أحدث الإضافات

تحت الحصار
تقرير أممي: دعم إماراتي لجماعات مسلحة باليمن تمارس انتهاكات واسعة وتدعم انتشار «القاعدة» لتقييد «الإصلاح»
"هادي" يلتقي الملك سلمان بالمغرب ويشكو الضغوط الإماراتية تجاهه
وزير الداخلية اللبناني: أحبطنا عملية تفجير طائرة إماراتية
قرقاش يدعو لبناء يمن "لا يستثني أحدا" ويعتبر خطاب المخلوع صالح فرصة لكمسر الجمود السياسي
الإعلان عن قانون الضريبة الانتقائية في الإمارات.. ما هي تفاصيله؟
النهاية المدوية لتنظيم الدولة
نداءات العلمانية.. أبوظبي تتعثر بين سياستها الخارجية والداخلية
مطالب حقوقية تضغط على الإمارات السماح للمعتقل "أحمد منصور" بزيارة عائلية
صحيفة الاتحاد تمنع "الشايجي" من الكتابة بعد 13 عاماً
DW: تخلي الإمارات عن "إير برلين" بسبب وقوف ألمانيا مع قطر
تدخل سعودي متأخر لاحتواء صراع النفوذ في عدن
عبد الخالق عبدالله يتحدث عن دوافع لقاء الرياض مع القطري عبد الله بن علي
مصادر يمنية تتحدث عن ضغوط إماراتية على السعودية لإقالة مقربين من هادي
اليمن وعاصفة الحزم وحصار قطر ومجلس التعاون الخليجي

الكويت تفوز بمقعد في مجلس الأمن وتؤكد دعم اجواء مناسبة للحوار بين إيران ودول الخليج

إيماسك -

تاريخ النشر :2017-06-02


قال وزير الخارجية الكويتي، خالد الحمد الصباح، الجمعة، إن بلاده ستعمل على دعم أجواء مناسبة لحوار بين إيران ودول مجلس التعاون الخليجي لبحث الأمور الخلافية.

وأضاف الصباح، في تصريحات للصحفيين أدلى بها عقب انتخاب الجمعية العامة للأمم المتحدة بلاده لعضوية مجلس الأمن الدولي لعامي 2018 و2019، إن "إيران دولة جارة والكويت تحرص على التزام إيران بتطبيق الاتفاق النووي بتفاصيله"، الذي أبرمته طهران مع مجموعة دول "5+1" (الصين وروسيا وأمريكا وفرنسا والمانيا وبريطانيا) عام 2015.

وتشهد العلاقة بين إيران ودول الخليج أزمة حادة، حيث تتهم الأخيرة طهران بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، منها سوريا والعراق والبحرين واليمن ولبنان، وهو ما تنفيه إيران وتقول إنها "حريصة على علاقات حس الجوار".

وفي يناير 2016، قطعت السعودية للمرة الثانية خلال ثلاثة عقود، علاقاتها الدبلوماسية مع إيران؛ إثر اقتحام غاضبين سفارتها في طهران وإضرام النار فيها بالتزامن مع مهاجمة قنصليتها في مدينة مشهد واحراق جزء منه؛ احتجاجاً على إعدام رجل دين شيعي سعودي؛ لإدانته بدعم الإرهاب.

 

في سياق آخر، أعرب الوزير الكويتي، في تصريحاته الجمعة، عن سعادته بفوز بلاده بمقعد غير دائم في مجلس الأمن، مشيراً إلى أن "سياسة الكويت ستتمثل بدعم التسويات السلمية وتقديم المساعدات الإنسانية".

ومضى قائلاً "حصول الكويت على 188 صوتاً (من إجمالي 193 صوتاً بالجمعية العامة) مؤيداً لترشيحها لمقعد مجلس الأمن لمدة عامين، يعبر عن الثقة بسياستها".

وأكد أن القضية الفلسطينية ستتصدر اهتمامات الكويت خلال فترة عضويتها في مجلس الأمن.

وفي وقت سابق الجمعة، انتخب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، 6 أعضاء جدد غير دائمين في مجلس الأمن الدولي، هم: الكويت، وكوت ديفوار، وغينيا الاستوائية، وبيرو، وبولندا، وهولندا.

 

وحصلت الكويت على 188 صوتاً، وكوت ديفوار على 189 صوتاً (إفريقيا)، وغينيا الاستوائية على 185 صوتاً (إفريقيا)، وبيرو على 186 صوتاً (مجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي)، وبولندا (أوروبا الشرقية) على 190 صوتاً، وهولندا على 184 صوتاً، من إجمالي 193 صوتا بالجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتبدأ عضوية الدول الست اعتباراً من الأول من يناير 2018، وحتى 31 ديسمبر 2019.

وتحل هذه الدول محل مصر والسنغال واليابان وأوروغواي وأوكرانيا، وإيطاليا، والتي تنتهي عضويتها غير الدائمة بالمجلس بنهاية 31 ديسمبر 2017.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مخاطر انهيار اتفاق إيران

إبداع أمـيركي في صك المصطـلحـات الخـادعـة

«سـورية الروسـية» هل تخـتلف عن «سـورية الأسـد»؟

لنا كلمة

تحت الحصار

"السمعة السيئة" تُحاصر الدولة، وتحاصرنا ملفات المنطقة، وتحاصرنا قواعدنا العسكرية في الخارج، والمعارك الهامشية التي تذهب بالمزيد من الشهداء من أبطال القوات المسلحة، لقد فرضت سياسة وادي "عبقر"* حصاراً خانقاً على الإمارات فهذا ما تنتجه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..