أحدث الإضافات

عمران الرضوان.. صورة الشاب الإماراتي الطامح بمستقبل مشرق
القوات الإماراتية تهدد بقصف أكبر منشأة للغاز الطبيعي جنوب شرق اليمن
وجبات مصنعة للجيش الإماراتي في سيارات تابعة لقوات "حفتر" في ليبيا
بريطانيا تحذر رعاياها في الإمارات من استهداف صاروخي محتمل من الحوثيين
هادي يلتقي قيادات عسكرية وأمنية إماراتية في عدن
حرب النفط: الدوافع والنتائج
توقيعات إسرائيلية على الأزمة الخليجية
"صراع الموانئ" بين الإمارات وقطر في منطقة الشرق الأوسط والقرن الأفريقي
الإمارات تدين التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء الأثيوبي في أديس أبابا
قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن

عيد فطر مبارك

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2017-06-26

 

عيد فطر مبارك عليكم، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

يمر عيد الفطر المبارك في الإمارات وسط حالة من القمع وتكميم الأفواه، وأزمة بجوارنا الخليجي فرج الله عن هذا البلد وبلدان الخليج كل أزماتهم.

 

لكن ما يستوقف المواطن هو ذلك الحجم من المدخلات السِّياسية والأمنية في حياته، واستغلال التدين لفرض الوصاية والحديث باسم الإماراتيين، عبر أبواق إما من بعض فقهاء المساجد أو وسائل الإعلام-التي تتبع جهاز أمن الدولة بالضرورة- ضد أي مطالبة بالإصلاح واستغلال المناسبات الدينية والوطنية لفتح الهجوم على الإصلاحيين والمعبرين عن آرائهم كما يُلحظ بشكل دائم.

بل إن قمع حرية التعبير لا يمتد -بالفعل- إلى الناشطين الحقوقيين أو المدونين بل إن "الخطبة الموحدة" كل جمعه وكل ومناسبة دينية تشير إلى إخماد أي حديث عن حرية تعبير "شيخ" علم عن قضايا الوطن، والعالم العربي.

فيتم صياغة الخُطب الأمنية لتلقى حرفياً على المواطنين والتي دائماً ما تعطي رسائل فوبيا أمنية محذرة من التعبير.

 

العيد، هو تعليم فضيل للمسلمين، ونزوع نحو الخير بجلّب البسطة للأبناء والعائلات، وزيارة الأرحام والأقارب وتبادل التهاني والتبريكات وعيادة المرضى والمسنين والمسجونين، ويبدو أن جهاز أمن الدولة قد قطّع كل تلك التعاليم الإسلامية والعادات والتقاليد الإماراتية الضاربة جذورها في عمق المجتمع الإماراتي.

 

فهو يمارس انتهاكاته باستمرار مستغلاً هذه المناسبات لزيادة الأوجاع بحق أحرار الإمارات وعائلاتهم، فالانتهاكات في السجون مستمرة، ومنع الزيارة يبدو مستمراً فالأعياد الماضية إما كانت تؤجل الزيارات أياماً من موعدها المحدد، أو تمنعها بالكامل، وكل ذلك لأنهم عبروا عن آرائهم وطالبوا بإصلاح الأوضاع في البلاد والتي يشاهد الإماراتي اليوم كيف أصبحت نتيجة غياب الإصلاح المنشود.

 

في الأخير.. عيد مبارك للمعتقلين أحرار الإمارات وعائلاتهم فهم نور المجتمع وعماد إصلاح شؤونه وحريته، ومشعل يسمو ويعلو مع كل استهداف وأوجاع لأجل الوطن وحده. وعيد مبارك لكل الإماراتيين الصابرين المحتسبين والمؤمنين بغدٍ أفضل، وعيد مبارك لشعوب الخليج ولا أرانا الله محنة تمر بها شعوبنا وقياداتنا، وعيد مبارك للعرب وكل المسلمين في بقاع الأرض وأن يعيده الله على الجميع بالأمن والأمان والعافية.

 

عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي

قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان

خيمة حقوقية بجنيف للتعريف بسجناء الرأي في الإمارات و السعودية

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..