أحدث الإضافات

الشباب والبطالة
الإمارات في أسبوع.. وكر الجواسيس تتجاهل الاهتمام بحقوق شبابها
انتكاسة جديدة للحريات في الدولة.. استخدام القانون لتعزيز هجمة "القمع" وتعزيز الأحكام السياسية
الجيش الإماراتي يؤكد عزمه على تصفية "القاعدة" في اليمن وينفي التقارير حول دعمها
لم يشمل معتقلي الرأي...مرسوم رئاسي بالإفراج عن 704 مساجين بمناسبة عيد الأضحى في الإمارات
اا قتيلا في اشتباكات بتعز بين الجيش اليمني وقوات مدعومة من الإمارات
مصادر فلسطينية تزعم زيارة وفد أمني وعسكري إماراتي إلى "إسرائيل"
نائب رئيس "الانتقالي الجنوبي" المدعوم من أبوظبي يدعو لاستهداف حزب "الإصلاح" عسكرياً في تعز
كندا.. وخطوط السعودية الحمراء
في يومهم العالمي.. شباب الإمارات بلا حقوق مع تزايد الواجبات
تراجع أداء القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات
بنك "الإمارات دبي الوطني": نراقب الوضع في تركيا عن كثب
مقاربة غريفيث الخطيرة بشأن احتكار القوة في اليمن!!
حراك دولي نحو مبادرة لتشكيل حكومة انتقالية في ليبيا وتحذير أبوظبي والقاهرة من إفشالها
محمد بن زايد يطلق المبادرة العالمية لشباب الإمارات

«حراك الجنوب» : دور الإمارات باليمن احتلال

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-08-17

 

 

اعتبر مجلس الحراك الثوري الجنوبي في اليمن، أمس الخميس، دور دولة الإمارات في عدن والمحافظات الجنوبية احتلالا ومحاولةَ هيمنة واستحواذ على منافذ الجنوب وخيراته، وتحكما في مصير الشعب وتوجهاته.

 

وقال المجلس -وهو من أكبر مكونات الحراك الجنوبي الداعية للانفصال- في ختام مؤتمره العام الأول بمحافظة عدن، إنه يرفض الوصاية الخارجية، ودعا للقبول بمبدأ التعاون والعلاقة الطيبة المشتركة مع المحيط الخارجي. 

 

وجاء في بيان للمؤتمر بثته فضائية «الجزيرة» أن الإمارات «أصبحت تستحوذ على منافذ الجنوب وخيراته وتتحكم بمصير شعبنا وتوجهاته، ثم تأتي لتمنح ثلة ممن اتخذتهم أتباعا لها قليلا من الفتات الحقير، وتؤسس لمستقبل متناحر متشرذم تصنعه من خيرات الجنوب».

وعقد المؤتمر تحت شعار «نحو دولة جنوبية مستقلة ذات سيادة كاملة»، وأكد التمسك بأي إجماع جنوبي يضمن توحيد الصف الجنوبي تحت سقف استقلال الجنوب استقلالا ناجزا.

 

ودعا المؤتمر إلى التمسك بـ«تحرير» الجنوب واستقلاله، ورفض الوصاية الخارجية من أيّ جهة كانت، والتأسيس للقبول بمبدأ التعاون والعلاقة الطيبة المشتركة مع المحيط الخارجي، وبالذات من سيساعد الجنوبيين على تحقيق استقلال الجنوب.

 

وتأتي تلك الانتقادات للإمارات رغم الدعم الذي تمنحه لقيادات الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، الأمر الذي دفعهم لاتخاذ خطوات قد تمثل تهديدا للوحدة اليمنية، حيث قاموا بتشكيل مجلس انتقالي جنوبي مؤخرا لإدارة المحافظا الجنوبية، في خطوة نحو الانفصال.

وتهمين الإمارات عسكريا على جنوب اليمن، وتدعم الانفصاليين، كما تعمل على إفشال الرئيس الشرعي «عبد ربه منصور هادي»، وتأوي الإمارات قيادات جنوبية كثيرة تدعو للانفصال، وتعيش في أبوظبي على نفقة ولي عهدها «محمد بن زايد».

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"هادي" يلتقي قادة بالتحالف العربي في عدن ويعبر عن قلقه من تصاعد الاغتيالات والأحداث الأمنية

الإفراج عن قيادي في حزب الإصلاح بعد 110 أيام على اعتقاله من قبل قوات مؤيدة للإمارات في عدن

أحد قادة قوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياُ يهدد بإسقاط الحكومة اليمنية

لنا كلمة

الشباب والبطالة

يمثل شباب الإمارات واحدة من روافع الدولة المهمة، ومستقبلها المأمول والمتوقع، فهؤلاء الشباب هم قيادة ورؤساء ومؤثري المستقبل القريب، لكن التجاهل المستمر لهذه الفئة من المواطنين مُقلقة فحقوقهم وحرياتهم مُعرضة للسجن والاعتقال والاستهداف من جهاز… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..