أحدث الإضافات

إتهامات لأبوظبي بتجنيد أفارقة للقتال في اليمن
"فايننشال تايمز": الإمارات اعتقلت 20 رجل أعمال سعودي ورحلتهم الى الرياض ليلة حملة الاعتقالات
قرقاش: الإمارات الأكثر تقديما للمساعدات الإنسانية وإيران تشعل الفتن
وزير الطاقة الإماراتي: «أوبك» ستواصل الالتزام باتفاق خفض إنتاج النفط طيلة العام الحالي
نصيب إيران من العام الأول لولاية ترامب
زيارة سرية لطارق صالح للمخا غربي اليمن والفصائل ترفض مشاركته في العمليات العسكرية
المعركة التي لم تقع
احتفاء باهت في الإعلام الرسمي بالذكرى 46 لتأسيس المجلس الوطني
بدء "عملية الفيصل" العسكرية في جنوب اليمن بدعم إماراتي
انتقادات لاقتراح بريطاني بمجلس الأمن للإشادة بالسعودية والإمارات بسبب اليمن
عبدالله بن زايد يلتقي المبعوث الأممي لليمن ويؤكد على دعم الحل السياسي
«بلومبيرغ»: واشنطن تخطط لإنهاء الأزمة الخليجية قبل نهاية العام الجاري
النسيج الاجتماعي الخليجي في ضوء الحصار
خواطر على هامش «الربيع اليمني»
الرئيس اليمني يرفض مطالب إماراتية بإقالة وزيرا الداخلية والنقل في حكومته

العيد الـ14

 المحرر السياسي 

تاريخ النشر :2017-09-01

 

عيد مبارك للإمارات ومواطنيها وسكانها وشيوخها، وكل عام وأنتم بخير وعافية..

 

عيدٌ بعد يوم من وقوف حجاج بيت الله الحرام في صعيد عرفات يلبسون ملابس واحدة يعبدون رب واحد، لا فرق بين أسود ولا أبيض ولا غني ولا فقير ولا مسؤول ولا شيخ ولا مواطن، ولا صاحب مصنع ولا عامل، ولا عربي ولا أعجمي إلا بما حملته القلوب من إخلاصٍ في العمل وتقوى وعبادة لله سبحانه. إنه معنى مكتمل على الحرية التي لا تمنعها هوية ولا جنسية ولا لون ولا قوة ولا منصب، معنى لا اكتمال عزة المؤمن واتحاد الجميع تحت ظل الرحمان القوي القادر.

 

عيدٌ جديد إذاً، وسط احتقان سياسة الخليج، واستهداف المواطنين وتقييد حرياتهم في الدولة، من قبل جهاز أمن الدولة، إنه العيد الـ14 لمعظم المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، الذين ضحوا بحريتهم من أجل رفعة وسمو الشعب الإماراتي والنضال من أجل الحقوق والحريات التي استباحها جهاز أمن الدولة الذي يستهدف الهوية الإماراتية ذاتها وليس فقط حقوق وحريات المواطنين.

 

العيد يُعلم المسلمين النزوع إلى الخير وفضائل الأخلاق ومودة الأرحام والأقارب، وعيادة المرضى والسجناء والمسنين. لكن يبدو أن هذه الفضائل لا يستحبها جهاز أمن الدولة، الذي يكثف نشاطه في أيام الأعياد لاستهداف عائلات المعتقلين والناشطين، وحرمانهم من الزيارة في أبشع استهداف للحقوق القانونية واسترخاص لقيّم الدين والمجتمع.

 

لن ينتقص العيد من أهالي المعتقلين ولا من أحرار الإمارات الذين يدفعون حرياتهم ثمناً لمطالبتهم بإصلاح المستقبل، العيد الـ14 لكن المعتقلين يؤمنون أن العيد يوم حصول كل إماراتي على حقه في حياة كريمة تحفظ حقوقه وحقه في انتخاب مجلس وطني كامل الصلاحيات.

 

عيدكم مبارك أيها المعتقلون، عيدكم مبارك يا أهالي المعتقلين، عيدكم مبارك لكل الإماراتيين الصابرين المحتسبين والمؤمنين بغدٍ أفضل، وعيد مبارك لشعوب الخليج ولا أرانا الله محنة تمر بها شعوبنا وقياداتنا، وعيد مبارك للعرب وكل المسلمين في بقاع الأرض وأن يعيده الله على الجميع بالأمن والأمان والعافية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عيد فطر مبارك

العيد الـ13 لمعظم المعتقلين المطالبين بالإصلاح في الإمارات 

من المقرر الإفراج عن المدون أسامة النجار في مارس الجاري

لنا كلمة

فجوة السياسة بين الوعي والممارسة  

يملك الإماراتيون وعياً سياسياً متقدماً، هم علِم جيد ومكتمل بضرورة وجود برلمان يمثلهم بشكلٍ كامل، كما أنهم يعون جيداً المشاركة السياسية وضرورتها من أجل مواجهة التداعيات الجسيمة التي تمر بالدولة داخلياً وخارجياً؛ ونسبة الوعي المتزايدة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..