أحدث الإضافات

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات
تدريبات عسكرية جوية للقوات الإماراتية والسعودية بقاعدة الظفرة في أبوظبي
حملة حقوقية في اوروبا تعد مذكرات لاعتقال مسؤولين إماراتيين
ذوو معتقل فلسطيني في الإمارات تناشد سفير بلدهم التدخل للإفراج عنه
رئاسة اليونسكو..هل من رشيد؟
قرقاش يتهم قناة الجزيرة بتقديم تقارير مفبركة حول الإمارات
نشطاء يمنيون يتهمون الإمارات بالسعي لنقل "الفوضى" الى مأرب
«استراتيجية ترامب».. الإنذار الأهم لإيران
دحلان والإمارات وراء الوضع الفوضوي في ليبيا
(قياس رأي عام) غالبية الإماراتيين الساحقة تؤيد التسوية مع قطر وتنظر بإيجابية للإخوان المسلمين
الإمارات في أسبوع.. استهداف حرية العبادة وانهيار موحش لسمعة الدولة خارجياً
عبدالخالق عبدالله يعلق على خسارة قطر في انتخابات رئاسة اليونسكو
منظمة حقوقية تندد بما تصفه بـ"الجرائم" التي ترتكبها أبوظبي في اليمن
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
البنك المركزي المصري :الإمارات وافقت على تجديد وديعة بقيمة 2.6 مليار دولار

اتهامات لقوات"الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً بقطع الكهرباء عن عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-09

 

تجددت معاناة أهالي مدينة عدن جنوبي اليمن، السبت، جراء عودة انقطاعات التيار الكهربائي، وسط اتهامات لقوات «الحزام الأمني»، والتي تدعمها الإمارات، باحتجاز قاطرات الوقود المخصصة لتشغيل محطات الكهرباء.

وكانت انقطاعات التيار الكهربائي في عدن قد شهدت تحسناً في الأشهر الأخيرة.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه توضيح رسمي عن السلطة المحلية في عدن، حول أسباب الانقطاعات، ذكرت صحيفة «عدن الغد»، الصادرة من عدن، أن السبب يعود لقيام قوة مما يُعرف بـ «الحزام الأمني»، باحتجاز 37 قاطرة وقود، مخصصة لتشغيل المحطات الكهربائية في المدينة، وذلك في «ميناء الزيت»، بعدن.

وعانت عدن، خلال العامين الماضيين، من أزمة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، على مراحل متقطعة، فيما يعتمد السكان في حياتهم اليومية على التيار الكهربائي للتغلب على ارتفاع درجات الحرارة.

ومنذ إعلان تحريرها من الانقلابيين، في يوليو/تموز وأغسطس/آب 2015، ترزح مدينة عدن، التي تصفها الحكومة الشرعية بـ«العاصمة المؤقتة»، والمحافظات المجاورة لها جنوبا، تحت وصاية ضمنية من الإمارات، التي دعمت العديد من التحولات السياسية وخاضت معارك محلية.

وأطاح الرئيس اليمني «عبد ربه منصورهادي»، أواخر أبريل/نيسان الماضي، بعدد من أبرز القوى التي عرف عنها أنها تميل في ولائها لأطراف أخرى خارج إطار منظومة الشرعية، كان من بينها محافظ عدن اللواء «عيدروس الزبيدي»، وقائد حزامها الأمني الوزير «هاني بن بريك» رجل الإمارات الأول.

ويشهد اليمن، منذ خريف عام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟

حديث الثورات ومستقبل اليمن

حرب اليمن.. الأخلاق تبكي

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..