدينة عدن، التي تصفها الحكومة الشرعية بـ«العاصمة المؤقتة»، والمحافظات المجاورة لها جنوبا، تحت وصاية ضمنية من الإمارات، التي دعمت العديد من التحولات السياسية وخاضت معارك محلية.

وأطاح الرئيس اليمني «عبد ربه منصورهادي»، أواخر أبريل/نيسان الماضي، بعدد من أبرز القوى التي عرف عنها أنها تميل في ولائها لأطراف أخرى خارج إطار منظومة الشرعية، كان من بينها محافظ عدن اللواء «عيدروس الزبيدي»، وقائد حزامها الأمني الوزير «هاني بن بريك» رجل الإمارات الأول.

ويشهد اليمن، منذ خريف عام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حسابات الإمارات بتعز والساحل الغربي

هادي يعين معارضاً لسياسة الإمارات في اليمن رئيسا للاستخبارات

وزير يمني يهاجم مليشيا طارق صالح المدعومة إماراتيا

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..