أحدث الإضافات

الإمارات تعترف بدولة لا يعترف بها أحد وتفتح لها قنصلية في دبي
(واشنطن بوست).. الإمارات تعمل على تقسيم اليمن وحولت "حضرموت" إلى محمية
خامنئي: منفذو هجوم الأحواز مولتهم السعودية والإمارات
اتحاد مصارف الإمارات يدرس طلب تخفيف قواعد الإقراض العقاري
محمد بن زايد يبحث مع نائب رئيس الوزراء البحريني تعزيز العلاقات الثنائية
هل ستعقد قمة الخليج الأميركية؟
الوقوف على «حافة الهاوية» ليس خيارا
الحوثيون: قوات التحالف تمنع إقامة جسر جوي للإغاثة للتغطية على صفقات أسلحة محرمة دولياً
قرقاش : التحريض داخل إيران ضد الإمارات مؤسف وموقفنا من الإرهاب واضح
طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية بإيران بعد تصريحات حول هجوم الأحواز
عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في نيويورك ويبحث معه العلاقات الثنائية
اليمن.. ارتداد الدولة والمجتمع
محكمة بريطانية تقضي بحكم لصالح "موانئ دبي" حول"ميناء دوراليه" في جيبوتي
السفير آل جابر وسيناريو سقوط صنعاء
الإمارات في أسبوع.. فشل الإدارة وفهم المجتمع يتوسع ومراسيم منقوصة المعلومات

"رئيس الأركان" الإماراتي يجري مباحثات عسكرية في الخرطوم‎

الفريق الركن حمد محمد آل ثاني الرميثي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-02-06

 

وصل العاصمة السودانية الخرطوم، الاثنين، رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية ، الفريق الركن حمد محمد آل ثاني الرميثي، في زيارة رسمية.

وكان في استقبال الرميثي بمطار الخرطوم رئيس الأركان المشتركة للجيش السوداني، الفريق أول عماد الدين عدوي، وأعضاء رئاسة الأركان المشتركة، ورؤساء الهيئات العسكرية، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وذكرت الوكالة أن "الجانب الإماراتي يجري مباحثات خلال الزيارة حول علاقات التعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيزها"، من دون تحديد مدة الزيارة أو تفاصيلها.

ومؤخرا، زادت الزيارات بين وفود البلدين، وحصل السودان في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، على وديعة إماراتية بقيمة 500 مليون دولار.

وكان عدد من الوزراء السودانيين أشاروا إلى أن وساطة من الدول الخليجية، لا سيما المملكة العربية السعودية والإمارات، أسهمت في رفع واشنطن لعقوباتها الاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ 1997.

وفي الـ13 من الشهر الماضي، أمر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، مع الإبقاء عليها في قائمة الدول الراعية للإرهاب، بجانب عقوبات عسكرية أخرى.

وظهرت حكومة الرئيس عمر البشير في العامين الماضيين حليفا وثيقا للدول الخليجية، بعد سنوات من التوتر كان سببه تقاربها مع طهران.

ومنذ مارس/ آذار 2015، تشارك السودان في التحالف العربي الذي تقوده السعودية لمحاربة "الحوثيين" المدعومين من طهران في اليمن.

ومنذ 2014، اتخذت السودان عدة خطوات لتحجيم علاقتها مع إيران انتهت بقطع العلاقات الدبلوماسية رسميا مطلع العام الماضي، "تضامنا مع السعودية في مواجهة المخططات الإيرانية لزعزعة استقرار المنطقة"، حسب الخارجية السودانية آنذاك. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الوقوف على «حافة الهاوية» ليس خيارا

وزير في الحكومة اليمنية يتهم الإمارات بصرف أموال المساعدات لغير اليمنيين

السفير آل جابر وسيناريو سقوط صنعاء

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..