أحدث الإضافات

عمران الرضوان.. صورة الشاب الإماراتي الطامح بمستقبل مشرق
القوات الإماراتية تهدد بقصف أكبر منشأة للغاز الطبيعي جنوب شرق اليمن
وجبات مصنعة للجيش الإماراتي في سيارات تابعة لقوات "حفتر" في ليبيا
بريطانيا تحذر رعاياها في الإمارات من استهداف صاروخي محتمل من الحوثيين
هادي يلتقي قيادات عسكرية وأمنية إماراتية في عدن
حرب النفط: الدوافع والنتائج
توقيعات إسرائيلية على الأزمة الخليجية
"صراع الموانئ" بين الإمارات وقطر في منطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي
الإمارات تدين التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء الأثيوبي في أديس أبابا
قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن

التايمز: الإمارات تتراجع عن المطالبة بإغلاق الجزيرة مقابل شروط

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-07-13

 

نشرت صحيفة التايمز البريطانية تقريراً، تقول فيه إن دولة الإمارات قد تراجعت عن مطلبها بأن تغلق قطر شبكة الجزيرة ومنافذ إعلامية أخرى.

ووجدت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نورة الكعبي في صعوبة شرح لماذا تريد الدول الأربع المقاطعة لقطر وهي السعودية والبحرين والإمارات ومصر إغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية، خلال حديث لصحيفة التايمز مشيدةً بالتغطية المهنية للجزيرة الناطقة بالانجليزية.

وقالت الكعبي إن بلدها يسعى الآن لإيجاد حلٍّ دبلوماسي للأزمة مع قطر.

من جانبه وصف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون رفض قطر تلبية المطالب المذكورة بالأمر "المعقول"، ووقع في وقت لاحق اتفاقاً يُلزِم قطر بمحاربة تمويل الشبكات الإرهابية، وهو أحد المطالب الـ13.

 

وقالت الصحيفة إن الكعبي تواصلت لاحقاً مع صحيفة التايمز لتلبغها أن "الإمارات تراجعت عن مطالبها بإغلاق كلٍّ من القناتين، بشرط إجراء تغيير جوهري وإعادة هيكلة لقنوات الجزيرة. ويتضمن هذا التوقّف عن التحريض على الإرهاب، الذي كان يحدث من خلال استضافة دُعاة متطرفين وقادة ميليشيات".

وأضافت الكعبي: "بإمكان طاقم الجزيرة الاحتفاظ بوظائفهم، وبإمكان قطر الاستمرار بتمويل القناة، لكن بشرط ألّا توفر تلك القناة منصةً للمتشددين، وألا تمثّل القناة الإنكليزية درعاً واقية لنظيرتها العربية الأكثر تطرّفاً".

وأعلنت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر مقاطعة قطر، في الخامس من يونيو/حزيران 2017، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصاراً دبلوماسياً واقتصادياً على قطر، وهددت باستمراره إذا لم تستجب لقائمة من 13 مطلباً، تضمّنت ما سمّوه بـ"وقف دعم حركات الإسلام السياسي"، وإغلاق شبكة الجزيرة، مؤكدين أن هذه المطالب غير قابلة للتفاوض، وعلى الدوحة الاستجابة لها مباشرة، وهو ما اعتبرته الأخيرة انتهاكاً لسيادتها.

 

(المصدر)


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإعلام.. الطبلة الرابعة

ضاحي خلفان يشكو غياب "النقد الإيجابي"في الإعلام الإماراتي!... وعبدالخالق عبدالله يعلق

الأنظمة العربية وحرية الإعلام

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..