أحدث الإضافات

أهداف الإمارات التوسعية و"الاستعمارية" تهدد حربها ضد القاعدة في اليمن
حرب اليمن.. التكلفة والأثر على الإمارات (دراسة)
الإمارات في أسبوع.. مخاطر الحروب الخارجية وتطبيع مع "إسرائيل" يتسع
جيبوتي تنهي عقدا مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة للحاويات.. والأخيرة ترد
أمنستي تدعو إلى وقف بيع الإسلحة للإمارات والسعودية بسبب اليمن
الإمارات قلقة من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية بسوريا وتطالب بهدنة
الجبير يهاجم قطر مجددا ويقول: الدوحة ليست باريس سان جيرمان
انسحاب قناة "العربية" من هيئة أوفكم
الإمارات تعتقل ناشط إغاثة تركي 
محامون ومنظمات حقوقية يعرضون على الإمارات مساعدتها لإصلاح النظام القانوني السيء
قرقاش يجدد هجومه على قطر: اللعب على التناقضات بات صعبا
الايكونوميست: تنافس إماراتي سعودي على اليمن قد يفككها إلى "دويلات"
الحوثيون يعلنون استهداف مبنى قيادة القوات الإماراتية في مأرب اليمنية
محمد بن زايد يتلقى اتصالا من الرئيس الفرنسي ماكرون
شيء ما بغداد ليست طهران

الإمارات توقف الغطاء الجوي عن الجيش اليمني بمأرب

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-03

 

كشف مصدر عسكري يمني عن تفاصيل إيقاف دولة الإمارات الغطاء الجوي لقوات الجيش الوطني خلال عملياته الأخيرة التي أطلقها ضد الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، في بلدة صرواح غربي محافظة مأرب الغنية بالنفط.

 

وقال مصدر عسكري لموقع "عربي21"  إن الإمارات تفاجأت بتقدم الجيش اليمني المؤيد للشرعية، الذي حققه في شهر تموز/يوليو الماضي، بصرواح، وتمكن من السيطرة مواقع إستراتيجية شمال المدينة الواقعة غربي مأرب.

 

وأضاف المصدر أن قوات الشرعية تجاوزت المواقع التي تم الاتفاق عليها وسيطرت على مواقع إضافية، الأمر الذي دفع الإماراتيين إلى "إيقاف الإسناد الجوي لها بسبب تقدمها إلى مناطق لم يتفقوا معهم"، أي مع الجانب الإماراتي.

 

ووفقا للمصدر اليمني فإن قيادة القوات الإماراتية في مأرب، "تداركت موقفها ووضعت خطة بديلة لاستغلال ذلك التقدم عبر تكثيف دورها الإعلامي، للتمويه على قصص التعذيب في السجون السرية التي تديرها في جنوب اليمن".

 

وأكد أن الإمارات "دفعت بمراسل فضائية "العربية" و"العربية الحدث" إلى تغطية المعارك ونسبة ما أنجز الجيش الوطني إلى الدعم المباشر من قيادة التحالف في مأرب التي تتولاها الإمارات".


وأوضح المصدر ذاته أن الإماراتيين "يخشون من تقدم الجيش الوطني باتجاه صنعاء، قبل تنفيذ خطتهم الفاشلة بإعادة علي صالح إلى الواجهة التي كانت تحضر لها في آب/أغسطس الفائت".

 

وكان الجيش الوطني اليمني استعاد السيطرة على مواقع  إستراتيجية شمالي صرواح في تموز/يوليو الماضي، بعد معارك خاضوها مع مسلحي الحوثي وقوات صالح في المنطقة التي تعد آخر معاقلهم في مأرب.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحوثيون يعلنون استهداف مبنى قيادة القوات الإماراتية في مأرب اليمنية

الايكونوميست: تنافس إماراتي سعودي على اليمن قد يفككها إلى "دويلات"

أمنستي تدعو إلى وقف بيع الإسلحة للإمارات والسعودية بسبب اليمن

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..