أحدث الإضافات

المجلس الوطني للإعلام يرد بدلاً من وزارة الداخلية عن اعتقال صحافيين سويسريين
(مراسلون بلاحدود): توجس مفرط من الإمارات حيال وسائل الإعلام التي تغطي مواضيع حساسة
ناشطون عراقيون يطلقون حملة للمطالبة بإعادة آثار مسروقة معروضة في "لوفر أبوظبي"
لماذا تكسب إيران في "ساحاتها الخلفية" ويخسر العرب؟
محافظ عدن يعلن استقالته من منصبه ويتهم الحكومة اليمنية بالفساد
قرقاش : الإجماع العربي الخيار الأسلم لمواجهة النفوذ الإيراني
تقرير للأمم المتحدة يتهم الإمارات بتمويل نشاطات حركة الشباب الصومالية
بقاء سوريا «موحدة» رهن خروج إيران وميليشياتها؟
3.7 مليار دولار قيمة صفقات أسلحة للإمارات خلال ثلاثة أيام
"بوينغ" الأمريكية تعلن عن طلبية لـ"فلاي دبي" لشراء طائرات بـ27 مليار دولار
منظمة حقوقية : تصريحات وزير التسامح الإماراتي تحريض على مسلمي بأوروبا
«الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات» تندد بحجب موقعها في أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس المالي تعزيز التعاون والمستجدات الدولية
قرقاش يؤكد التزام الإمارات بدعم أمن واستقرار أفغانستان
استراتيجية المواجهة مع إيران بحاجة لمراجعة

كيف تعبث الصحافة الرسمية بالتقارير الأجنبية وتحرفها؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-08-05

 

تطالعنا الصحافة الرسمية في الإمارات بتقارير دولية بشكل دائم تمتدح فيه الدولة وسياستها الخارجية، ومكافحة الإرهاب، لكن بعضاً من تلك التقارير تخضع لعملية تزييف وتحريف وتمزيق بشكل كبير لتظهر الإدانة، كإشادة.

 

في عدد صحيفة الخليج الصادر (الجمعة 4أغسطس/آب 2017)، تظهر تلك العملية بوضوح وجلاء منقطعين حيث قامت الصحيفة بنقل ترجمات من تقرير لـ"صحيفة واشنطن بوست" اعتبرت فيه السياسة الإماراتية الخارجية صُداعاً للولايات المتحدة الأمريكيَّة، لكن الصحيفة الرسمية اعتبرته امتداحاً، حيث "الإمارات أصبحت قوة عالمية في الحرب على الإرهاب" بعد أن أشبعت التقرير تحريفاً وانتقاءً لما يخدم فكرتها الرئيسية.

وحسب الصحيفة المحلية فإن "واشنطن بوست" امتدحت في مقال، "الدور الإماراتي في مكافحة الإرهاب في العالم والإقليم، ونقل كاتبا المقال امتداح وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الإمارات، وأنها نموذج «لكيفية قيام الحلفاء الإقليميين بخفض عبء مكافحة الإرهاب على الولايات المتحدة»".

 

وبالعودة إلى التقرير باللغة الإنجليزية فإن ذلك عارٍ عن الصحة بشكل كامل، فالصحيفة قالت إن "دور الإمارات في اليمن، وغيرها من الإجراءات الأخيرة، تعارض مع سياسات الولايات؛ ما عقد العلاقات العسكرية لواشنطن التي تعود لعقود طويلة"؛ كما أن نقل الصحيفة لـتصريحات جيمس ماتيس كان على سبيل الاستشهاد السيء بكيفية عمل الإدارة الجديدة التي تفقد الحلفاء في المنطقة بسبب دعمها لسياسات الدولة التعسفية.

تقرير صحيفة الخليج امتلك معياراً مختلفاً ومهدداً لمعنى الفقرة التي تم الاجتزاء منها حيث نقلت الصحيفة من التقرير القول: " «بالفعل، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة صعدت كحليف عسكري أمريكي من الدرجة الأولى في مكافحة الإرهاب»، والفقرة الأصلية من تقرير واشنطن بوست تقول: "إن ارتفاع دولة الإمارات العربية المتحدة كحليف عسكري أميركي من الدرجة الأولى جعلها منفصلة عن غيرها من الدول العربية، كتعزيز طموحاتها الضخمة والنفوذ الإقليمي".

 

ونقلت الصحيفة الرسمية عن تقرير الصحيفة الأمريكيَّة: "وقال مسؤول أمريكي كبير سابق «من الرائع أن يكون لدينا شريك مثل الإماراتيين»". وتم اجتزاءه أيضاً فالمسؤول الأمريكي قال "الأخطر من خلق قدرة عسكرية مستقلة هو خلق قدرة عسكرية مستقلة، من الرائع أن يكون لدينا شريك في الإماراتيين، لكننا لا نتفق دائماً في الرؤية”. فالمعنى أن بقاء هذه القوة وتدخلاتها هو خطر وليس "رائع"!

من الرائع أن تنقل الصحافة المحلية ما يكتب عن الدولة في الصحافة الأجنبية لكن بهذه الطريقة فهي خطورة كافية تستهدف تزييف وعي القارئ كما تستهدف سمعة الدولة التي تملك إعلاماً مزيفاً وخادعاً وكاذباً يَّعمد إلى تركيبة من الكذب وتزييف عقول الجماهير.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطر تعلن ملاحقة مسؤولين إماراتيين قانونيا في عملية قرصنة «قنا»

واشنطن بوست: المخابرات الأمريكية تكشف وقوف الإمارات وراء قرصنة وكالة الأنباء القطرية

واشنطن بوست: دبي تفرش البساط الأحمر لنجلي ترامب لافتتاح "منتجع غولف"

لنا كلمة

التقشف في صفقات السلاح

من الملاحظ بالفعل أنَّ الدولة تتحرك نحو عقود تسلّح واسعة في ظل انخفاض سعر النفط، فيجري الحديث مؤخراً عن صفقة "طائرات اف-35" الأمريكيَّة، كما يجري الحديث عن صفقة طائرات "رافال" الفرنسية. ولم تُحدد بعد عدد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..