أحدث الإضافات

مقديشو تحاول السيطرة على القوات وترفض الاعتذار لأبوظبي التي ترحب بقادة الأقاليم
بعد قاعدة عسكرية إماراتية.. روسيا تدفع لبناء قاعدة عسكرية في "أرض الصومال"
تراجع سيولة سوق دبي في إبريل لأدنى مستوياتها في نحو 5 سنوات
الإمارات تواصل ترتيباتها لإنشاء معسكر لقوات" حزام أمني" في تعز
على خلفية تحقيقات مولر...مصادر أمريكية: محمد بن زايد قد يلغي زيارته المقررة لواشنطن
مواقع يمنية: مئات المرتزقة الأفارقة ضمن قوات "طارق صالح" في "المخا" بدعم من أبوظبي
القمة العربية ونهاية النظام الرسمي العربي
قوات عربية وعبثية أمريكية في سوريا
رئيس إقليم"بونتلاند"شمال الصومال يزرو الإمارات لبحث تعزيز العلاقات والتعاون الأمني
المشاركة القطرية في لقاءات و تمارين عسكرية بالسعودية...بداية حل للأزمة الخليجية أم تجميد لها
ايماسك يعيد نشر مقال الشيخ القاسمي بذكرى اعتقاله (من اجل كرامة المواطن)
الذكرى السادسة لاعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي.. على خطى الآباء المؤسسون
هل يمكن أن يصبح المعتقل "أحمد منصور" رمزا لمدينة "مانشستر" البريطانية؟
وزير خارجية الصومال: على "موانئ دبي" مراجعة اتفاقية ميناء "بربرة" وعدم تجاهل السلطة الشرعية
أوغندا تنفي وجود اتفاق مع الإمارات لنشر قوات عسكرية في اليمن

«حراك الجنوب» : دور الإمارات باليمن احتلال

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-08-17

 

 

اعتبر مجلس الحراك الثوري الجنوبي في اليمن، أمس الخميس، دور دولة الإمارات في عدن والمحافظات الجنوبية احتلالا ومحاولةَ هيمنة واستحواذ على منافذ الجنوب وخيراته، وتحكما في مصير الشعب وتوجهاته.

 

وقال المجلس -وهو من أكبر مكونات الحراك الجنوبي الداعية للانفصال- في ختام مؤتمره العام الأول بمحافظة عدن، إنه يرفض الوصاية الخارجية، ودعا للقبول بمبدأ التعاون والعلاقة الطيبة المشتركة مع المحيط الخارجي. 

 

وجاء في بيان للمؤتمر بثته فضائية «الجزيرة» أن الإمارات «أصبحت تستحوذ على منافذ الجنوب وخيراته وتتحكم بمصير شعبنا وتوجهاته، ثم تأتي لتمنح ثلة ممن اتخذتهم أتباعا لها قليلا من الفتات الحقير، وتؤسس لمستقبل متناحر متشرذم تصنعه من خيرات الجنوب».

وعقد المؤتمر تحت شعار «نحو دولة جنوبية مستقلة ذات سيادة كاملة»، وأكد التمسك بأي إجماع جنوبي يضمن توحيد الصف الجنوبي تحت سقف استقلال الجنوب استقلالا ناجزا.

 

ودعا المؤتمر إلى التمسك بـ«تحرير» الجنوب واستقلاله، ورفض الوصاية الخارجية من أيّ جهة كانت، والتأسيس للقبول بمبدأ التعاون والعلاقة الطيبة المشتركة مع المحيط الخارجي، وبالذات من سيساعد الجنوبيين على تحقيق استقلال الجنوب.

 

وتأتي تلك الانتقادات للإمارات رغم الدعم الذي تمنحه لقيادات الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، الأمر الذي دفعهم لاتخاذ خطوات قد تمثل تهديدا للوحدة اليمنية، حيث قاموا بتشكيل مجلس انتقالي جنوبي مؤخرا لإدارة المحافظا الجنوبية، في خطوة نحو الانفصال.

وتهمين الإمارات عسكريا على جنوب اليمن، وتدعم الانفصاليين، كما تعمل على إفشال الرئيس الشرعي «عبد ربه منصور هادي»، وتأوي الإمارات قيادات جنوبية كثيرة تدعو للانفصال، وتعيش في أبوظبي على نفقة ولي عهدها «محمد بن زايد».

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مظاهرات في عدن وتعز رفضاً للقوات المدعومة من الإمارات ولعودة طارق صالح

مظاهرات في عدن تطالب برحيل قوات التحالف العربي والحكومة

رئيس الحكومة اليمنية يعود لعدن وأنباء عن تفاهمات مع أبوظبي

لنا كلمة

محاكمة "منصور".. مسرحية هزلية جديدة

كما يفعل اللصوص الذين يخشون ردة فعل المجتمع، أصحاب المنزل، بدأت السلطات الأمنية في الدولة محاكمة سرية للناشط الحقوقي البارز أحمد منصور منذ قرابة شهر، وكانت الجلسة الثانية السرية يوم 11 ابريل/نيسان الجاري؛ محاكمة تفتقد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..