أحدث الإضافات

العلاقات الإماراتية التونسية تنجرف نحو توتر جديد
تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة
قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة
الإمارات ترحب بقرار الرئيس الأفغاني تمديد وقف إطلاق النار مع طالبان
معركة الحديدة تقرب بين أبوظبي وهادي وتعيد تشكيل التحالفات في اليمن
معركة الحديدة واختلاط المواقف السياسية!
شركة طيران سورية تعلن بدء تسيير رحلات إلى الإمارات في شهر تموز المقبل
أحداث جسام من درنة إلى السدرة
"لو فيغارو": قوات فرنسية خاصة تقاتل إلى جانب القوات الإماراتية في اليمن
سفير إماراتي: حجم التبادل التجاري مع إيران ليس كبيرا وندعو روسيا للضغط على طهران
قرقاش يتهم قطر بتسييس قنوات "بي إن سبورت"
الجيش اليمني يعلن سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة
بحثاً عن «ضحية» للتوافق الأميركي - الإيراني في العراق
اتفاقات «ترامب» نفس اتفاقات «أوباما» النووية
ارتفاع الإستثمارات الإماراتية في السندات الأميركية إلى 59.7 مليار دورلار خلال إبريل

الإمارات توقف الغطاء الجوي عن الجيش اليمني بمأرب

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-09-03

 

كشف مصدر عسكري يمني عن تفاصيل إيقاف دولة الإمارات الغطاء الجوي لقوات الجيش الوطني خلال عملياته الأخيرة التي أطلقها ضد الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، في بلدة صرواح غربي محافظة مأرب الغنية بالنفط.

 

وقال مصدر عسكري لموقع "عربي21"  إن الإمارات تفاجأت بتقدم الجيش اليمني المؤيد للشرعية، الذي حققه في شهر تموز/يوليو الماضي، بصرواح، وتمكن من السيطرة مواقع إستراتيجية شمال المدينة الواقعة غربي مأرب.

 

وأضاف المصدر أن قوات الشرعية تجاوزت المواقع التي تم الاتفاق عليها وسيطرت على مواقع إضافية، الأمر الذي دفع الإماراتيين إلى "إيقاف الإسناد الجوي لها بسبب تقدمها إلى مناطق لم يتفقوا معهم"، أي مع الجانب الإماراتي.

 

ووفقا للمصدر اليمني فإن قيادة القوات الإماراتية في مأرب، "تداركت موقفها ووضعت خطة بديلة لاستغلال ذلك التقدم عبر تكثيف دورها الإعلامي، للتمويه على قصص التعذيب في السجون السرية التي تديرها في جنوب اليمن".

 

وأكد أن الإمارات "دفعت بمراسل فضائية "العربية" و"العربية الحدث" إلى تغطية المعارك ونسبة ما أنجز الجيش الوطني إلى الدعم المباشر من قيادة التحالف في مأرب التي تتولاها الإمارات".


وأوضح المصدر ذاته أن الإماراتيين "يخشون من تقدم الجيش الوطني باتجاه صنعاء، قبل تنفيذ خطتهم الفاشلة بإعادة علي صالح إلى الواجهة التي كانت تحضر لها في آب/أغسطس الفائت".

 

وكان الجيش الوطني اليمني استعاد السيطرة على مواقع  إستراتيجية شمالي صرواح في تموز/يوليو الماضي، بعد معارك خاضوها مع مسلحي الحوثي وقوات صالح في المنطقة التي تعد آخر معاقلهم في مأرب.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

معركة الحديدة واختلاط المواقف السياسية!

معركة الحديدة تقرب بين أبوظبي وهادي وتعيد تشكيل التحالفات في اليمن

قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..