أحدث الإضافات

الإمارات تشتري أول شحنة نفط أمريكي لتحل محل المكثفات القطرية
منظمة حقوقية: "بن صبيح" قدم شهادة تلفزيونية تحت الضغط والإكراه
وثائق تكشف عن رشوة إماراتية لمتحدث بالكونغرس لتوجيه شهادته حول العلاقات الامريكية القطرية
موسكو تستعيد مخرجاً روسيا بعد توقيفه في أبوظبي لأسباب أمنية
قائد القوات الإماراتية بحضرموت يهاجم إدارة الرئيس هادي
المسجد الأقصى.. معادلة جديدة تقلب الموازين
وقفة احتجاجية لعائلات معتقلي سجون الإمارات باليمن أمام "الصليب الأحمر"
جولة أردوغان والعلاقات التركية الخليجية
روسيا توسع الشراكات في سوريا.. رقعة إيران تتقلص
الإمارات تجمد أرصدة وحسابات 18 كيانأ وشخصية ضمن القوائم الجديدة لـ"الإرهاب"
دول الحصار تضيف 18 كياناً و شخصية لها صلات بقطر ضمن قائمها لـ"الإرهاب"
محمد بن زايد يستقبل قائد القيادة المركزية الأميركية و يبحث معه جهود "محاربة الإرهاب"
تصادم بين سفينة تجارية وزورق عسكري إماراتي في المياه الإقليمية
الإمارات تنهي اختبار ثاني مفاعل نووي لها تمهيدا لتشغيله
فورين بوليسي: وثائقي لـ"سكاي نيوز" العربية يتهم قطر بالتورط بتنفيذ هجمات 11/ 9

قرقاش: سننهي دعم قطر لحركة حماس ونحتاج رقابة غربية

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2017-06-18


قالت وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش إنه سيكون هناك حاجة إلى آلية مراقبة غربية لإجبار قطر على الالتزام بأي اتفاق لإنهاء دعمها المزعوم للإرهاب.

من بين ذلك أن الإمارات تريد التأكد أن قطر لا تدعم حركة المقاومة الفلسطينية "حماس".

وأضاف قرقاش في تصريحات لصحيفة الجارديان البريطانية إلى أن الدول المقاطعة لـ"الدوحة" لا تثق بقطر، وسيكون هناك رقابة غربية. وعلقت الصحيفة على هذه التصريحات بالقول إنه سيكون حاجة إلى تدخل خارجي لإنهاء الأزمة.

وقال قرقاش إن الدولة والسعودية ومصر والبحرين لا يثقون في قطر. ويتواجد في لندن في زيارة تهدف الى حشد التأييد الدبلوماسي للحظر.

 

وقال قرقاش "هذا يتعلق بتغيير السلوك". "إذا حصلنا على إشارات استراتيجية واضحة بأن قطر سوف تتغير وسوف تتوقف عن تمويل المسلحين الإسلاميين العنيفين الذين هو أساس النقاش، سنكون بحاجة إلى نظام للرصد".

وأضاف: ""نحن لا نثق بهم. الثقة هي صفر، ولأجل ذلك سنكون بحاجة إلى نظام مراقبة، ونحن بحاجة إلى أصدقائنا الغربيين للعب دور كهذا ".

وقال إن المراقبة ستهدف إلى ضمان ان قطر لم تعد تمول ما وصفه بـ"التطرف" أو تؤوي المتطرفين في الدوحة أو تقدم الدعم لجماعة الإخوان المسلمين وحماس والقاعدة. وتنفي قطر دعم هذه المجموعات.

 

وقد حاولت دول مختلفة - من بينها فرنسا والمملكة المتحدة والكويت وتركيا - العمل كوسطاء، لكن التحالف المناهض لقطر حذر من تحديد مطالبه المفصلة، ​​مما أثار تكهنات في نهاية المطاف، ويعتقد أنهم يحظون بدعم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لتغيير النظام في قطر.

وقال قرقاش "لا توجد طلبات محددة حاليا" مضيفا انه لا يريد الدخول في عروض تجارية.

وهناك بعض الدلائل الدبلوماسية على أن الإمارات والمملكة العربية السعودية لا يحصلان على الدعم الغربي الذي توقعاه مع رفض العديد من الحكومات اتخاذ جانب واحد مع الحث على تخفيف التصعيد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

خبراء: "حماس" لن تتخلى عن قطر لصالح الإمارات و مصر

ديبكا: الإمارات تمول ميلشيا لدحلان تدير معبر رفح

"هآرتس": تحركات إماراتية ومصرية لإبعاد قطر عن غزة عبر دحلان

لنا كلمة

سوءات التعذيب و"السجون السرية"

تكشف الدولة بشكل دائم سوءاتها بالسجون السرية ووسائل تعذيب "العصور الوسطى" ليس فقط في الإمارات بحق المعتقلين السياسيين أو السُجناء في قضايا جنائية بل أيضاً بحق معارضي سياسات الدولة في الخارج كما أظهرت تقارير الدَّولية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..