أحدث الإضافات

الإمارات في الصومال.. نفوذ كما "لم يحدث من قبل"!
"رايتس ووتش" تطالب الإمارات ومصر بكشف مصير سجين مصري لـ 3 سنوات في أبوظبي
مأزق السعودية في اليمن
الإعلان عن شركة إماراتية مصرية تكرس هيمنة الإمارات على مشاريع السويس
الخليج العربي ومعالم المرحلة الانتقالية
"طيران الإمارات" توقف صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار
وزير الطاقة الإماراتي: بدء إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية العام المقبل
إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا
حملة حقوقية تطالب منظمة العمل الدولية بفرض عقوبات على أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب
السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة
مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس
هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو إيران؟
ملاحظات في توصيف المرحلة العربية
"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

الناشط عمر رضوان يضرب عن الطعام في سجن الرزين احتجاجاً على الانتهاكات الممارسة بحقه

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-06-06

 

اقدم المعتقل الإماراتي عمران الرضوان، والمعتقل بسجن الرزين في أبوظبي منذ نحو خمس سنوات على خلفية قضايا تتعلق بحرية الرأي والتعبير على الإضراب عن الطعام على خلفية قيام ضباط وحراس باقتحام عنابر المعتقلين واخضاعهم للتفتيش بصورة مهينة، مما دفع الرضوان للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 12 يوماً كخطوة احتجاجية على الموضوع.

 

وبحسب المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، فإن "ضباط إماراتيين برفقة جنود مرتزقة من النيباليين العاملين في سجن الرزين قاموا بمداهمة العنبر رقم 7 يوم الخميس الموافق 25/05/2017 الساعة الواحدة والنصف صباحا حيث تم الإعتداء على السجناء وإجبارهم على خلع ملابسهم وإجبارهم على الوقوف بمواجهة الحائط".

وأضافت المنظمة "أن الجنود النيباليين تحرشوا جنسياً بالمعتقلين مما دفع بعضهم إلى الإضراب عن الطعام احتجاجاً على المعاملة الوحشية، كما قامت ادارة السجن بحبس بعضهم في العزل الإنفرادي بسبب العثور على قصاصة ورق في زنازينهم أو قيامهم بإلقاء دروس"، وقد عرف من هؤلاء العتقلين المضربين عن الطعام المعتقل عمران الرضوان.

 

وبينما استكر المركز الدولي للعدالة هذا الاعتداء، فقد أكد على أن في هذه الممارسات انتهاك صريح لحقوق الإنسان والتي وردت ضمن وثائق مجلس حقوق الإنسان عن الحق في احترام الخصوصية والعائلة والبيت والمراسلات وحماية الشرف والسمعة ( المادة 17 ملاحظة عامة – 2001 ) والتي قرّرت أنّه :"فيما يتعلّق بالتفتيش الشخصي والجسدي يجب ضمان إجراءات فعلية كالقيام بالتفتيش بأسلوب يتماشى وكرامة الشخص الذي يتم تفتيشه ...".

وأضاف المركز إلى أن إدارة السجن احالت كل من المعتقلين "عبد العزيز حارب المهيري وخالد فضل واحمد صقر وعمران رضوان وفؤاد الحمادي" إلى الحبس الإنفرادي، "وهو ما أضرّ بسلامتهم النفسية وتسبب لهم في الأرق والاضطراب".

 

وبينما طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا السلطات في أبو ظبي التوقف عن انتهاك حقوق المعتقلين الأساسية، فقد اكدت على "أن المعتقلين السياسيين في السجون الإماراتية يعانون من تعذيب جسدي ونفسي مستمر وحرمان من الحقوق الدنيا على الرغم من تجاوزهم مراحل التحقيق والحكم عليهم بأحكام عالية".

يذكر أن السلطات الإماراتية تحتجز عدداً من أبناء الدولة من أكثر من خمس سنوات على خلفية قضايا تتعلق بحرية الرأي والتعبير، في القضة التي هرفت لاحقاً باسم "الإمارات94"، وتمارس بحقهم مجموعة من الانتهاكات الصارخة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

منظمات حقوقية أم قفازات ناعمة لأطراف الحرب في اليمن؟

57 منظمة تطالب الأمم المتحدة بفتح تحقيق دولي في الانتهاكات باليمن

منظمات حقوقية تبدي قلقها إزاء صحة "الرضوان" وتصف الإمارات بـ"دولة قمعية وشريرة"

لنا كلمة

تساؤلات متحف اللوفر

تم افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي رغم كل العراقيل التي واجهته طوال عشر سنوات، قرابة مليار دولار هي تكلفة البناء و400 مليون يورو قيمة استعارة الإسم من متحف اللوفر من الدولة الأم؛ إلى جانب مبالغ… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..