أحدث الإضافات

المجلس الوطني للإعلام يرد بدلاً من وزارة الداخلية عن اعتقال صحافيين سويسريين
(مراسلون بلاحدود): توجس مفرط من الإمارات حيال وسائل الإعلام التي تغطي مواضيع حساسة
ناشطون عراقيون يطلقون حملة للمطالبة بإعادة آثار مسروقة معروضة في "لوفر أبوظبي"
لماذا تكسب إيران في "ساحاتها الخلفية" ويخسر العرب؟
محافظ عدن يعلن استقالته من منصبه ويتهم الحكومة اليمنية بالفساد
قرقاش : الإجماع العربي الخيار الأسلم لمواجهة النفوذ الإيراني
تقرير للأمم المتحدة يتهم الإمارات بتمويل نشاطات حركة الشباب الصومالية
بقاء سوريا «موحدة» رهن خروج إيران وميليشياتها؟
3.7 مليار دولار قيمة صفقات أسلحة للإمارات خلال ثلاثة أيام
"بوينغ" الأمريكية تعلن عن طلبية لـ"فلاي دبي" لشراء طائرات بـ27 مليار دولار
منظمة حقوقية : تصريحات وزير التسامح الإماراتي تحريض على مسلمي بأوروبا
«الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات» تندد بحجب موقعها في أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس المالي تعزيز التعاون والمستجدات الدولية
قرقاش يؤكد التزام الإمارات بدعم أمن واستقرار أفغانستان
استراتيجية المواجهة مع إيران بحاجة لمراجعة

قوات يمنية مدعومة إماراتيا صادرت معونة تركية لعدن لبيعها

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-08-16

 

ضبطت قوة أمنية في مدينة عدن الأربعاء، مواد غذائية تركية معروضة للبيع، كانت قد احتجزت الشهر الماضي بحجة أنها "فاسدة ومنتهية الصلاحية".
 

وأفاد رئيس تحرير صحيفة "عدن الغد"، فتحي بن لزرق، أن شرطة مديرية "المعلا"  ضبطت شاحنة محملة بمواد غذائية تركية إغاثية لحظة وصولها مخازن أحد التجار في والمنطقة.
 

وأضاف بن لزرق في صفحته على موقع "فيسبوك" أن المساعدات الإغاثة التركية التي وصلت عدن، ليست فاسدة، كما جرى تسويق ذلك قبل أسابيع، بل اتضحت الحقيقة المرة اليوم"، ويوضح قائلا: "القصة المؤلمة أننا وقعنا جميعا ضحية عملية تضليل استخباراتية محكمة". 

 

 

وكانت حراسة ميناء المعلا التابعة لمدير شرطة عدن، شلال شائع، المدعوم إماراتيا، منعت في العشرين من الشهر الماضي وفدا إغاثيا تركيا قدم على متن سفينة تحمل مواد ومساعدات إنسانية من الرسو وتفريغ حمولتها في الميناء، ليجري بعد ذلك بأيام  الإعلان بأن هذه المعونات فاسدة ومنتهية الصلاحية.
 


ويشير الصحفي بن لزرق "أن عبوات معجون "الطماطم" التي أعلن أنها شارفت على الانتهاء في أيلول/ سبتمبر المقبل، تم تزوير تاريخ صلاحيتها داخل مخازن الميناء، ليتم بعد ذلك، إخراجها وبيعها للتجار.
 

مصادر مطلعة في عدن، صرحت في تموز/يوليو الماضي، أن الإمارات "لعبت دورا كبيرا في احتجاز المساعدات التركية داخل أرصفة الحاويات في ميناء المعلا، ومنع وصول مسؤولين حكوميين من استقبال الوفد التركي المرافق لها، حيث شوهدت قوات إماراتية في الميناء صبيحة يوم وصول المساعدات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ما سر تقارب الرياض مع الإصلاح اليمني؟

مجلس "الحراك الثوري الجنوبي" يدعو الإمارات والسعودية إلى سحب قواتهما من اليمن

ولي العهد السعودي يلتقي رئيس حزب الإصلاح اليمني

لنا كلمة

التقشف في صفقات السلاح

من الملاحظ بالفعل أنَّ الدولة تتحرك نحو عقود تسلّح واسعة في ظل انخفاض سعر النفط، فيجري الحديث مؤخراً عن صفقة "طائرات اف-35" الأمريكيَّة، كما يجري الحديث عن صفقة طائرات "رافال" الفرنسية. ولم تُحدد بعد عدد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..