أحدث الإضافات

تحت الحصار
تقرير أممي: دعم إماراتي لجماعات مسلحة باليمن تمارس انتهاكات واسعة وتدعم انتشار «القاعدة» لتقييد «الإصلاح»
"هادي" يلتقي الملك سلمان بالمغرب ويشكو الضغوط الإماراتية تجاهه
وزير الداخلية اللبناني: أحبطنا عملية تفجير طائرة إماراتية
قرقاش يدعو لبناء يمن "لا يستثني أحدا" ويعتبر خطاب المخلوع صالح فرصة لكمسر الجمود السياسي
الإعلان عن قانون الضريبة الانتقائية في الإمارات.. ما هي تفاصيله؟
النهاية المدوية لتنظيم الدولة
نداءات العلمانية.. أبوظبي تتعثر بين سياستها الخارجية والداخلية
مطالب حقوقية تضغط على الإمارات السماح للمعتقل "أحمد منصور" بزيارة عائلية
صحيفة الاتحاد تمنع "الشايجي" من الكتابة بعد 13 عاماً
DW: تخلي الإمارات عن "إير برلين" بسبب وقوف ألمانيا مع قطر
تدخل سعودي متأخر لاحتواء صراع النفوذ في عدن
عبد الخالق عبدالله يتحدث عن دوافع لقاء الرياض مع القطري عبد الله بن علي
مصادر يمنية تتحدث عن ضغوط إماراتية على السعودية لإقالة مقربين من هادي
اليمن وعاصفة الحزم وحصار قطر ومجلس التعاون الخليجي

"الإمارات اليوم" تنفي خبراً منسوبا لها حول تجنيس سكان جزيرة سقطرة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-04-12

نفت صحيفة "الامارات اليوم" أي علاقة لها بخبر يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، ويزعم صدور قرار بتجنيس كافة أبناء جزيرة سقطرة المتواجدين في الدولة، ومنح الجنسية لبعض المقيمين من أبناء مدينتي عدن وحضرموت اليمنيتين، وأن التوجيهات صدرت لوضع القرار موضع التنفيذ.

 

وأكدت الصحيفة أن هذا الخبر "مفبرك" وعار من الصحة، وأن مروجيه تعمدوا نسبه إلى "الإمارات اليوم" ووضع شعار الصحيفة عليه، لاستغلال اسمها ومصداقيتها، للترويج لبعض الاشاعات والاكاذيب، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يُستغل فيها اسم "الامارات اليوم"، بهذه الطريقة.

 

ودعت الصحيفة القراء إلى مواظبة الاطلاع على الاخبار والموضوعات والتغطيات التي تنشرها "الامارات اليوم" عبر المنصات الرسمية المعروفة، سواء عبر موقعها الالكتروني: http://www.emaratalyoum.com/ أو حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن الخبر المفبرك  المشار إليه صيغ بطريقة ركيكة وهزيلة، وتضمن أخطاء في الأسماء والالقاب، لا تتناسب مع موقع الصحيفة ومهنيتها.

 

وأكدت الصحيفة على حقها القانوني في ملاحقة كل من يتعمد تشويه صورتها، أو يستغل اسمها لنشر اكاذيبه وافتراءات.

وكانت عدة مواقع يمنية تحدثت عن بسط أبوظبي هيمنتها ونفوذها على جزيرة سقطرى ، حيث نفى محافظ سقطرى سالم عبدالله السقطري ما تداولته تقارير إعلامية عن تنازل الحكومة اليمنية عن جزيرة سقطرى لصالح الإمارات، مؤكدا أن “ما يتم تداوله” في هذا الإطار “عار عن الصحة”.

وشدد في تصريح لصحيفة “عدن الغد” المحلية على أن “الإمارات تقوم بدور إغاثي وتنموي كبير في سقطرى”.

وأشارت عدد من المواقع اليمنية إلى قرار السلطات الاماراتية رفع عدد رحلات طيرانها إلى جزيرة سقطرى اليمنية في المحيط الهندي بعد أن ربطت الجزيرة بشركة الاتصالات الحكومية في أبو ظبي و البدء بعدة خطوات تهدف من خلالها لفرض أمر واقع على الأرض.

و تأتي هذه التطورات بعد أن نشرت الامارات جنود من جيشها في الجزيرة وقامت بتدريب قرابة 300 من أبناء الجزيرة في معسكرات للجيش الاماراتي في ابو ظبي و الشارقة واعادتهم إلى الجزيرة لتولي مهام أمنية هامشية وأن الامارات باتت تسيطر على ارخبيل سقطرى و تديره بعيدا عن حكومة هادي.

وحسب التقارير تتدخل قيادة القوات الاماراتية في الارخبيل في التعيينات التي تتم في السلطة المحلية لمحافظة أرخبيل سقطرى وباتت تعين و تعزل مسئولين بما يتناسب مع الاجندات التي تعمل عليها. ويرى مراقبون ان الامارات باتت محتلة لارخبيل سقطرى حيث يعد قائد القوات الاماراتية في الجزيرة هو صاحب الأمر والنهي في الارخبيل وبات بمثابة مندوب سامي لـ”أبو ظبي”.

وأكد موقع “عدن تايم” الممول من الامارات إن ابو ظبي ربطت شركة الاتصالات الاماراتية بمحافظة سقطرى عوضا عن فتح خدمة الثري جي لتصفح الانترنت على الجوال.  حيث صار بامكان المغتربين في الامارات التواصل مع أهاليهم في سقطرى بنفس التعرفة المحلية. وربطت الامارات مطار سقطرى بمطار ابو ظبي برحلتين اسبوعيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تعتمد على الأجانب في تمثيلها.. وتسحب الجنسية.. وتعتقل أبرز علمائها ومفكريها

قرقاش يدعو لبناء يمن "لا يستثني أحدا" ويعتبر خطاب المخلوع صالح فرصة لكمسر الجمود السياسي

"هادي" يلتقي الملك سلمان بالمغرب ويشكو الضغوط الإماراتية تجاهه

لنا كلمة

تحت الحصار

"السمعة السيئة" تُحاصر الدولة، وتحاصرنا ملفات المنطقة، وتحاصرنا قواعدنا العسكرية في الخارج، والمعارك الهامشية التي تذهب بالمزيد من الشهداء من أبطال القوات المسلحة، لقد فرضت سياسة وادي "عبقر"* حصاراً خانقاً على الإمارات فهذا ما تنتجه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..