أحدث الإضافات

الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما
"ميدل إيست آي" تتحدث عن دور أبوظبي والرياض في ازمة إستفتاء كردستان
موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"
مجموعة إماراتية تتفاوض لشراء حصة قطرية في البنك العربي المتحد
كيف أثر اليمن في الأزمة الخليجية؟
25 مليار دولار الزيادة في أصول مصارف الإمارات
مصادر كويتية : القمة الخليجية باتت بحكم المؤجلة
جنوب اليمن.. أحلام الاستقلال ومأزق التبعية!
انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين الإمارات والسعودية بقاعدة الظفرة
تيلرسون يصل إلى الرياض لبحث الأزمة الخليجية
معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن
الإمارات تدين الحادث الإرهابي في صحراء الواحات في مصر
عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة
الغرب والمعايير المزدوجة مجدداً
(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

الإمارات في أسبوع.. أيامٌ مظلمة بزيادة الظلم وتشويه المعتقلين

ايماسك: تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-04-26

 

كل يوم يمضيه المعتقلون الإماراتيون في سجون جهاز أمن الدولة هو مظلم بزيادة الظلم الذي يتزايد مع كل قمع وانتهاك حقوق المواطنة وغياب الحقوق والحريات، إلى جانب حملات التشويه الكارثية التي تعود بشكل دائم ومستمر للنيل من عزيمة هؤلاء المعتقلين وعائلاتهم ليس لأشخاصهم وحسب ولكنه للنيل من تمسك الإماراتيين بحقوقهم المجتمعية.

 

ففي وقت يصاب جسد عالم الاقتصاد الدكتور ناصر بن غيث بالهزل بعد أكثر من عشرين يوم على بدء إضرابه عن الطعام في سجون جهاز أمن الدولة، يقوم الجهاز بحملة تشويه "مُتعمدة" واتهامه بإسفاف في قضيته الوطنية المعروفة لدى الإماراتيين وكل من يتابعون قضيته العادلة.

الأسبوع الماضي نشرت الصحافة الرسمية (على رأسها البيان والخليج وموقع العين) وكذلك الحملات المرادفة في التلفزيون وشبكات التواصل الاجتماعي تداول فيديو جديد أصدرته إحدى خلايا جهاز أمن الدولة على تويتر يحوي الكثير من المغالطات ضمن محاولات يائسة لتجريف الوعي الجمعي لدى الشعب الإماراتي. وبتفكيك هذا الفيديو الذي ينال من عالم الاقتصاد "بن غيث" نجد أن هناك انتهاك فاضح لكل قيّم المهنة والإنسانية والمصداقية والعادات والتقاليد الإماراتية.

 

لمعرفة تلك الانتهاكات الفجة.. جهاز الأمن يخوض حملة تشويه رخيصة تستهدف "بن غيث".. أبرز المغالطات

 

 إن الغرض من هذه الحملة الشعواء هي ثنيّ المعتقل الحر وعالم الاقتصاد الإماراتي المرموق عن الاستمرار في نضاله في السجن من أجل نيّل حريته، ومنع الشعب الإماراتي بمن فيهم شيوخ الدولة من التضامن معه والنضال من أجل حريته النبيلة، لكن المواطنون يعرفون من هو "بن غيث" وكيف هو ولاءه للدولة ولحكام الإمارات وشيوخها التي لا يمكن أن تتزعزع.

 

وفي السياق طالب تحالف من 20 منظمة حقوقية السلطات الإماراتية بالإفراج فورا عن أحمد منصور، الحقوقي الحائز على جوائز والذي يواجه اتهامات تنتهك حقه في حرية التعبير، والمُحتجز منذ شهر.

وأشار بيان صادر عن هذه المنظمات ونشر على موقع "هيومن رايتس ووتش" إلى أن منصور، واعتبرت أن "كل يوم يمضيه أحمد منصور في السجن هو يوم مظلم في سجل الإمارات الحقوقي".

 

وفي 28 مارس/آذار، دعت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة في مجال حقوق الانسان حكومة الإمارات إلى الإفراج عنه على الفور، ووصفت اعتقاله بـ "الاعتداء المباشر على العمل المشروع للمدافعين عن حقوق الإنسان في الإمارات".

وأمام هذا الاتضاح والإيضاح الدوليين يقوم مركز يصفه نفسه بالحقوقي بالنشاط في جنيف لدى المنظَّمات والحكومات من أجل تبرير حالة الانتقام من حقوق الإنسان والتهرب منها دولياً، هذا المركز يرأسه وزير إماراتي سابق تم إقالته بسبب فشله في إدارة وزارته.

 

المزيد..

مركز حقوقي في مهمة تحسين وجه الإمارات "العابس" دولياً

ائتلاف من 20 منظمة حقوقية يطالب الإمارات بالإفراج عن الحقوقي احمد منصور

ناصر بن غيث يعلن دخوله في إضراب عن الطعام حتى الإفراج عنه

الإمارات تتجاهل موجة دولية تطالب بالإفراج عن الناشط أحمد منصور

 

 

الشيخ سلطان القاسمي

 

في 20 ابريل/نيسان2012م وضعت سلطات جهاز أمن الدولة الشيخ سلطان قيد الاحتجاز التعسفي في رأس الخيمة بدون مذكرة قانونية قَبل أن تنقله إلى أبوظبي في سبتمبر/أيلول نفس العام. وخلال هذه الفترة كانت وسائل الإعلام في حالة من القَلق بين نّفي اعتقاله وبين التأكيد فالقاسمي هو أحد شيوخ رأس الخيمة وابن عم حاكمها، وممن يعرفون بمواقفه الوطنية العظيمة مع باقي رفقائه في دعوة الإصلاح.

 يدخل الشيخ القاسمي عامه السادس في الاعتقال التعسفي الهمجي الذي أكد أن محاربة المواطن الإماراتي يأتي لسبب بسيط أنه أراد التعبير عن رأيه مهما كانت سلطته ومرتبته في الدولة من الشيوخ إلى أبسط الموظفين، ومن الأعلى سِناً إلى أصغرهم سِناً. لكن اعتقال جهاز أمن الدولة لجسد الشيخ القاسمي أشعل جذوة روحه الساطعة بالحق لتنتشر في كل منزل وبيت واجتماع داخل الوطن.

 

يرى الشيخ القاسمي حقوق "المواطنة" ضرورة وطنية يوجبها الدستور والقوانين النافذة وإرادة الرعيل الأول من جيل المؤسسين، فيما يراها جهاز أمن الدولة غير ذلك ويعتبرها "ترفاً" غير مستساغ من رؤية النافذين بداخله لأنها ستقوض طموحاتهم ومشاريعهم الفردية الشخصية العابثة بمستقبل الإمارات وبشعبها.

لقد أرادوا باعتقاله أن يضعوا من قدره ويخيفوا أفراد دعوة الإصلاح، فسقطوا في حفرتهم فما زاده الاعتقال إلا رِفعة وشرفاً للإماراتيين وإظهاراً لصِدق حجته، فدعوات الإصلاح التي كانت قبل اعتقاله ورفاقه تنحصر المطالبة بين المثقفين والنخبة أصبحت اليوم مطلّب كل إماراتي، واتضحت معها رؤية الشيخ القاسمي ورفاقه وصواب ما طالبوا به (وَيَمۡكُرُونَ وَيَمۡكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيۡرُ الۡمَاكِرِينَ).

 

المزيد..

ايماسك يعيد نشر مقال الشيخ القاسمي بذكرى اعتقاله (من اجل كرامة المواطن)

لماذا اعتقل جهاز أمن الدولة الشيخ سلطان بن كايد القاسمي؟!

مَنْهَجيَّة الشيخ القاسمي في "الاختلاف" والحوار والحُكام والدولة

الشيخ القاسمي.. جسد مقيد وروح تملأ الوطن

 

 

قضية الجزر المحتلة

تحضر قضية الجُزر الإماراتية المحتلة من قِبل إيران، في البيانات الخليجية والعربية التي تؤكد احتلال إيران لها، لكنها في ذات الوقت تغيب عن السياسة الخارجية للبلاد، التي تنشط في معظم بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلا في قضية الجزر فالأمر متروك فقط للبيانات.

 

وتراجعت القضية تدريجياً من أولويات الدولة الخارجية، فالدولة اليوم أكبر الدول المتعاونة مع إيران تجارياً وإحدى الدول القليلة المرحبة بالاتفاق النووي، فيما إيران تستمر بالقول إن سيادتها -المزعومة- على الجزر الثلاث لاتقبل النقض والنقصان، بالرغم من أن كل الوثائق تدينها وتؤكد أحقية الإمارات.

وبالمقابل تقوم الإمارات بدور الوسيط من أجل حماية إيران، فالمعلومات الواردة الأسبوع الماضي تشير إلى أن إيران وسطت رجل الأعمال الإماراتي حسين سجواني لترطيب العلاقات مع ترامب.

 

المزيد..

"الجزر المحتلة" أسفل أجندة الإمارات الخارجية

سخط بين أولياء الأمور بعد الرسوب الجماعي لطلاب الثانوية في رأس الخيمة

أنباء عن توسيط إيران لرجل الأعمال الإماراتي حسين سجواني لترطيب العلاقات مع ترامب

 

نفاثات جهاز الأمن

تحولت وسائل الإعلام الرسمية إلى مجرد أجسام خائرة القوى إلا ينفثه جهاز أمن الدولة: من الداخل ومن الخارج، فهو يطلعنا على أسوأ ما يكنه جهاز الأمن وقياداته الأجنبية بأداء أدوار تدميرية وعبثية تستهدف المواطن الإماراتي لتدمير فكرته عن المواطنة المتساوية وعن قيم التسامح والأخلاق.

 

للمزيد..

الإعلام الإماراتي و"نفاثات" جهاز الأمن

 

إعادة هيكلة

بعد إجراءات تقشفيه في صحيفة ناشيونال الإماراتية الناطقة بالانجليزية لتشمل عملية هيكلة واستغناء، يترقب مئات العاملين في كل من قناة "العربية" الإخبارية في دبي، وقناة "سكاي نيوز عربية" في أبوظبي موجة إنهاء خدمات (تفنيشات) واسعة قد تطال المئات من العاملين، بمن فيهم مدراء وصحفيون وفنيون عاملون في مختلف الأقسام، فيما تسود حالة من القلق أوساط العاملين في القناتين بسبب حالة الضبابية وعدم اليقين وعدم معرفة من سيتم الاستغناء عن خدماتهم بالفعل.

 

المزيد..

توقعات بتعافي سوق العقارات بالإمارات مع ارتفاع أسعار النفط

قرار بإلزام اعتماد «الفصحى» لتدريس المواد المقررة باللغة العربية بالإمارات

تصريحات إماراتية بالأمم المتحدة تساوي بين الجلاد والضحية في فلسطين

توقعات بحملات تسريح واسعة لعاملين في "العربية" و"سكاي نيوز" بالإمارات

 

الحروب الخارجية مستمرة

نشرت دوريات غربية الأسبوع الماضي تأكيدات مستمرة أن الإمارات التي يصفونها ب"اسبرطة الصغيرة" دوراً أكبر في اللعبة العسكرية في الشرق الأوسط وهو ما سيلقي نفسه على الوضع الاقتصادي والسياسي داخلياً.

 

ونشر موقع "ميدل إيست آي" في لندن مقالا للمحلل في شؤون الشرق الأوسط بيل لو، عن "أسبرطة الصغيرة" والدور الذي باتت تؤديه الإمارات العربية المتحدة في اللعبة العسكرية في الشرق الأوسط.

ويبدأ الكاتب مقاله بالقول: "تحب الإمارات العربية المتحدة الفيدرالية، المكونة من سبع إمارات، وبينها أبو ظبي ودبي، أن تفكر بنفسها بصفتها بلدا فيه كل شيء، بما في ذلك وزارة السعادة، وكما قال حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: (السعادة الوطنية ليست حلما، لكنها خطط ومشاريع وبرامج ومؤشرات تفيد عمل وزارتنا من أجل تحقيق السعادة)".

 

يأتي ذلك فيما استعرض موقع  مجلة "إنترناشيونال بوليسي دايجست" تقريراً حول الدور الذي تلعبه أبوظبي بالتدخل في عدد من دول المنطقة وتغذية الصراعات فيها ، حيث رجحت المجلة الامريكية أن تلعب الإمارات دورًا أكبر في الشرق الأوسط الذي مزقته الصراعات، نظرًا لنفوذها الاقتصادي والسياسي والعسكري. وعلى مدى العقود الأربعة الماضية، حافظت الإمارات على دور صغير في المنطقة. إلا أنّ الإمارات، منذ أن أصبحت قوةً اقتصاديةً رئيسية ومركزًا للتجارة العالمية، استجابت للتهديدات الأمنية في محيطها من خلال الاستثمار الكبير في قدراتها العسكرية وتحالفاتها الاستراتيجية مع الدول القوية الأخرى على الصعيدين الدولي والإقليمي.

 

وناقش موقع " كوارتز" الامريكي سعي الإمارات لتوسيع نفوذها في منطقة القرن الأفريقي لا سيما في كل من الصومال وأرتيريا من خلال بناء قواعد لها للهيمنة على الموانئ الاستراتيجية المطلة على البحر الميت، حيث أشار الموقع في تقرير صادر عنه إلى توقيع منطقة بونت لاند (أرض النبط) شبه المستقلة في شمال شرقي الصومال اتفاقية امتياز مدتها 30 عامًا مع شركة  «بي آند أو» المملوكة لدبي في أوائل أبريل/نيسان الماضي لتطوير وإدارة ميناء متعدد الأغراض في مدينة بوصاصو. وسيتم تطوير الميناء على مرحلتين، ومن المتوقع أن يتكلف 336 مليون دولار.

 

المزيد..

ميدل إيست آي: مغامرات عسكرية متزايدة للإمارات خارجياً وسحق لحقوق الإنسان داخلياً

«بوليسي دايجست»: الإمارات ستواصل تدخلاتها في دول الصراعات و يحركها العداء للإسلاميين

“كوارتز”: الإمارات توسع نفوذها في القرن الأفريقي بتمويل الموانئ والقواعد العسكرية

 

تحركات متزايدة في سقطرى

 

مع تزايد الجدل حول حقيقة التحركات الإماراتية في جزيرة سقطرى باليمن والسعي للسيطرة عليها بحسب ما أوردته مواقع يمنية وفرض النفوذ فيها، كشف مصدران يمنيان عن تفاصيل مثيرة تتعلق بالتحركات التي تقوم بها " أبوظبي" المشاركة في التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة السعودية، للهيمنة على جزيرة سقطرى التي تعتبر أهم وأكبر الجزر الواقعة في المحيط الهندي قبالة سواحل اليمن.

 

وأضافا أن الإمارات نجحت في "شراء ولاءات" شخصيات مؤثرة في الجزيرة، من خلال "إغرائهم بالمال والسيارات الفخمة"، إلى جانب تنظيم زيارات ورحلات سفر إلى "أبوظبي" للقاء ولي عهدها، محمد بن زايد.

يأتي ذلك فيما شنت وسائل الإعلام الرسمية هجوماً حاداً على حزب التجمع اليمني للإصلاح (إخوان اليمن) بعد ما قِيل إنه هجوم من الحزب على دور الإمارات في جزيرة سقطرى اليمنية الواقعة في البحر العربي حيث تقوم أبوظبي بنشاط تجاري وتنموي ملحوظ.

ولم يصدر أي موقف رسمي عن الحزب أو في وسائل إعلامه للتخرصات الموجودة في وسائل الإعلام الرسمية.

 

المزيد..

حزب التجمع اليمني والإمارات.. حملة شيطنة تحمل بصمات جهاز الأمن

محمد بن زايد يلتقي بوتين قي موسكو ويبحث معه ملفات المنطقة

حقيقة التحركات الإماراتية باليمن للهيمنة على جزيرة سقطرى

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"الجزر المحتلة" أسفل أجندة الإمارات الخارجية

إيران رداً على بيان "القمة العربية": لا نتدخل في شأن دول أخرى ومزاعم سيادة الإمارات على الجزر الثلاث باطلة

الاتحاد البرلماني العربي يجدد الدعم لحق الإمارات في الجزر الثلاث المحتلة

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..