أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟
"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي
واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
"ستاندرد تشارترد" يخفض وظائف بأنشطة مصرفية في الإمارات
تسريب صوتي لمعتقلة سودانية تروي معاناتها داخل سجون أبوظبي
مصادر تؤكد وفاة معتقل تحت التعذيب في الإمارات
وزير الطاقة الإماراتي: اتفاق للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين خلال 3 أشهر
الحلم الخليجي الذي انهار
محتجون في عدن يتهمون الإمارات بالوقوف وراء الاغتيالات

العيد الـ14

 المحرر السياسي 

تاريخ النشر :2017-09-01

 

عيد مبارك للإمارات ومواطنيها وسكانها وشيوخها، وكل عام وأنتم بخير وعافية..

 

عيدٌ بعد يوم من وقوف حجاج بيت الله الحرام في صعيد عرفات يلبسون ملابس واحدة يعبدون رب واحد، لا فرق بين أسود ولا أبيض ولا غني ولا فقير ولا مسؤول ولا شيخ ولا مواطن، ولا صاحب مصنع ولا عامل، ولا عربي ولا أعجمي إلا بما حملته القلوب من إخلاصٍ في العمل وتقوى وعبادة لله سبحانه. إنه معنى مكتمل على الحرية التي لا تمنعها هوية ولا جنسية ولا لون ولا قوة ولا منصب، معنى لا اكتمال عزة المؤمن واتحاد الجميع تحت ظل الرحمان القوي القادر.

 

عيدٌ جديد إذاً، وسط احتقان سياسة الخليج، واستهداف المواطنين وتقييد حرياتهم في الدولة، من قبل جهاز أمن الدولة، إنه العيد الـ14 لمعظم المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، الذين ضحوا بحريتهم من أجل رفعة وسمو الشعب الإماراتي والنضال من أجل الحقوق والحريات التي استباحها جهاز أمن الدولة الذي يستهدف الهوية الإماراتية ذاتها وليس فقط حقوق وحريات المواطنين.

 

العيد يُعلم المسلمين النزوع إلى الخير وفضائل الأخلاق ومودة الأرحام والأقارب، وعيادة المرضى والسجناء والمسنين. لكن يبدو أن هذه الفضائل لا يستحبها جهاز أمن الدولة، الذي يكثف نشاطه في أيام الأعياد لاستهداف عائلات المعتقلين والناشطين، وحرمانهم من الزيارة في أبشع استهداف للحقوق القانونية واسترخاص لقيّم الدين والمجتمع.

 

لن ينتقص العيد من أهالي المعتقلين ولا من أحرار الإمارات الذين يدفعون حرياتهم ثمناً لمطالبتهم بإصلاح المستقبل، العيد الـ14 لكن المعتقلين يؤمنون أن العيد يوم حصول كل إماراتي على حقه في حياة كريمة تحفظ حقوقه وحقه في انتخاب مجلس وطني كامل الصلاحيات.

 

عيدكم مبارك أيها المعتقلون، عيدكم مبارك يا أهالي المعتقلين، عيدكم مبارك لكل الإماراتيين الصابرين المحتسبين والمؤمنين بغدٍ أفضل، وعيد مبارك لشعوب الخليج ولا أرانا الله محنة تمر بها شعوبنا وقياداتنا، وعيد مبارك للعرب وكل المسلمين في بقاع الأرض وأن يعيده الله على الجميع بالأمن والأمان والعافية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رسالة قوية

عيد عائلات المعتقلين 

عيد فطر مبارك

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..