أحدث الإضافات

الإمارات وتركيا تتنافسان في الصومال
موقع إسرائيلي: الإمارات ترعى دحلان ب15 مليون دولار في غزة لإنهاء التواجد القطري
الأزمة الخليجية تثير إشارات مشؤومة لمستقبل شبه الجزيرة العربية
يوليو الإمارات... تصاعد القمع داخلياً وذكرى قضية "الإمارات 94" وسوء السمعة من واشنطن
«دانة غاز» الإماراتية تخطط لحفر 3 آبار نفطية في مصر
توجه لإصدار قانون ضريبتي القيمة «المضافة» و«الانتقائية» بالإمارات خلال 2017
قرقاش: فرص خروج قطر من الأزمة مرهونة بتلبية المطالب
صحيفة لندنية: بوادر تفكك حلف الرياض وأبوظبي ضد قطر
بلير.. يُلطخ سمعة الإمارات مجدداً ملايين الدولارات حصل عليها كمستشار للدولة
اجتماع بين الصدر والداعية الكبيسي في أبوظبي برعاية محمد بن زايد
«تسريبات العتيبة»: الإمارات تسعى للتأثير في السعودية وليس العكس
الأزمة الخليجية.. فشل الإمارات في إدارة السمعة
أنباء عن اعتقال قوات إماراتية مسؤولين أمنيين من أبين اليمنية
محمد بن زايد يستقبل مقتدى الصدر في أبوظبي
الشرعية اليمنية: انتصار في المعارك وتآكل للنفوذ

غلاء أقساط المدارس في الإمارات يُنْفِر الاستثمار والأعمال

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-08-04


أصبح التعليم في الإمارات تجارة يتسابق أصحاب المدارس لجنيّ الأرباح دون اكتراث إلى كونها خدمة واجبة ومقدرة للمستقبل. فقد حلت الإمارات ثانياً على مستوى العالم في غلاء أقساط المدارس إذ أن على أولياء الأمور دفع 1000 ألف دولار لكل "ابن" لها حتى قبل التخرج.

وأظهر التقرير السنوي 2017م نشره بنك  HSBCهذه الفاجعة حيث يدفع أولياء الأمور ضعفي المعدل العالمي لتعليم أبنائهم، لتحل الدولة بعد هونغ كونغ، بمتوسط بلغ 99,378 دولاراً لجميع سنوات تعليم الطالب الواحد[1].

 

وبلغ المتوسط في خمس عشرة دولة أخرى في العالم 44,221 دولاراً. ومع تصاعد ارتفاع أسعار الأقساط المستمر للمدارس، يلجأ أولياء الأمور إلى حلول بديله لتحملها وقد يلجأون إلى وقف الطالب عن التعليم حتى تنحل أزمتهم المالية. فبعض المدارس تبدأ الرسوم الدراسية من 65 ألف درهم إماراتي (18 ألف دولار) في السنة.

وكل عام تزيد الرسوم الدراسية على أولياء الأمور ولا تمنح الزيادة إلا بموافقة رسمية، وفي يونيو/حزيران 2017م وافق مجلس أبوظبي للتعليم على زيادة الرسوم الدراسية لـ24 مدرسة خاصة بالإمارة للعام الدراسي المقبل 2017 /‏‏‏ 2018، حيث بلغ معدل الزيادة بالنسبة لعدد المدارس التي تقدمت بنحو 3%[2]،

وتشير إحصاءات هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي إلى أن مدارس خاصة زادت رسومها الدراسية، خلال السنوات الأربع الأخيرة، بنسبة إجمالية راوحت بين 10.2 و20.5%، وذلك وفق مؤشر كلفة التعليم[3].

 

تأثير على الأعمال

وأظهر مسح أجرى خلال الشهر الجاري من قبل بنك "اتش إس بي سي" على ثمانية ألاف من الأباء الوافدين أن 62 في المئة منهم قالوا إن تكاليف العيش في الخارج بالنسبة للعائلة أكثر من تكاليف المعيشة في الوطن. وأشار نحو 58 في المئة إلى أن تكاليف رعاية الأطفال على وجه الخصوص تكون أكبر في الخارج.

 

يقول سبستيان ديشامبس، مؤسس موقع ExpatFinder.com: "أصبح التعليم أكثر تكلفة مع مرور الوقت. وهذه المشكلة لا يواجهها الوافدون فقط، ولكن أيضا مسؤولي الموارد البشرية الذين يسعون لجذب أصحاب الخبرات الأجانب وإيجاد سُبل للاحتفاظ بهم"[4].

وقال هاريش باتيا، شريك مشارك في كورن فيري هاي غروب الاستشارات الإدارية: "إنها إحصائية مثيرة للقلق. "لقد رأينا باستمرار ارتفاع تكاليف التعليم في دبي، أو الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، والتي كانت مصدر قلق لأرباب العمل، بشكل عام، وفي محادثاتنا معهم يشكك أصحاب العمل في أنهم يتحملون هذه التكاليف للموظفين، وهذا مصدر قلق كبير ".

 
 

كيف يدفعونها؟

يُظهر استفتاء غالبية الأهالي يدفعون أقساط تعليم أولادهم من مدخولهم اليومي، بينما يدفع البقية من مدّخراتهم أو مشاريعهم الاستثمارية.

ويضع البعض خطة ادّخار أو خطّة استثمار معينة ومخصصة للتعليم، وهناك من يأخذون قروضاً لسداد الأقساط، فيما يستعين قلة بالميراث. وتساعد شركات كثيرة في الدولة الموظفين لديها في دفع الأقساط المدرسية، وفقاً لصحيفة "ذا ناشيونال".

 

ويقول أغلب الآباء في المسح - 74 في المائة - أنهم مولوا تعليم أبنائهم من دخلهم اليومي. وتدفع نسبة 36 في المائة من العائلات للمدارس باستخدام مدخراتها أو استثمارها أو تأمينها؛ كما يستخدم 21 في المائة مدخرات تعليمية وخطة استثمارية محددة؛ وقدمت 6 في المائة من العائلات للحصول على قرض و 4 في المائة يدفعن مقابل التعليم بمساعدة ميراث أو مبلغ مقطوع آخر.

 

المصادر

 

[1] UAE parents pay more than double global average for education

https://www.thenational.ae/uae/uae-parents-pay-more-than-double-global-average-for-education-1.91253

[2] الموافقة على زيادة رسوم 24 مدرسة خاصة في أبوظبي

http://www.emaratalyoum.com/local-section/other/2017-06-07-1.1001787

[3] 20.5 % نسبة زيادة رسوم مدارس خاصة في دبي خلال 4 سنوات

http://www.emaratalyoum.com/local-section/education/2017-02-21-1.972088

[4] كيف يتغلب المغتربون على ارتفاع تكاليف المدارس؟ 

http://www.bbc.com/arabic/vert-cap-39981807

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مناهج التعليم

التعليم في الإمارات.. معركة "صفرية" تحت هيمنة جهاز الأمن

قرار بإلزام اعتماد «الفصحى» لتدريس المواد المقررة باللغة العربية بالإمارات

لنا كلمة

حين نفقد هويتنا

لا أحد ينكر في الإمارات أن "الهوية الوطنية" تتعرض للتهشيم والتهميش بطريقة ممنهجة أو غير ممنهجة، برضى السلطات أو بدون رضاها، لكن هذه الهوية تتعرض للتجريف في معالمها وخصائصها المميزة وأصالتها مع هذا الكم -المفرط-… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..