أحدث الإضافات

الإمارات في الصومال.. نفوذ كما "لم يحدث من قبل"!
"رايتس ووتش" تطالب الإمارات ومصر بكشف مصير سجين مصري لـ 3 سنوات في أبوظبي
مأزق السعودية في اليمن
الإعلان عن شركة إماراتية مصرية تكرس هيمنة الإمارات على مشاريع السويس
الخليج العربي ومعالم المرحلة الانتقالية
"طيران الإمارات" توقف صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار
وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل
إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا
حملة حقوقية تطالب منظمة العمل الدولية بفرض عقوبات على أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب
السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة
مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس
هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو إيران؟
ملاحظات في توصيف المرحلة العربية
"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

إدارة سجن الرزين في أبوظبي تواصل التنكيل بعالم الاقتصاد "بن غيث"

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-06-25


تستمر إدارة سجن الرزين سيء السمعة بأبوظبي في استهداف المعتقلين المطالبين بالإصلاح، وواصلت التنكيل بعالم الاقتصاد الإماراتي الدكتور ناصر بن غيث، في أبشع صور الاستهداف الأمني للأكاديمي الذي أضرب عن الطعام منذ ابريل/نيسان الماضي.

 

وقال المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان في بيان له، إن إدارة سجن الرزين الصحراوي حرمت "بن غيث" من الرعاية اللازمة للمضربين عن الطعام ومنعت عنه زيارة عائلته كما منعت عنه بعدها زيارة محاميه والذي رفضت السلطات ذات النظر بطلب تمكينه من صورة من الحكم القضائي وأنكرت تمثيليته للدكتور ناصر بن غيث رغم نيابته والترافع عنه أمام دائرة أمن الدولة كما رُفض طلبه بزيارة موكله بسجن الرزين بقصد إقناعه بالطعن ضد حكم المحكمة الإستئنافية الاتحادية.

 

وانتهكت السلطات الإماراتية حقوق الأكاديمي والناشط الحقوقي بن غيث والنيل من كرامته ومن أمانه الشخصي ومن حقّه في محاكمة عادلة منذ إيقافه في أغسطس/آب 2015 فتعرض للتعذيب ولسوء المعاملة وللاختفاء القسري وسلطت عليه المحكمة الاستئنافية الاتحادية عقوبة الحبس لعشر سنوات برئاسة قاضي مصري بجلسة 29 مارس 2017 من أجل تغريدات نشرها على حسابه بالتويتر  وجدت فيها سلطات دولة الإمارات تعكيرا لصفو العلاقات مع الدولة المصرية عبر الانترنت وإثارة للفتنة والكراهية والعنصرية والطائفية وإضرارا بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

واحتجاجا على كلّ هذه المظالم دخل بن غيث في إضراب عن الطعام يوم الأحد 2 أبريل/نيسان 2017 كما أعلن تخليه عن الطعن بالنقض في الحكم المذكور أعلاه لعدم ثقته في عدالة القضاء.

 

وقال المركز الدولي للعدالة إن منع بن غيث من زيارة المحامي يعتبر انتهاكا للحق في زيارة المحامي طبقا للمادة 18 من القانون الاتحادي الإماراتي رقم 43 لسنة 1992 في شأن تنظيم المنشآت العقابية ولمجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن الصادرة عن الأمم المتحدة وخاصة المبدأ 18 منها والذي أكّد على أنّه "يحق للشخص المحتجز أو المسجون أن يتصل بمحاميه وأن يتشاور معه."

 

ودعا المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان المقررين الخاصين بالتعذيب وبالمدافعين عن حقوق الإنسان وباستقلال القضاء والمحاماة بالتدخل العاجل لدى الحكومة الإماراتية للإفراج عن الدكتور ناصر بن غيث وكل معتقلي الرأي.

كما طالب المركز بالتحقيق في هذه الانتهاكات والانتهاكات الأخرى بحق المعتقلين السياسيين في الدولة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا

وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل

"طيران الإمارات" توقف صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار

لنا كلمة

تساؤلات متحف اللوفر

تم افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي رغم كل العراقيل التي واجهته طوال عشر سنوات، قرابة مليار دولار هي تكلفة البناء و400 مليون يورو قيمة استعارة الإسم من متحف اللوفر من الدولة الأم؛ إلى جانب مبالغ… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..