أحدث الإضافات

الدفاعات الإماراتية تعترض صاروخا باليستيا استهدف قواتها بميناء المخا غربي اليمن
الغارديان" تكشف تمويل الإمارات والسعودية لمؤتمر بلندن للتشكيك بمونديال قطر 2022
"فايننشال تايمز": الانكماش الاقتصادي في الإمارات يدفع شركة "إعمار" لبيع أصولها
مع إقراره بتراجع الوضع التجاري...خلفان يهاجم قناة "الجزيرة" بعد تقريرها عن الأزمة الاقتصادية بدبي
إسقاط دعوى جنائية بحق مؤسس "أبراج" الإماراتية ومسؤول تنفيذي آخر
قرقاش يعلق على مقابلة نجل حاكم الفجيرة بعد لجوئه إلى قطر ...والدوحة ترد
تسريبات جديدة تكشف أنشطة اللوبي الإماراتي في بريطانيا
العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان
أحد قادة قوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياُ يهدد بإسقاط الحكومة اليمنية
الكتاب الذي اعتقل بسببه الداعية السعودي «سفر الحوالي»
هل باتت الإمارات أقرب إلى "أزمة عقارية" جديدة؟ 
الإمارات في أسبوع.. جيش المرتزقة يزرع الحروب وتحصد الدولة "سوء السمعة"
الرئيس الإماراتي يستقبل حاكم عجمان بمقر إقامته في فرنسا
"بلومبيرغ": شبهات حول "أبراج كابيتال" الإماراتية بسبب سجلاتها المفقودة
التحالف وتحديات الهيمنة في اليمن

تحذيرات من حرب عالمية الإمارات شريك مؤسس فيها

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-08-11
 

قال تلفزيون روسي إن هناك احتمالات نشوب حرب عالمية جديدة، وتبدو الإمارات ضالعة في تأسيسها عبر قواعدها العسكرية في أفريقيا قُرب مضيق باب المندب، حسب ما نقل عن محللين وخبراء.

 

ونقل تلفزيون روسيا اليوم في نسخته الإنجليزية عن محللين وخبراء تأثير القواعد الإماراتية والصينية والتركية في أفريقيا، وقال خبير الشؤون الأفريقية، آيو جونسون إن أفريقيا باتت "نقطة انطلاق" لعدد من الدول الأجنبية، التي تسعى لتعزيز قدراتها العسكرية ضد بعضها البعض، وهو ما سيشكل وبالا كبيرا على تلك الدول المستضيفة.

وتستعد الإمارات لإنشاء قاعدة عسكرية في جمهورية "أرض الصومال"، وتملك قاعدتين أخيرتين الأولى في ارتيريا والثانية في جزيرة ميون اليمنية.

فيما تستعد تركيا لافتتاح أكبر قاعدة عسكرية خارجية لها في الصومال، كما أرسلت الصين جنودها إلى قاعدة عسكرية جديدة لها في جيبوتي، علاوة على أن جيبوتي بها أساسا قوات أمريكية ويابانية وفرنسية.

 

وقال "لدينا الصين التى لديها بالفعل قاعدة عسكرية خاصة بها، والذريعة هى انها تريد فى النهاية حماية استثماراتها الخاصة التى نعرفها فى القارة الافريقية. كما تقول انها تريد منع القرصنة وان تكون قادرة على اطلاقها ضد مثل هذه الاحداث ".

وأضاف: "في عهود الاستعمار، شاهدنا أفريقيا وهي يتم تمزيقها، ونشاهد الآن، كيف أن دول عددية تسعى لأن تجعلها تشترك في حروب بالوكالة، وهو ما سيعزز من تمزيق القارة السمراء من جديد".

ومضى بقوله "تلك القواعد قد تظهر وكأن الأفارقة مجرد حراس لا يمكنهم حماية أنفسهم، وذرائع حماية الاستثمارات ومكافحة القرصنة باتت غير قابلة للتصديق في الوقت الحالي".

 

وحذر جونسون من أن تلك القواعد ليست إلا "نقطة انطلاق" لمواجهة مقبلة بين القوى العظمى في البلة، وستكون أكثر عنفا ودموية، ويبدو أنهم يحاولون استغلال الدول الأفريقية تلك لتخوض حروبا بالوكالة نيابة عنهم.

وقال إن "القرن الأفريقي هو بوابة لكثير من الممرات الشحن، وحماية تلك المنطقة بسبب قضايا القرصنة الدائمة. لكن آخرين يقولون إنه يتعلق بانتزاع الأراضي، والسيطرة عليها؛ الأمر يتعلق بالنفوذ".

وأضاف قائلا "أمريكا وبريطانيا وأوروبا والصين لديهم مصلحة كبيرة في صراع استعراض القوى لإظهار مدى القدرة العسكرية ضد بعضهم البعض".

 

وقال للتلفزيون الروسي "مرة أخرى فيما يتعلق بالإرهاب، لا يزال تنظيم القاعدة وداعش يتمتعان بالمعاقل والسيطرة، والتأثير في ذلك الجزء من العالم، والقواعد العسكرية التي توجد في موقعها المادي. إذا كانت هناك لمنع مثل هذه الهجمات، أعتقد على المدى القصير أو على المدى الطويل يمكن أن تخلق العداء، وخلق مشكلة للسكان المحليين الذين قد يرغبون في الانضمام إلى تلك المنظمات لمهاجمة القوى العسكرية التي توجد هناك. وهكذا تصبح حماية أفريقيا عكس ذلك، وتصبح منطقة يريد الجميع فيها أن يظهروا بعضهم البعض ما هم قادرون على القيام به، وهذا هو القلق، وستتعرض تلك القوات للمزيد من الهجمات".

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تتعهد باستثمار 10 مليارات دولار في جنوب أفريقيا

الإمارات تضع يدها على مطار نواكشوط الدولي لتعزيز نفوذها في غرب أفريقيا

الإمارات ثاني أكبر مستثمر من الشرق الأوسط في أفريقيا بـ11 مليارا دولار

لنا كلمة

أن تكون مواطناً

ينهار مستقبل الشعوب عندما تتحول دولهم إلى قالب واحد ينصهر فيه "القادة العسكريين والمخابراتيين" و"رجال الأعمال" للهيمنة على الحكومة والرئاسة وعلى الأمن والشرطة والقانون والقضاء بطرق أكثر قمعية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..