أحدث الإضافات

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل
رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن
الأسد وإيران وَوَهْمُ روسيا
زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

العيد الـ14

 المحرر السياسي 

تاريخ النشر :2017-09-01

 

عيد مبارك للإمارات ومواطنيها وسكانها وشيوخها، وكل عام وأنتم بخير وعافية..

 

عيدٌ بعد يوم من وقوف حجاج بيت الله الحرام في صعيد عرفات يلبسون ملابس واحدة يعبدون رب واحد، لا فرق بين أسود ولا أبيض ولا غني ولا فقير ولا مسؤول ولا شيخ ولا مواطن، ولا صاحب مصنع ولا عامل، ولا عربي ولا أعجمي إلا بما حملته القلوب من إخلاصٍ في العمل وتقوى وعبادة لله سبحانه. إنه معنى مكتمل على الحرية التي لا تمنعها هوية ولا جنسية ولا لون ولا قوة ولا منصب، معنى لا اكتمال عزة المؤمن واتحاد الجميع تحت ظل الرحمان القوي القادر.

 

عيدٌ جديد إذاً، وسط احتقان سياسة الخليج، واستهداف المواطنين وتقييد حرياتهم في الدولة، من قبل جهاز أمن الدولة، إنه العيد الـ14 لمعظم المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، الذين ضحوا بحريتهم من أجل رفعة وسمو الشعب الإماراتي والنضال من أجل الحقوق والحريات التي استباحها جهاز أمن الدولة الذي يستهدف الهوية الإماراتية ذاتها وليس فقط حقوق وحريات المواطنين.

 

العيد يُعلم المسلمين النزوع إلى الخير وفضائل الأخلاق ومودة الأرحام والأقارب، وعيادة المرضى والسجناء والمسنين. لكن يبدو أن هذه الفضائل لا يستحبها جهاز أمن الدولة، الذي يكثف نشاطه في أيام الأعياد لاستهداف عائلات المعتقلين والناشطين، وحرمانهم من الزيارة في أبشع استهداف للحقوق القانونية واسترخاص لقيّم الدين والمجتمع.

 

لن ينتقص العيد من أهالي المعتقلين ولا من أحرار الإمارات الذين يدفعون حرياتهم ثمناً لمطالبتهم بإصلاح المستقبل، العيد الـ14 لكن المعتقلين يؤمنون أن العيد يوم حصول كل إماراتي على حقه في حياة كريمة تحفظ حقوقه وحقه في انتخاب مجلس وطني كامل الصلاحيات.

 

عيدكم مبارك أيها المعتقلون، عيدكم مبارك يا أهالي المعتقلين، عيدكم مبارك لكل الإماراتيين الصابرين المحتسبين والمؤمنين بغدٍ أفضل، وعيد مبارك لشعوب الخليج ولا أرانا الله محنة تمر بها شعوبنا وقياداتنا، وعيد مبارك للعرب وكل المسلمين في بقاع الأرض وأن يعيده الله على الجميع بالأمن والأمان والعافية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عيد عائلات المعتقلين 

عيد فطر مبارك

العيد الـ13 لمعظم المعتقلين المطالبين بالإصلاح في الإمارات 

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..