أحدث الإضافات

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل
رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن
الأسد وإيران وَوَهْمُ روسيا
زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

ارتفاع حجم التبادل التجاري بين السعودية والإمارات لأكثر من 22 مليار دولار

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-04-14

 

قال وزير الاقتصاد الإماراتي «سلطان المنصوري» إن قيمة المشاريع الإماراتية في المملكة العربية السعودية بلغت نحو 15 مليار درهم (4 مليار دولار) فيما يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 84 مليار درهم (22.8 مليار دولار).

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) عن الوزير قوله على هامش خلوة العزم الثانية التي اختتمت في الرياض، إن السعودية والإمارات تتمتعان بقدرات تصديرية كبيرة، منوها بوجود مؤسسات وشركات لوجيستية عملاقة تعزز قطاعات الطيران والنقل البري والنقل البحري.

وأضاف أن عدد المسافرين السعوديين إلى دولة الإمارات يصل إلى 1.9 مليون زائر سنويا.

وأشار «المنصوري» إلى أن هناك الكثير من الفرص لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين في العديد من القطاعات ومنها قطاع الطيران المدني والمطارات والعمل على تسهيل إجراءات المطارات وبنائها وتطويرها مع الاهتمام بتطوير المطارات الصديقة للبيئة والتنسيق والمتابعة الجوية بين البلدين.

ونوه إلى أن خلوة العزم ركزت أيضا على خط السكة الحديدية الخليجية بين البلدين.

وانطلقت الخميس، أعمال المرحلة الثانية من خلوة العزم بين السعودية والإمارات والمنبثقة من مجلس التنسيق السعودى الإماراتى، وذلك في العاصمة السعودية الرياض، بحضور ومشاركة مسؤولين كبار فى البلدين، وخبراء بالقطاعات المختلفة، فضلا عن ممثلين من القطاع الخاص.

 

وفى فبراير/شباط الماضى بدأت فى العاصمة الإماراتية أبوظبى أعمال خلوة العزم المشتركة بين السعودية والإمارات، بمشاركة أكثر من 150 مسئولا حكوميا، وعدد من الخبراء فى مختلف القطاعات الحكومية والخاصة فى البلدين.

وخلوة العزم هى باكورة للأنشطة المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودى الإماراتى، الذى أعلن عنه فى مايو/أيار 2016 بمدينة جدة، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتهدف الخلوة إلى تفعيل بنود الاتفاقية الموقعة بين البلدين بإنشاء المجلس، ووضع خارطة طريق له على المدى الطويل، كما ستناقش ضمن أجندتها ثلاثة محاور استراتيجية بين البلدين، تختص بالجانب الاقتصادى، والجانب المعرفى والبشرى، والجانب السياسى والعسكرى والأمنى.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يبحث مشاريع «استراتيجية العزم»

اللجنة الثالثة لتنسيق العلاقات "السعودية-الإماراتية".. لماذا؟!

محمد بن زايد رئيساً للجنة للتعاون المشترك بين الإمارات والسعودية

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..