أحدث الإضافات

"عبدالرحمن الحديدي".. أحد رجال الإمارات الأوفياء ذو الهمة العالية
آثار الأزمة الخليجية على صفقات شراء السلاح الأمريكي
محمد بن زايد يستقبل السيسي في أبوظبي ويبحث معه تطورات المنطقة
دعوات لطرد مؤسسة إماراتية من مجلس حقوق الإنسان إثر مخالفات مالية وقانونية
وزير الطاقة: الإمارات تبدأ تشغيل أول مفاعل نووي في 2018
مصادر عراقية: القنصل الإماراتي في كردستان يزرو أحد مراكز الاستفتاء على انفصال الإقليم
حول علمانية الدول العربية (1-2)
رحيل مهدي عاكف: جريمة جديدة للانقلاب
تدهور الوضع الصحي للصحفي تيسير النجار المعتقل في سجون أبوظبي
تحقيق دولي يتحدث عن رشاوى إماراتية لمنظمات ومؤسسات أممية ودولية
اليمن بين انقلابي المتمردين والتحالف
أحمد صالح ينفي رفع الإقامة الجبرية عنه في الإمارات
وقفة إحتجاجية في عدن لأمهات المختطفين بسجون سرية تشرف عليها الإمارات باليمن
الإمارات ترفض تسليم مقر خفر السواحل في عدن
عن الفقه الثوري الذي يستخف بالإنسان

الإمارات في أسبوع.. انفجار جديد لسوء السمعة ودبي أكبر الخاسرين من الأزمة الخليجية

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-08-09

 

تتكشف مساوئ السياسة الداخلية والخارجية للسلطات في ظل المحرك الرئيس لها "جهاز أمن الدولة"، لتنفجر معظم النتائج السلبية دفعة واحدة جراء سياسة فاشلة لا تنبئ إلا بالمزيد من الاحتقان والانحراف عن الخطط الرئيسية للآباء المؤسسين.

الأسبوع الماضي ظهرت حقائق عِدة وإدانات أكبر، مركز الإمارات لحقوق الإنسان استنكر استمرار اعتقال الشاب «أسامة النجار» دون وجه حق، رغم انتهاء فترة محكوميته منذ مارس/آذار الماضي. وكان قد حكم بالسجن ثلاث سنوات على النجار بسبب تغريدة دافع فيها عن والده المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة حسين النجار ضمن قضية (الإمارات 94).

 

ويأتي هذا التصرف منافياً لكل القوانين المحلية والدولية، التي تستمر الدولة في التقاعس عن تنفيذها، وقالت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان إنه وبالرغم من مرور خمس سنوات على انضمام دولة الإمارات لاتفاقية مناهضة التعذيب إلا أنها مستمرة بالتقاعس عن التعاون مع الأمم المتحدة.

وانضمت الإمارات إلى الاتفاقية في 19 يوليو/تموز 2012م. وألزمت نفسها بموجب الاتفاقية باتخاذ تدابير فعّالة للوقاية من التعذيب ومقاضاة مرتكبيه وتعويض الضحايا، إضافة إلى الالتزام بالحظر المطلق لتلك الممارسة.

وقالت المنظمة الدَّولية في بيان، "بيد أن السلطات لم تقم بما يجب لتنفيذ هذا الصك الدولي الأساسي لحقوق الإنسان بشكل فعّال؛ فممارسة التعذيب لا تزال سائدة وتشهد عليها الحالات العديدة في بيئة من الإفلات التام من العقاب للجناة".

 

من جهته سلط تقرير موقع دويتشيه فيلا الألماني، الضوء على كبت حرية التعبير في الإمارات، وقال إن نظام آل نهيان يستخدم الأدوات التكنولوجية الحديثة لمضايقة من يجرؤ على التعبير عن رأيه، بدلاً من تطويرها لتشجيع حرية التعبير.

واهتمت هيئة الإذاعة الألمانية بقضية الناشط الحقوقي الإماراتي أحمد منصور الذي اعتقلته قوات الأمن الإماراتية في مارس الماضي، وتحدثت تقارير بأن منصور تعرض لسنوات من الهجمات الإلكترونية عبر برامج مراقبة بيعت إلى دويلة الإمارات من قبل شركات أوروبية مثل «فين فيشير» الألمانية و»هاكنج تيم» الإيطالية.

 

المزيد..

"الإمارات لحقوق الإنسان" يستنكر استمرار اعتقال اسامة النجار رغم انتهاء محكوميته

بعد مرور 5سنوات على انضمامها أبوظبي تتقاعس عن تنفيذ اتفاقية مناهضة التعذيب

هيئة الإذاعة الألمانية: الإمارات تضيّق على حرية مواطنيها بتكنولوجيا أوروبية

 

 

لماذا لا تتابع مراكز أمريكية حقوق الإنسان في الإمارات؟

وتثير غياب مراكز الفكر الأمريكيَّة من تغطية انتهاكات حقوق الإنسان الكثير من علامات الاستفهام، ويقول موقع إنترسيبت الأمريكي إن "الإمارات واحدة من أكثر الحكومات قمعية في العالم فهي تمارس الديكتاتورية الخليجية ضد المعارضة الداخلية وتضربها بوحشيه، وتفرض ظروفاً تعسفية على العمال المهاجرين وهم قوة ضخمة. كما تلعب دوراً رئيسياً في الحرب اليمنية وتدير شبكة من السجون السرية للتعذيب في معظم المناطق المحررة في البلاد".

التقرير في الموقع يشير إلى جانب آخر لرسائل جديدة مسربة من إيميل سفير الدولة في واشنطن يوسف العتيبة.

 

وأضاف الموقع أن الأكثر إثارة أن نادراً ما تتلقى الإمارات انتقاداً من قبل مؤسسات الفكر والرأي الرائدة في واشنطن، إذ لا تكتفي بتجاهل القمع والدكتاتورية في الدولة فحسب بل أصبحت منصة متميزة لسفيرها "يوسف العتيبة". والعتيبة هو أحد الأصوات المؤثرة في سياسة واشنطن الخارجية إذ أنه معروف باستخدام جيبه لتجنيد الحلفاء.

وتوفر المجموعة الجديدة من الرسائل المسربة عبر "غلوباليكس" نظرة ثاقبة حول الطريقة التي يشتري بها «العتيبة» الأصدقاء في مراكز الفكر الأمريكية.. الوثائق تقدم لمحة عن كيف يمكن للدولة الملكية الصغيرة الغنية بالنفط الحصول على مثل هذا التأثير الشاذ على السياسة الخارجية للولايات المتحدة، والتي تبين كيف أن سفيراً حصل على امتيازات من قدامى المحاربين في إدارة أوباما - بمن فيهم وزير الدفاع المفترض لهيلاري كلينتون -.

 

المزيد

رسائل العتيبة تحت المجهر.. شراء مراكز الفكر وجماعات الضغط لترتيب أجندة واشنطن

 

تحريف التقارير الدولية

أما واقع الصحافة المحلية فيبدو مزرياً للغاية مع كم أكبر من التحريف والانتقاء للمواضيع التي تحسن وجه الجهاز القمعي. يشمل بذلك الصحف الأجنبية وهو ما أوضحته صحيفة الخليج في واحد من أعدادها الأسبوع الماضي، حيث قامت الصحيفة بنقل ترجمات من تقرير لـ"صحيفة واشنطن بوست" اعتبرت فيه السياسة الإماراتية الخارجية صُداعاً للولايات المتحدة الأمريكيَّة، لكن الصحيفة الرسمية اعتبرته امتداحاً، حيث "الإمارات أصبحت قوة عالمية في الحرب على الإرهاب" بعد أن أشبعت التقرير تحريفاً وانتقاءً لما يخدم فكرتها الرئيسية.

 

وحسب الصحيفة المحلية فإن "واشنطن بوست" امتدحت في مقال، "الدور الإماراتي في مكافحة الإرهاب في العالم والإقليم، ونقل كاتبا المقال امتداح وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الإمارات، وأنها نموذج «لكيفية قيام الحلفاء الإقليميين بخفض عبء مكافحة الإرهاب على الولايات المتحدة»".

 

 وبالعودة إلى التقرير باللغة الإنجليزية فإن ذلك عارٍ عن الصحة بشكل كامل، فالصحيفة قالت إن "دور الإمارات في اليمن، وغيرها من الإجراءات الأخيرة، تعارض مع سياسات الولايات؛ ما عقد العلاقات العسكرية لواشنطن التي تعود لعقود طويلة"؛ كما أن نقل الصحيفة لـتصريحات جيمس ماتيس كان على سبيل الاستشهاد السيء بكيفية عمل الإدارة الجديدة التي تفقد الحلفاء في المنطقة بسبب دعمها لسياسات الدولة التعسفية.

 

المزيد..

كيف تعبث الصحافة الرسمية بالتقارير الأجنبية وتحرفها؟!

"واشنطن بوست": الإمارات تقوض السلام في اليمن وليبيا وتسبب الصداع لأمريكا بالمنطقة

 

تدهور الأوضاع الاقتصادية

أما من الناحية الاقتصادية فالوكالات العالمية المعنية بالاقتصاد تشير إلى تقارير مفزعة لمستقبل الدولة، فصحيفة فاينشينال تايمز البريطانية نشرت تقريراً يؤكد أن الناتج المحلي الإجمالي للفرد في الإمارات انخفض بشكل حاد خلافاً لبقية دول الخليج الأخرى، فيما يتعلق بالدخل الحقيقي طويل المدى للفرد. وقالت الصحيفة منذ بدأ صندوق النقد الدولي عام 1980، في مقارنة بيانات الناتج المحلي الإجمالي من الدول الخمس (البحرين والكويت وعُمان وقطر والسعودية)، قفز نصيب الفرد، المُقاس من حيث تعادل القدرة الشرائية بنسب تتراوح بين 43% (في السعودية) و434% (عمان). ومع ذلك فقد تناقص بنسبة 8.7% في الإمارات.

 

في وقت أخطرت بنوك إماراتية عملاءها بإجراء تعديلات على قائمة التكاليف الشهرية للخدمات المصرفية، عبر زيادة الرسوم المستحقة على بطاقات الائتمان. وأكد مصرفيون أن بنوكاً عدة تتجه في الوقت الراهن لزيادة الرسوم المستحقة مقابل الخدمات، ضمن خطة لتعديل المصروفات الخاصة بالبطاقات البنكية.

يأتي ذلك فيما ترتفع أسعار المواد الغذائية وأظهرت معطيات رسمية ، أن معدل تضخم أسعار المستهلك في دولة الإمارات العربية المتحدة، ارتفع إلى 2% في يونيو/ حزيران الماضي على أساس سنوي، مقارنة مع نفس الشهر من 2016.

يأتي ذلك في وقت أصدرت الدولة القانون الاتحادي بشأن الإجراءات الضريبية والذي "تسري أحكامه على الإجراءات الضريبية المتعلقة بإدارة وتحصيل وتنفيذ الضرائب من قبل الهيئة الاتحادية للضرائب".

 

 

تجارة التعليم

الوضع الاقتصادي المتردي ينعكس على الإماراتيين والمقيمين، وهو الانعكاس الذي سيؤدي إلى هجرة الاستثمار حسب ما تشير تقارير دولية، من هذه التقارير تكلفة التعليم في الدولة الذي أصبح تجارة يتسابق أصحاب المدارس لجنيّ الأرباح دون اكتراث إلى كونها خدمة واجبة ومقدرة للمستقبل. فقد حلت الإمارات ثانياً على مستوى العالم في غلاء أقساط المدارس إذ أن على أولياء الأمور دفع 1000 ألف دولار لكل "ابن" لها حتى قبل التخرج.

وأظهر التقرير السنوي 2017م نشره بنك  HSBCهذه الفاجعة حيث يدفع أولياء الأمور ضعفي المعدل العالمي لتعليم أبنائهم، لتحل الدولة بعد هونغ كونغ، بمتوسط بلغ 99,378 دولاراً لجميع سنوات تعليم الطالب الواحد.

يأتي ذلك في ظل خلل التركيبة السكانية وصل عدد السكان الفعلي في الإمارات إلى 9 مليون و121 ألفاً و167 نسمة نهاية العام الماضي، حسب بيانات "الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء".  ووفقاً للهيئة، بلغت نسبة الذكور من إجمالي السكان 69%، أي نحو 6.3 مليون نسمة، وبالتالي فإن نسبة الإناث 31%، أي قرابة 2.8 مليون نسمة.

 

حريق "الشعلة"

والأسبوع الماضي تعرضت ثلاث مباني للدولة لحرائق مفزعة حضت باهتمام العالم، ومن العجيب أن ذات الحرائق تتكرر بنفس المسببات بعد أعوام. حيث نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا للكاتب ماثيو هاغ، يقول فيه إن السلطات في دبي قالت إن الطبقة الخارجية القابلة للاشتعال للبرج هي المسؤولة عن انتشار الحريق.

ويلفت هاغ إلى أن هذا هو الحريق الثاني منذ عام 2015، عندما أصاب الحريق حوالي 60 طابقا، حيث استنتج المحققون حينها أن الطبقة الخارجية "الكسوة" للبرج المصنوعة من صفائح الألمنيوم المحشوة بالبلاستيك القابل للاحتراق ساعدت على تسريع انتشار الحريق.

 

المزيد..

انخفاض الناتج المحلي للفرد بشكل حاد في الإمارات وتراجع مخيف عالمياً

في خطوة مفاجئة ...بنوك الإمارات ترفع رسوم بطاقات الائتمان

نيويورك تايمز: الطبقة الخارجية لبرج الشعلة في دبي سبب حريقه للمرة الثانية

غلاء أقساط المدارس في الإمارات يُنْفِر الاستثمار والأعمال

9.1 مليون نسمة سكان الإمارات في ظل خلل التركيبة السكانية

ارتفاع التضخم في الإمارات إلى 2% في يونيو الماضي

الإمارات تصدر أول قانون للضرائب

 

 

العلمانية تغضب السعوديين

شن أمراء وآلاف المواطنين السعوديين حملة واسعة النطاق على "تويتر" تهاجم بعنف يوسف العتيبة سفير الإمارات بالولايات المتحدة الأميركية الذي أعلن في مقابلة صحفية تمسك بلاده مع السعودية ومصر والبحرين والأردن بعلمانية دولهم.

 وفي وسم " #الا_عقيدتنا_يالعتيبه" شنت الأميرة فهدة بنت سعود بن عبد العزيز ابنة العاهل السعودي السابق سعود بن عبدالعزيز هجوماً عنيفاً على العتيبة وقالت عنه في تغريده  "هناك مؤامرة ضد السعودية والدين الإسلامي وقد أصبحت واضحة في العالم وأن من يقودها قد كشر عن أنيابه إلا أن قادة المملكة وشعبها له بالمرصاد".

 

المزيد..

"إلا عقيدتنا" غضب سعودي من تصريحات "العتيبة"

 

 

دبي تحصد الريح من مقاطعة قطر

وفي الأزمة الخليجية بدأت دبي تحصد الريح من مقاطعة قطر، ما يضر بكون الإمارة مركزاً مالياً وتجارياً في المنطقة العربية، فتحولت المراكز المالية إلى نيويورك فيما أعلنت الدوحة أنها ستخفف قيود الاستثمار الأجنبي، في منافسة مفتوحة مع "دبي".

ونقلت وكالة بلومبيرغ المتخصصة بالاقتصاد تقريراً قالت فيه إن بنوك دولية بدأت فعلياً تقديم خدماتها لقطر من لندن ونيويورك بدلاً من مركز دبي المالي؛ بعد أن قررت الدول حظر التعامل مع أي استثمارات قطرية.

ونقلت الوكالة الأمريكيَّة عن مسؤولين لم يفصحوا عن هوياتهم؛ لحساسية الأمر أن البنوك التي تعاملت مع عملاء، مثل جهاز قطر للاستثمار ومكاتب العائلات الغنية، من خارج مركز دبي المالي العالمي، تنقل تعاملاتها مع القطريين إلى مراكز مالية عالمية أخرى؛ لتجنب الإضرار بالعلاقات مع الإمارات والمملكة العربية السعودية.

 

يأتي ذلك فيما حذر مدير مؤسسة "ستاندرد تشارترد" المالية البريطانية من تداعيات الأزمة التي تمر بها منطقة الخليج على مكانة مدينة دبي الإماراتية، في الصعيد المالي العالمي.

 ونقلت وكالة "رويترز" عن رئيس المؤسسة، بيل وينترز،: "إن دبي تخاطر بمكانتها كمركز مالي؛ نتيجة المقاطعة المالية المفروضة على قطر من قبل الدول العربية الأربع: السعودية، الإمارات، البحرين، مصر".

وبدأت قطر بالفعل ببيع أصول لها في الإمارات حيث قال مصدران مصرفيان، إن وحدة تابعة لبنك الدوحة القطري تسعى لبيع بعض أصولها في الإمارات العربية المتحدة إلى بنوك محلية، في أول خطوة كبيرة يتخذها مصرف قطري لتقليص انكشافه على مركز المال والثروة الرئيسي في الخليج.

 

المزيد..

"دبي" أكبر الخاسرين من مقاطعة قطر؟!

"ستاندرد تشارترد" البريطانية: أزمة الخليج تهدد مكانة دبي المالية

بنك الدوحة يبيع أصولا بالإمارات إلى بنوك محلية

"إعمار" الإماراتية تعزز الهيمنة على مساحات شاسعة من الساحل الشمالي بمصر

 

 

قائمة عشاء

ونشرت ديلي صباح التركية، تقريراً، عن العلاقات بين أنقرة وأبوظبي وتوترها منذ الانقلاب العسكري في مصر عام 2013م. كما نشرت جزءً من تسريبات البريد الإلكتروني لسفير الدولة في واشنطن يوسف العتيبة والتي تشير إلى حملة إماراتية ضد تركيا في الولايات المتحدة الأمريكيَّة.

وتقول الصحيفة سعت الإمارات العربية المتحدة وتركيا إلى التعايش في الشرق الأوسط منذ الانقلاب العسكري الذي وقع في مصر عام 2013 والذي أزال الحكومة التي يقودها الإخوان المسلمون، والتي أدت إلى دعم الجانبين لمجموعات متعارضة.

 

المزيد..

الإمارات تستهدف تركيا في واشنطن ولا تريدها إعداد حتى "قائمة عشاء"

نيويورك تايمز: الإمارات سعت لفتح سفارة لطالبان قبل الدوحة

 

احتلال اليمن

أما في اليمن فإن الدولة تواجه اتهامات بالاحتلال من قبل ناشطين وصحافيين، وأعلنت الدولة مشاركتها في عملية عسكرية ضد القاعدة لكن يمنيين يقولون إن الهدف هو المؤسسات النفطية التابعة لبلادهم. وأفاد مصدران يمنيان بأن قوات "النخبة الشبوانية" المدعومة من دولة الإمارات أقدمت على اختطاف مواطن مع شقيقه وخمس نساء وأطفال في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

من جهته أعلن محافظ مدينة عدن جنوبي اليمن عبد العزيز المفلحي، رفضه لأي وصاية تفرض عليهم عبر مشاريع جاهزة ومقولبة. مخاطبا الإمارات: لا نقبل أي تصنيفات أو هويات ليست من ثقافة اليمن.

يأتي ذلك دعت منظمات حقوقية ومدنية، الولايات المتحدة الأمريكية، لوقف الانتهاكات الإماراتية والقوات اليمنية المدعومة من أبو ظبي. جاء ذلك في رسالة لتسع منظمات، وجهوها إلى وزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس». وقالت الرسالة إن الانتهاكات الإماراتية تشمل الاعتقال التعسفي والتعذيب وسوء المعاملة والاختفاءات القسرية ونقل المحتجزين بشكل مخالف للقانون.

 

المزيد..

قوات موالية للإمارات تحكم سيطرتها على مدينة شبوة النفطية باليمن

اختطاف يمني وعائلته في شبوة... ومروحية إماراتية تنقلهم لمكان مجهول

رسالة من 9 منظمات لوزير الدفاع الأمريكي لوقف الانتهاكات الإماراتية في اليمن

محافظ عدن مخاطباً "الإمارات": لن نقبل بأي وصاية أو تصنيف

موقع أمريكي: "صفقة سرية" بين الإمارات والسعودية وأطراف يمنية للإطاحة بهادي وإنهاء الحرب

 

محمد دحلان

نقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مركز أبحاث "إسرائيلي" مرتبط بدوائر صنع القرار في "تل أبيب" قوله: إن التفاهمات التي توصلت إليها حركة حماس مع النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان ستؤدي إلى تعزيز نفوذ دولة الإمارات العربية في الأراضي الفلسطينية.

 وبحسب تقدير موقف للمستشرق "يوني بن مناحيم" ونشره "مركز يروشليم لدراسة الجمهور والمجتمع" (الأحد 6اغسطس/آب)، إلى أن الإمارات ستكون المصدر الرئيس لتمويل المشاريع التي يعد دحلان بتنفيذها في قطاع غزة.

 

المزيد..

مركز إسرائيلي: الإمارات توسع نفوذها في غزة عبر دحلان مستغلة الأزمة الخليجية

صحيفة سورية: الإمارات طلبت من دول أوروبية وأمريكا بقاء الأسد في السلطة

"ميدل إيست": حفتر يلتقي مسؤولين إسرائيليين بوساطة إماراتية لتنفيذ غارات في ليبيا لصالحه

CNN: وزير الدفاع الأمريكي مستشار عسكري سابق لدى الإمارات


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رايس تكشف دوراً إماراتياً في تواصل ترامب والروس قبيل الانتخابات

بعد عشرة أيام.. العتيبة مؤكداً: عرضنا استضافة طالبان ولكن بشروط

علمانية يوسف العتيبة

لنا كلمة

دبلوماسية بتكلفة باهظه

تكشف الدبلوماسية الإماراتية وهجاً عسكرياً وتدخلاً في دول العالم، وتوضح تسريبات بريد سفيرنا في الولايات المتحدة الأمريكيَّة أنماطاً من التكاليف الباهظة التي تدفعها الدولة للحصول على ضغط في واشنطن ومن الواضح أنَّ هذا نظام مُتبع… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..