أحدث الإضافات

العلاقات الإماراتية التونسية تنجرف نحو توتر جديد
تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة
قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة
الإمارات ترحب بقرار الرئيس الأفغاني تمديد وقف إطلاق النار مع طالبان
معركة الحديدة تقرب بين أبوظبي وهادي وتعيد تشكيل التحالفات في اليمن
معركة الحديدة واختلاط المواقف السياسية!
شركة طيران سورية تعلن بدء تسيير رحلات إلى الإمارات في شهر تموز المقبل
أحداث جسام من درنة إلى السدرة
"لو فيغارو": قوات فرنسية خاصة تقاتل إلى جانب القوات الإماراتية في اليمن
سفير إماراتي: حجم التبادل التجاري مع إيران ليس كبيرا وندعو روسيا للضغط على طهران
قرقاش يتهم قطر بتسييس قنوات "بي إن سبورت"
الجيش اليمني يعلن سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة
بحثاً عن «ضحية» للتوافق الأميركي - الإيراني في العراق
اتفاقات «ترامب» نفس اتفاقات «أوباما» النووية
ارتفاع الإستثمارات الإماراتية في السندات الأميركية إلى 59.7 مليار دورلار خلال إبريل

الإمارات في أسبوع... ذكرى رابعة لـ"قضية 94 إماراتياً" وإضراب "الرضوان" وسجون سرية في اليمن

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-07-10

 

جاء الأسبوع الأول من شهر يوليو/تموز مؤلماً كباقي السنوات الأربع الماضية منذ إصدار الأحكام السِّياسية في قضية "الإمارات 94"، ففي الثاني من يوليو2013م سقط القضاء الإماراتي وأصبح واضحاً جلياً أن جهازاً أمنياً يديره، عندما أسدل الستار عن الفصل الأخير لمسرحية هزلية كان (94) من أحرار الإمارات هم محورها طوال عام من الاعتقال والتعذيب والانتهاكات في السجون الرسمية وحملات التشويه الإعلامية الأكثر ظلماً في تاريخ البلاد الحديث، وظلوا وسيظلوا رمزاً من رموز الحرية والكرامة حامليّ هموم الشعب ورؤية الآباء المؤسسين.

 

وعلق المركز الدولي للعدالة في الذكرى بالقول: "رغم مرور سنوات على المحاكمات ومواصلة في سياسة التعذيب المنهجي والتنكيل بالمجموعة تعمّدت إدارة سجن الرزين والوثبة والصدر ضرب المساجين وتكبيلهم من الأرجل والأيدي إلى الخلف وإجلاسهم وهم مقيدون بساحة السجن في وقت الظهيرة وفوق رؤوسهم شمس حارقة كما شغّلت مكبرات الصوت ليلا وهو ما تسبب للناشط الحقوقي والأكاديمي والمحامي د.محمد الركن الحائز على جائزة لودوفيك تراريو لحقوق الإنسان لسنة 2017 في حالة هلع وارتفاع ضغط الدم والتهاب حاد في الأذن".

تأتي الذكرى لتؤكد أن اجترار القضاء إلى الخلاف السياسي ومواجهة المطالب السلمية بالحرية والعدالة بالقمع، كان أحد أبرز الأسباب المؤدية إلى سوء سمعة السلطات محلياً ودولياً وليس الرأي المخالف والمطالبة بالحرية بديلاً عن الاستبدادية والدكتاتورية.

لقد أصيبت مؤسسات الدولة الرسمية ووسائل إعلامها بالهذيان السياسي والتذمر المُطلق من هذه القضية التي أخذت زخماً دولياً لم تشهده مشاريع التفاخر ووزارات ديكوريه لتحسين السمعة كـ"السعادة" و"التسامح"، وفغّر فم السلطات الأمنية بالدهشة من تقرير للأمم المتحدة يؤكد ألا قضاء مستقل في الدولة وأن المعتقلين تعرضوا لويلات من التعذيب والإجرام الأمني طوال شهور من اعتقالهم، ولازالوا إلى اليوم يتعرضون للانتهاكات في السجون الرسمية. وحينما طالبت الأمم المتحدة بالإفراج الفوري عن الذين تستمر في السلطات باعتقالهم في القضية وعددهم (61) عقب تقرير شفاف وواضح للمقررة الأممية المعنية باستقلال القضاء "غربيلا نول"؛ كان رد السلطات مستهتراً وكأنه لم يكن ليتوقع وجود سلطات ليست رسمية تراقب ما يجري في البلاد من انتهاك حقوق الإنسان.

 

المزيد..

الدولي للعدالة يسرد أوضاع المعتقلين السياسيين في "قضية الإمارات94" في الذكرى الرابعة للأحكام السياسية

"قضية الإمارات 94".. قراءة في الغوص بمستنقع سوء السمعة

 

إضراب الرضوان

ولعل أبرز الحالات في الاعتقال التعسفي وما يعانيه المعتقلين في القضية مرت الذكرى الرابعة في ظل استمرار "عمران الرضوان" بالإضراب عن الطعام بعد ان تخطى 45 يوماً على بدء إضرابه.

وأعربت مؤسسات ومنظمات حقوقية دولية، عن قلقها إزاء تدهور صحة الرضوان، وقال مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حسيبة حاج صحراوي: «إن البريق الفاتن لدولة الإمارات العربية المتحدة يخفي خلفه دولة شريرة، ودولة قمعية عميقة تقوم بإلقاء القبض على النشطاء المنتقدين للحكومة وحبسهم في السجن لمجرد نشر تغريدات».

من جهة أخرى قالت سو ويلمان محامية متخصصة في حقوق الإنسان إن الإمارات التي تنكر وجود تعذيب في سجونها فإن كانت محقة يجب عليها فتح السجون السرية والعامة والسماح للمقررين الدوليين في زيارة تلك السجون والاستماع إلى المعتقلين للتأكد من ذلك، لكن الإمارات ترفض ذلك- حسب ماقالت ويلمان في تصريح تلفزيوني.

 

المزيد..

ويلمان: إذا لم تقم الإمارات بتعذيب المعتقلين عليها السماح للأمم المتحدة بزيارة السجون

منظمات حقوقية تبدي قلقها إزاء صحة "الرضوان" وتصف الإمارات بـ"دولة قمعية وشريرة"

 

استهداف بن غيث

يأتي ذلك فيما تستمر إدارة سجن الرزين سيء السمعة بأبوظبي في استهداف المعتقلين المطالبين بالإصلاح، وواصلت التنكيل بعالم الاقتصاد الإماراتي الدكتور ناصر بن غيث، في أبشع صور الاستهداف الأمني للأكاديمي الذي أضرب عن الطعام منذ ابريل/نيسان الماضي.

وقال المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان في بيان له، إن إدارة سجن الرزين الصحراوي حرمت "بن غيث" من الرعاية اللازمة للمضربين عن الطعام ومنعت عنه زيارة عائلته كما منعت عنه بعدها زيارة محاميه والذي رفضت السلطات ذات النظر بطلب تمكينه من صورة من الحكم القضائي وأنكرت تمثيليته للدكتور ناصر بن غيث رغم نيابته والترافع عنه أمام دائرة أمن الدولة كما رُفض طلبه بزيارة موكله بسجن الرزين بقصد إقناعه بالطعن ضد حكم المحكمة الإستئنافية الاتحادية.

 

أحمد منصور

وبعد مرور أكثر من 100 يوم على اعتقاله، أصدر تحالف حقوقي يضم ثماني منظمات و18 شخصية مرموقة بيانا مشتركا يطالب الإمارات العربية المتحدة بالإطلاق الفوري وغير المشروط للناشط الإماراتي البارز أحمد منصور.

وحسب بيان فإنه يضم التحالف شخصيات بارزة بينها سياسيون وقانونيون وأكاديميون وكتاب، من قبيل الفيلسوف الأميركي نعوم تشومسكي والمحامي البريطاني مايكل مانسفيلد وزعيمة حزب الخضر البريطاني كارولين لوكاس.

 

المزيد..

تحالف حقوقي يطالب الإمارات بإطلاق سراح الناشط أحمد منصور

 

حقوقيون يكشفون انتهاكات مروعة في أبوظبي

من جهة أخرى كشف حقوقيون بريطانيون ، عن عديد من الانتهاكات التي تمارس بحق المعتقلين في سجون الإمارات، والتي وصلت إلى حد الاعتداءات الجنسية.

وفي ندوة بالعاصمة البريطانية لندن، كشف هؤلاء الحقوقيون أن السلطات الإماراتية تمارس شتى أنواع الانتهاكات بحق المعتقلين في سجونها.

وقالوا إن السلطات الإماراتية تعتقل كل من يعارضها سواء كان إماراتي أو غير إماراتي وسواء كان يقيم في البلاد أو زائر لها، حيث اعتقلت سابقا ليبيين ومصريين وعمانيين وقطريين وسوريين ويمنيين.

وأشاروا إلى أن التقديرات تشير إلى وجود أكثر من 170 معتقل سياسي في سجون الإمارات حاليا والعدد قد يزيد عن ذلك بكثير، ومن بينهم مجموعة «الإمارات 94».

وقالوا إن هناك عملات تعذيب وانتهاكات واعتداءات جنسية وتعذيب نفسي وغيره، تمارس ضد هؤلاء المعتقلين الذين يخوض الكثير منهم عمليات إضراب عن الطعام، لمدد ضويله من بينهم عمران الرضوان الذي يضرب منذ أكثر من 41 يوما وفقد الكثير من وزنه، ووضعه الصحي حرج.

 

المزيد..

حقوقيون بريطانيون: اعتداءات جنسية على المعتقلين بسجون الإمارات

مستشار لرئيس الدولة يحذف تغريدة تدعم "غزة" خشية اتهامه بالتعاطف

 

حملات تحذر من حرية التعبير

دائماً ما مثل غياب منظمات المجتمع المدني في الإمارات عاملاً جذاباً لقيام الأجهزة الأمنية بدور تلك المنظَّمات! وهذا هو الهدف الرئيس من تغييّبها ومحاربتها.

والتي زادت مؤخراً تحت لافتات مختلفة، لعل اللافت فيها هو قيام وزارة الداخلية بالترويج لقانون سيء السمعة "الجرائم الإلكترونية" فينتشر جهاز أمن الدولة والداخلية مستخدماً أدواته الإعلامية والملتقيات الثقافية والمدارس والجامعات من أجل تنفيذ تلك الحملات التي تحذر المواطنين وأبنائهم من التعبير عن آرائهم في شبكات التواصل الاجتماعي.

 

المزيد..

حملات توعوية للتحذير من حرية التعبير والرأي في الإمارات

 

مستقبل العلاقة السعودية الإماراتية

كبقية قضايا المنطقة تدخل الإمارات بشكل اعتراضي في القرارات الجديدة داخل العائلة السعودية الحاكمة، ما يعني نفوذاً منقطع النظير للدولة في ملفات شرق أوسطية وحتى خليجية، حتى أن اتهامات تطال الدولة بالضلوع وراء انتقال الحكم إلى الجيل الثاني من العائلة الحاكمة في سعودية كما أنها العقل المدبر للأزمة الخليجية ضد قطر. لكن ودون تفكير في المستقبل قد يبدو ذلك مؤثراً على الدولة في عديد نواحي.

وحسب الـ13 طلباً التي قُدمت إلى "قطر" من أجل حل الأزمة الخليجية، تثير الخشية من أن تكون ذات المطالب السعودية في وقت لاحق من أي دولة عضو في مجلس التعاون الخليجي بما فيها الإمارات. فعلاقات الدولة مع إيران كبيرة وواسعة بل إنها الأولى من حيث التعاون الاقتصادي في دول مجلس التعاون، كما أن الدولة تملك وسائل إعلام صحيح أنها لا توازي "الجزيرة" القطرية في حضورها لكنها مؤثرة-بشكل أو بأخر-، وتوفر ملاذاً أماناً لأموال الدكتاتوريين الفارين من بلدانهم، آخر المعلومات كانت للتايمز البريطانية أن 50 مليار دولار للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وعائلته موجودة في الإمارات. كما أن وثائق التحقيقات في الهجوم على مبنى التجارة العالمي تشير إلى أن الإمارات كانت ملاذاً أمناً لغسيل أموال جماعات إرهابية.

 

ويبدو أن الأزمة الخليجية، الأكبر في منذ إنشاء دول مجلس التعاون، في طريقها إلى تفكيك هذا الاتحاد الوحيد المتبقي في الوطن العربي، وهو ما يخشاه مواطنو الخليج بشكل خاص والعرب والمسلمين بشكلٍ عام.

ما يدفع إلى زيادة الاعتقاد بتفكك دول مجلس التعاون الخليجي تصريح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، عندما لوّح بـ"افتراق الدروب"؛ هذا الافتراق الذي يراه قرقاش يأتي في ظل تحديات خارجية تواجه المجلس، التوسع الإيراني المستمر والاقتصاد الريعي المتأثر بأسعار النفط.

 

المزيد..

مستقبل العلاقات السعودية-الإماراتية وفق المتغيرات الأخيرة

الأزمة الخليجية تهدد بقاء تكتل دول مجلس التعاون الخليجي

 

الإسلام مرتبط بالخضوع للسلطة

نشرت صحيفة واشنطن بوست، تحليلاً، عن صراع الدول السُنية في وقت تستمر إيران بالفوز، كما حدث مؤخراً في حصار دولة قطر الخليجية. مشيرةً إلى أن الصراع الحقيقي لا يتعلق بإيران بل بفهم مختلف جدًا لكيفية ارتباط الإسلام السياسي بالدولة، قطر والإمارات والسعودية دول سنية ونظام الحكم ملكي، ومع ذلك مواقفهم مختلفة جدًا، كما أن تركيا ومصر، وهما أكبر جمهوريتين سنيتين، لكن على طرفي نقيض.

وفي الحديث عن الإمارات قالت إن مفهوم الإسلام في الإمارات مرتبط بالسلطة والخضوع لها.

 

المزيد..

واشنطن بوست: الإسلام الرسمي في الإمارات مرتبط بسلطة الدولة والخضوع لها

"هآرتس" : مخطط إماراتي - مصري لإعادة دحلان إلى غزة بتعاون إسرائيلي

استخدام أبوظبي والرياض للفزاعة الإيرانية لتبرير التطبيع مع "إسرائيل"

 

 

سجون سرية في اليمن

ومن سجون الدولة في أبوظبي إلى السجون السرية جنوبي اليمن حيث أكُد بشكل جازم ضلوع الإمارات في شبكة سجون سرية جنوب اليمن، حسب تحقيقات لوكالة اسوشيتد برس الأمريكيَّة ومنظمة هيومن رايتس ووتش؛ ويمارس القادة العسكريين الإماراتيين أو عبر قوات قامت بتدريبها وتخضع لسلطتها أبشع أنواع التعذيب بحق اليمنيين، ما يتسبب في كارثة على الأمن القومي الخليجي والأمريكي على حد سواء في طبيعة يغلب عليها الانتقام.

 

وكتب متخصصون أمريكيون كُثر مقالات تطالب بمراجعة تعاون بلادهم مع أبوظبي في مجال مكافحة الإرهاب والمخابرات، فهذه السجون تقوم بعملية تفريخ كبيرة للإرهابيين الذي يهددون الأمن القومي الخليجي والأمريكي على حد سواء.

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكيَّة إن السجون السرية التي تديرها الإمارات في اليمن، فتحت الأعين على بصمتها وتوسعها العسكري في المنطقة حيث أنها تخوض بعض الصراعات المروعة في المنطقة.

وقالت: "مع رعايتها لكرة القدم، وناطحات السحاب، ورياضة الغولف في فصل الشتاء، صورت الإمارات نفسها صورة من الراحة والفرص في منطقة متقلبة. ولكن التوسع الهائل في بصمتها العسكرية يلفت انتباه مختلف عن دول الاتحاد الخليجي، حيث أنها تخوض بعض الصراعات المروعة في المنطقة".

 

المزيد..

"النخبة الحضرمية" قوات عسكرية بإشراف إماراتي متهمة بجرائم الاختطاف والتعذيب باليمن

الإمارات تستهدف الأمن القومي الخليجي والأمريكي بدعم التنظيمات الإرهابية في اليمن

السجون السرية في اليمن.. تفتح العيون على طبيعة توسع الجيش الإماراتي في المنطقة

إقالة محافظي حضرموت وشبوة وسقطرى ...ضربة للمجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي

ماذا بعد اعلان اليمن عن فتح تحقيق بسجون الإمارات السرية على أرضه ؟

 

تسريبات العتيبة

وإلى التسريبات التي تظهر كل يوم بشكل جديد، وأوردت صحيفة "ذي إنترسيبت" أن تسريب بريد سفير الإمارات في الولايات المتحدة الأمريكية، يوسف العتيبة كشف عن سعي إماراتي للتأثير على إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، في ملف حساس بالنسبة لأبو ظبي.

 وأوضحت في التقرير  أن تسريب بريد العتيبة كشف عن أن السفير الإماراتي كان يسعى للتأثير على البيت الأبيض في عهد أوباما بسبب الحرب في اليمن.

 

المزيد..

صحيفة" ذي انترسيبت": تسريبات العتيبة تكشف سعيه للتأثير على أوباما بملف اليمن

صحيفة "وول ستريت" : تورط السفير الإماراتي بواشنطن بفضيحة فساد وفسيل أموال

نواب ماليزيون يطالبون بمحاكمة سفير الإمارات لدى واشنطن بتهم الفساد والاحتيال

وزير داخلية مصر في عهد مبارك متواجد في الإمارات

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

معركة الحديدة واختلاط المواقف السياسية!

معركة الحديدة تقرب بين أبوظبي وهادي وتعيد تشكيل التحالفات في اليمن

قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..