أحدث الإضافات

الإمارات في الصومال.. نفوذ كما "لم يحدث من قبل"!
"رايتس ووتش" تطالب الإمارات ومصر بكشف مصير سجين مصري لـ 3 سنوات في أبوظبي
مأزق السعودية في اليمن
الإعلان عن شركة إماراتية مصرية تكرس هيمنة الإمارات على مشاريع السويس
الخليج العربي ومعالم المرحلة الانتقالية
"طيران الإمارات" توقف صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار
وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل
إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا
حملة حقوقية تطالب منظمة العمل الدولية بفرض عقوبات على أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب
السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة
مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس
هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو إيران؟
ملاحظات في توصيف المرحلة العربية
"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

عيد فطر مبارك

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2017-06-26

 

عيد فطر مبارك عليكم، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

يمر عيد الفطر المبارك في الإمارات وسط حالة من القمع وتكميم الأفواه، وأزمة بجوارنا الخليجي فرج الله عن هذا البلد وبلدان الخليج كل أزماتهم.

 

لكن ما يستوقف المواطن هو ذلك الحجم من المدخلات السِّياسية والأمنية في حياته، واستغلال التدين لفرض الوصاية والحديث باسم الإماراتيين، عبر أبواق إما من بعض فقهاء المساجد أو وسائل الإعلام-التي تتبع جهاز أمن الدولة بالضرورة- ضد أي مطالبة بالإصلاح واستغلال المناسبات الدينية والوطنية لفتح الهجوم على الإصلاحيين والمعبرين عن آرائهم كما يُلحظ بشكل دائم.

بل إن قمع حرية التعبير لا يمتد -بالفعل- إلى الناشطين الحقوقيين أو المدونين بل إن "الخطبة الموحدة" كل جمعه وكل ومناسبة دينية تشير إلى إخماد أي حديث عن حرية تعبير "شيخ" علم عن قضايا الوطن، والعالم العربي.

فيتم صياغة الخُطب الأمنية لتلقى حرفياً على المواطنين والتي دائماً ما تعطي رسائل فوبيا أمنية محذرة من التعبير.

 

العيد، هو تعليم فضيل للمسلمين، ونزوع نحو الخير بجلّب البسطة للأبناء والعائلات، وزيارة الأرحام والأقارب وتبادل التهاني والتبريكات وعيادة المرضى والمسنين والمسجونين، ويبدو أن جهاز أمن الدولة قد قطّع كل تلك التعاليم الإسلامية والعادات والتقاليد الإماراتية الضاربة جذورها في عمق المجتمع الإماراتي.

 

فهو يمارس انتهاكاته باستمرار مستغلاً هذه المناسبات لزيادة الأوجاع بحق أحرار الإمارات وعائلاتهم، فالانتهاكات في السجون مستمرة، ومنع الزيارة يبدو مستمراً فالأعياد الماضية إما كانت تؤجل الزيارات أياماً من موعدها المحدد، أو تمنعها بالكامل، وكل ذلك لأنهم عبروا عن آرائهم وطالبوا بإصلاح الأوضاع في البلاد والتي يشاهد الإماراتي اليوم كيف أصبحت نتيجة غياب الإصلاح المنشود.

 

في الأخير.. عيد مبارك للمعتقلين أحرار الإمارات وعائلاتهم فهم نور المجتمع وعماد إصلاح شؤونه وحريته، ومشعل يسمو ويعلو مع كل استهداف وأوجاع لأجل الوطن وحده. وعيد مبارك لكل الإماراتيين الصابرين المحتسبين والمؤمنين بغدٍ أفضل، وعيد مبارك لشعوب الخليج ولا أرانا الله محنة تمر بها شعوبنا وقياداتنا، وعيد مبارك للعرب وكل المسلمين في بقاع الأرض وأن يعيده الله على الجميع بالأمن والأمان والعافية.

 

عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تساؤلات متحف اللوفر

«الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات» تندد بحجب موقعها في أبوظبي

منح الإماراتي المعتقل «محمد الركن» جائزة «لودوفيك تراريو» للمدافعين عن الحريات حول العالم

لنا كلمة

تساؤلات متحف اللوفر

تم افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي رغم كل العراقيل التي واجهته طوال عشر سنوات، قرابة مليار دولار هي تكلفة البناء و400 مليون يورو قيمة استعارة الإسم من متحف اللوفر من الدولة الأم؛ إلى جانب مبالغ… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..