أحدث الإضافات

الإمارات وتركيا تتنافسان في الصومال
موقع إسرائيلي: الإمارات ترعى دحلان ب15 مليون دولار في غزة لإنهاء التواجد القطري
الأزمة الخليجية تثير إشارات مشؤومة لمستقبل شبه الجزيرة العربية
يوليو الإمارات... تصاعد القمع داخلياً وذكرى قضية "الإمارات 94" وسوء السمعة من واشنطن
«دانة غاز» الإماراتية تخطط لحفر 3 آبار نفطية في مصر
توجه لإصدار قانون ضريبتي القيمة «المضافة» و«الانتقائية» بالإمارات خلال 2017
قرقاش: فرص خروج قطر من الأزمة مرهونة بتلبية المطالب
صحيفة لندنية: بوادر تفكك حلف الرياض وأبوظبي ضد قطر
بلير.. يُلطخ سمعة الإمارات مجدداً ملايين الدولارات حصل عليها كمستشار للدولة
اجتماع بين الصدر والداعية الكبيسي في أبوظبي برعاية محمد بن زايد
«تسريبات العتيبة»: الإمارات تسعى للتأثير في السعودية وليس العكس
الأزمة الخليجية.. فشل الإمارات في إدارة السمعة
أنباء عن اعتقال قوات إماراتية مسؤولين أمنيين من أبين اليمنية
محمد بن زايد يستقبل مقتدى الصدر في أبوظبي
الشرعية اليمنية: انتصار في المعارك وتآكل للنفوذ

صحيفة إماراتية تناقض نفسها: القاعدة تقاتل إلى جانب التحالف العربي في اليمن

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-07-21

أظهرت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية الناطقة بالانجليزية تناقضاً واضحاً ففي وقت تقول إن الدولة والتحالف يقاتل القاعدة في اليمن، قالت إن التنظيم يقاتل في صفوف التحالف ضد الحوثيين.

 

وحسب التقرير نشرته في عددها الصادر (الخميس 20 يوليو/تموز) فإن ما وصفتها بـ"المجموعات الإرهابية" تزيد من نفوذها في اليمن من خلال التحالف مع "المقاومة الشعبية" التي تقاتل ضد المتمردين الحوثيين، وتقاتل المقاومة الشعبية وهم مسلحون قبليون تطوعوا لقتال الحوثيين وتم إدماجهم في الجيش اليمني إلى جانب قوات بلادنا في اليمن.

وأشار التقرير إلى أن "استمرار العنف في البلاد على طول عدد من المحاور - الشمال ضد الجنوب. الحوثيين ضد الموالين للحكومة؛ السعودية مقابل إيران؛ من بين أمور أخرى - تمكن القاعدة في شبه الجزيرة العربية من استغلال الانقسامات ليبقى قوياً.

 

وأوضح التقرير إلا أن تهديد التنظيم لا يزال قائماً، "على الرغم من النجاح بعد النجاح العسكري الذي حققته دولة الإمارات وحلفائها المحليون المدربون والمدعومون، فضلا عن الضربات الأمريكية وغارات الطائرات بدون طيار".

وذكرت ذا ناشيونال أن التنظيم تمكن من البقاء ووسع نطاقه عبر خطوط القتال ضد الحوثيين في تعز والبيضاء ومأرب.

وفي ظل غياب حل سياسي ومعالجة المظالم المحلية وغياب دولة مركزية لتوفير الوظائف وإحكام الأمن، شغلت القاعدة الفراغات، وقد وجد مقاتلوها دورا، في حين أن السرد الطائفي الذي تروج له الجماعة المسلحة يزيد بجرجرة المزيد نحو الاقتتال.

 

وزعم التقرير أن الإمارات وحلفائها الجنوبيين الذين يقاتلون كل من الحوثيين والقاعدة يواجهون صعوبة في إعطاء الأولوية لعمليات مكافحة الإرهاب ضد من وصفهم ب"المتطرفين"، زاعماً إلى أن ذلك قد يكون له تأثير سلبي على الحرب ضد الحوثيين وحلفائهم.

في مقابلة دعائية جرت مؤخرا، دعا تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية قاسم الريمي إلى مزيد من الهجمات على قوات الإمارات العربية المتحدة وحلفائها اليمنيين.

 

(المصدر)


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة لندنية: بوادر تفكك حلف الرياض وأبوظبي ضد قطر

قرقاش: فرص خروج قطر من الأزمة مرهونة بتلبية المطالب

توجه لإصدار قانون ضريبتي القيمة «المضافة» و«الانتقائية» بالإمارات خلال 2017

لنا كلمة

حين نفقد هويتنا

لا أحد ينكر في الإمارات أن "الهوية الوطنية" تتعرض للتهشيم والتهميش بطريقة ممنهجة أو غير ممنهجة، برضى السلطات أو بدون رضاها، لكن هذه الهوية تتعرض للتجريف في معالمها وخصائصها المميزة وأصالتها مع هذا الكم -المفرط-… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..