أحدث الإضافات

مزاعم حول سقوط طائرة استطلاع إماراتية في مأرب باليمن
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء باكستان ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
البنك المركزي الإماراتي يخفض النمو المتوقع في 2018 لـ 2.3 بالمئة
اعتقال قياديين بحزب الإصلاح على أيدي قوات مدعومة إماراتياً واغتيال ثالث جنوبي اليمن
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعززي العلاقات الثنائية
كهنة الاستبداد وفقهاء الاستخبارات.. عن الجامية نتحدث
مفاتيح الفلسطينيين رمز لحق العودة
"فير أوبزرفر": التحالف السعودي الإماراتي...الرياض تتحمل الأعباء وأبوظبي تحصد النتائج
الإمارات غطاء لنقل أموال "الإرهابيين" ومكافحته تستهدف المعارضين السلميين
الإمارات تعرب عن قلقها لتصاعد العنف فى إدلب السورية
حزب الإصلاح يستنكر ما نشرته وسائل إعلام إماراتية عن تسليمه مقرات عسكرية للحوثيين
توقعات بارتفاع إيرادات الإمارات من «القيمة المضافة» إلى 24 مليار درهم
انعقاد الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين الإمارات والجزائر
اتهامات لرئيس اتحاد ألعاب القوى الإماراتية حول تعاطي لاعبات للمنشطات في بطولة دولية
ترامب ضد الفلسطينيين: عدوانية بلا ضوابط

انطلاق الجولة الثانية من "خلوة العزم" بين الإمارات والسعودية بغياب رئيسي الوفدين

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-04-13

انطلقت في الرياض، صباح  الخميس، جلسات الجزء الثاني من “خلوة العزم” بين المملكة والإمارات والمنبثقة من مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، وذلك بحضور ومشاركة مسؤولين كبار في البلدين، وخبراء بالقطاعات المختلفة، فضلاً عن ممثلين من القطاع الخاص. 

 

وتشارك في الجلسات فرق عمل تضم مسؤولين من الحكومتين السعودية والإماراتية، وخبراء في القطاعات المختلفة، إضافة إلى ممثلي القطاع الخاص، لمناقشة وبحث سيناريوهات وإطلاق مبادرات وتطوير سياسات تخدم التعاون المشترك، والانتقال بمسيرة التنمية والتعاون بين البلدين إلى مرحلة جديدة من النمو والتطور، إلى جانب خلق منصة للتشاور والتنسيق بين فرق العمل المشتركة في عدة مجالات. 

 

وأكد أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات، الذي وصل في وقت سابق إلى العاصمة السعودية الرياض للمشاركة في الجلسات، أن “المملكة العربية السعودية وتد الخيمة في المسيرة التنموية والسياسية لدول الخليج العربي، وتعزيز التعاون الاستراتيجي الإماراتي مع الرياض أولويتنا”. 

 

وقال عبر حسابه على “تويتر”: “وصلنا الرياض للمشاركة في مداولات "خلوة العزم"، آلية مبتكرة للتكامل والتنسيق بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، نرقى وننهض معًا”. 

 

و تشهد أعمال الخلوة 11 جلسة وورشة عمل يشارك فيها مسؤولو البلدين. وفي فبراير الماضي، بدأت في  أبو ظبي أعمال "خلوة العزم" المشتركة بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بمشاركة أكثر من 150 مسؤولاً حكومياً، وعدد من الخبراء في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في البلدين.

 

 و"خلوة العزم" هي باكورة للأنشطة المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي أُعلن عنه في مايو 2016 بمدينة جدة، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وتهدف "الخلوة" إلى تفعيل بنود الاتفاقية الموقّعة بين البلدين بإنشاء المجلس، ووضع خارطة طريق له على المدى الطويل، كما ستناقش ضِمن أجندتها ثلاثة محاور استراتيجية بين البلدين، تختص بالجانب الاقتصادي، والجانب المعرفي والبشري، والجانب السياسي والعسكري والأمني. وقد حُددت لها عشرون جلسة نقاشية تخصصية؛ لمناقشة الوضع الراهن والفرص والتحديات المحتملة، والخروج بأفكار ومبادرات نوعية. 

 

وغاب عن الخلوة السابقة التي عقدت في أبوظبي محمد بن سلمان والذي يرأس اللجنة السعودية، في حين يغيب منصور بن زايد عن هذه الاجتماعات رغم أنه هو رئيس اللجنة الإماراتية، ما يؤشر إلى انخفاض في تمثيل هذا المجلس، الأمر الذي يفسره مراقبون باتساع هوة الخلافات والتباينات بين أبوظبي والرياض في مختلف ملفات المنطقة. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات غطاء لنقل أموال "الإرهابيين" ومكافحته تستهدف المعارضين السلميين

"فير أوبزرفر": التحالف السعودي الإماراتي...الرياض تتحمل الأعباء وأبوظبي تحصد النتائج

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعززي العلاقات الثنائية

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..