أحدث الإضافات

الإمارات وتركيا تتنافسان في الصومال
موقع إسرائيلي: الإمارات ترعى دحلان ب15 مليون دولار في غزة لإنهاء التواجد القطري
الأزمة الخليجية تثير إشارات مشؤومة لمستقبل شبه الجزيرة العربية
يوليو الإمارات... تصاعد القمع داخلياً وذكرى قضية "الإمارات 94" وسوء السمعة من واشنطن
«دانة غاز» الإماراتية تخطط لحفر 3 آبار نفطية في مصر
توجه لإصدار قانون ضريبتي القيمة «المضافة» و«الانتقائية» بالإمارات خلال 2017
قرقاش: فرص خروج قطر من الأزمة مرهونة بتلبية المطالب
صحيفة لندنية: بوادر تفكك حلف الرياض وأبوظبي ضد قطر
بلير.. يُلطخ سمعة الإمارات مجدداً ملايين الدولارات حصل عليها كمستشار للدولة
اجتماع بين الصدر والداعية الكبيسي في أبوظبي برعاية محمد بن زايد
«تسريبات العتيبة»: الإمارات تسعى للتأثير في السعودية وليس العكس
الأزمة الخليجية.. فشل الإمارات في إدارة السمعة
أنباء عن اعتقال قوات إماراتية مسؤولين أمنيين من أبين اليمنية
محمد بن زايد يستقبل مقتدى الصدر في أبوظبي
الشرعية اليمنية: انتصار في المعارك وتآكل للنفوذ

بعد عشرة أيام.. العتيبة مؤكداً: عرضنا استضافة طالبان ولكن بشروط

ايماسك- وكالات:

تاريخ النشر :2017-08-10

أكد السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة في رسالة أرسلها إلى صحيفة نيويورك تايمز ونشرتها الأربعاء ما ورد في تقرير سابق للصحيفة بشأن سعي أبوظبي إلى استضافة مكتب تمثيلي لحركة طالبان الأفغانية، لكنه أشار إلى أن بلاده وضعت شروطا للقيام بذلك.

وكانت الصحيفة قد نشرت تقريرا في 31 تموز/ يوليو الماضي استند إلى محتوى رسائل مسربة من البريد الإلكتروني للعتيبة، وكشفت فيه أنه تلقى مكالمة غاضبة من وزير الخارجية عبد الله بن زايد بسبب وقوع الاختيار على الدوحة وليس أبوظبي لاستضافة سفارة طالبان.

وفي الرسالة المسربة التي يعود تاريخها إلى 28 كانون الثاني/ يناير من عام 2012 كتب العتيبة لدبلوماسي أميركي أن القطريين "يسعون دائما إلى أن يكونوا وسط كل الأحداث".

 

وكتب العتيبة في رسالته للصحيفة أن بلاده وضعت شروطا للقبول باستضافة مكتب تمثيلي لطالبان وهي: إدانة الحركة لتنظيم القاعدة وزعيمها السابق أسامة بن لادن، والاعتراف بالدستور الأفغاني، والتخلي عن العنف وإلقاء أسلحتها.

وأكد أن طالبان رفضت الرضوخ لتلك الشروط، ما دعا الإمارات إلى سحب عرضها.

 

ونقلت نيويورك تايمز في تقريرها السابق عن ثلاثة مسؤولين أميركيين سابقين القول إن أبوظبي سعت بالفعل إلى استضافة سفارة لطالبان، وأكدوا أن كلا من الدوحة وأبوظبي أرادتا من استضافة ممثلية للحركة الأفغانية تعزيز وجودهما على الساحة الدولية، وتنافستا على لعب هذا الدور.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة لندنية: بوادر تفكك حلف الرياض وأبوظبي ضد قطر

قرقاش: فرص خروج قطر من الأزمة مرهونة بتلبية المطالب

توجه لإصدار قانون ضريبتي القيمة «المضافة» و«الانتقائية» بالإمارات خلال 2017

لنا كلمة

حين نفقد هويتنا

لا أحد ينكر في الإمارات أن "الهوية الوطنية" تتعرض للتهشيم والتهميش بطريقة ممنهجة أو غير ممنهجة، برضى السلطات أو بدون رضاها، لكن هذه الهوية تتعرض للتجريف في معالمها وخصائصها المميزة وأصالتها مع هذا الكم -المفرط-… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..