أحدث الإضافات

إتهامات لأبوظبي بتجنيد أفارقة للقتال في اليمن
"فايننشال تايمز": الإمارات اعتقلت 20 رجل أعمال سعودي ورحلتهم الى الرياض ليلة حملة الاعتقالات
قرقاش: الإمارات الأكثر تقديما للمساعدات الإنسانية وإيران تشعل الفتن
وزير الطاقة الإماراتي: «أوبك» ستواصل الالتزام باتفاق خفض إنتاج النفط طيلة العام الحالي
نصيب إيران من العام الأول لولاية ترامب
زيارة سرية لطارق صالح للمخا غربي اليمن والفصائل ترفض مشاركته في العمليات العسكرية
المعركة التي لم تقع
احتفاء باهت في الإعلام الرسمي بالذكرى 46 لتأسيس المجلس الوطني
بدء "عملية الفيصل" العسكرية في جنوب اليمن بدعم إماراتي
انتقادات لاقتراح بريطاني بمجلس الأمن للإشادة بالسعودية والإمارات بسبب اليمن
عبدالله بن زايد يلتقي المبعوث الأممي لليمن ويؤكد على دعم الحل السياسي
«بلومبيرغ»: واشنطن تخطط لإنهاء الأزمة الخليجية قبل نهاية العام الجاري
النسيج الاجتماعي الخليجي في ضوء الحصار
خواطر على هامش «الربيع اليمني»
الرئيس اليمني يرفض مطالب إماراتية بإقالة وزيرا الداخلية والنقل في حكومته

إدارة سجن الرزين في أبوظبي تواصل التنكيل بعالم الاقتصاد "بن غيث"

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-06-25


تستمر إدارة سجن الرزين سيء السمعة بأبوظبي في استهداف المعتقلين المطالبين بالإصلاح، وواصلت التنكيل بعالم الاقتصاد الإماراتي الدكتور ناصر بن غيث، في أبشع صور الاستهداف الأمني للأكاديمي الذي أضرب عن الطعام منذ ابريل/نيسان الماضي.

 

وقال المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان في بيان له، إن إدارة سجن الرزين الصحراوي حرمت "بن غيث" من الرعاية اللازمة للمضربين عن الطعام ومنعت عنه زيارة عائلته كما منعت عنه بعدها زيارة محاميه والذي رفضت السلطات ذات النظر بطلب تمكينه من صورة من الحكم القضائي وأنكرت تمثيليته للدكتور ناصر بن غيث رغم نيابته والترافع عنه أمام دائرة أمن الدولة كما رُفض طلبه بزيارة موكله بسجن الرزين بقصد إقناعه بالطعن ضد حكم المحكمة الإستئنافية الاتحادية.

 

وانتهكت السلطات الإماراتية حقوق الأكاديمي والناشط الحقوقي بن غيث والنيل من كرامته ومن أمانه الشخصي ومن حقّه في محاكمة عادلة منذ إيقافه في أغسطس/آب 2015 فتعرض للتعذيب ولسوء المعاملة وللاختفاء القسري وسلطت عليه المحكمة الاستئنافية الاتحادية عقوبة الحبس لعشر سنوات برئاسة قاضي مصري بجلسة 29 مارس 2017 من أجل تغريدات نشرها على حسابه بالتويتر  وجدت فيها سلطات دولة الإمارات تعكيرا لصفو العلاقات مع الدولة المصرية عبر الانترنت وإثارة للفتنة والكراهية والعنصرية والطائفية وإضرارا بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

واحتجاجا على كلّ هذه المظالم دخل بن غيث في إضراب عن الطعام يوم الأحد 2 أبريل/نيسان 2017 كما أعلن تخليه عن الطعن بالنقض في الحكم المذكور أعلاه لعدم ثقته في عدالة القضاء.

 

وقال المركز الدولي للعدالة إن منع بن غيث من زيارة المحامي يعتبر انتهاكا للحق في زيارة المحامي طبقا للمادة 18 من القانون الاتحادي الإماراتي رقم 43 لسنة 1992 في شأن تنظيم المنشآت العقابية ولمجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن الصادرة عن الأمم المتحدة وخاصة المبدأ 18 منها والذي أكّد على أنّه "يحق للشخص المحتجز أو المسجون أن يتصل بمحاميه وأن يتشاور معه."

 

ودعا المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان المقررين الخاصين بالتعذيب وبالمدافعين عن حقوق الإنسان وباستقلال القضاء والمحاماة بالتدخل العاجل لدى الحكومة الإماراتية للإفراج عن الدكتور ناصر بن غيث وكل معتقلي الرأي.

كما طالب المركز بالتحقيق في هذه الانتهاكات والانتهاكات الأخرى بحق المعتقلين السياسيين في الدولة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بدء "عملية الفيصل" العسكرية في جنوب اليمن بدعم إماراتي

احتفاء باهت في الإعلام الرسمي بالذكرى 46 لتأسيس المجلس الوطني

زيارة سرية لطارق صالح للمخا غربي اليمن والفصائل ترفض مشاركته في العمليات العسكرية

لنا كلمة

فجوة السياسة بين الوعي والممارسة  

يملك الإماراتيون وعياً سياسياً متقدماً، هم علِم جيد ومكتمل بضرورة وجود برلمان يمثلهم بشكلٍ كامل، كما أنهم يعون جيداً المشاركة السياسية وضرورتها من أجل مواجهة التداعيات الجسيمة التي تمر بالدولة داخلياً وخارجياً؛ ونسبة الوعي المتزايدة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..