أحدث الإضافات

إجراءات القمع الجديدة
القمة الخليجية تدعو لوحدة الصف وتفعيل القيادة العسكرية الموحدة
نائب لبناني:مسؤولون إماراتيون أكدوا قرب افتتاح سفارة بلادهم في سوريا واستئناف العلاقات معها
سؤال المواطنة والهوية في الخليج العربي
مسؤول أمريكي يصرح من أبوظبي: نعارض بشدة وقف دعم التحالف السعودي الإماراتي باليمن
391 مليون درهم تعاقدات "الداخلية" الإماراتية في معرض "آيسنار أبوظبي 2018" للأمن الوطني
المواقف العربية من الاحتجاجات الفرنسية
الإمارات تتسلم الرئاسة المقبلة للقمة الخليجية
الكنيس اليهودي في دبي..تطبيع تحت غطاء التسامح الديني
"الديمقراطية" في الإمارات.. الأرقام تُكذب الدعاية الرسمية
انطلاق القمة الخليجية الأحد في السعودية بغياب أميرقطر و سلطان عمان
قناة بريطانية تسلط الضوء على ممارسات التعذيب في سجون تديرها الإمارات في اليمن
الحوثيون يطالبون بتمثيل الرياض وأبو ظبي في مشاورات السويد حول اليمن
محمد بن زايد يزور موريتانيا مطلع الشهر المقبل
الاتفاق النووي وبرنامج إيران الصاروخي في الميزان الأوروبي

"رئيس الأركان" الإماراتي يبحث مع نظيره البريطاني التعاون الاستراتيجي والعسكري

إيماسك - الإمارات

تاريخ النشر :2017-01-06

 

استقبل الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة في مكتبه بالقيادة العامة للقوات المسلحة، الفريق أول سير ستيوارت بيتش رئيس أركان الدفاع البريطاني الذي يزور البلاد حالياً، على ما أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

 

وتم خلال اللقاء - الذي حضره عدد من كبار ضباط القوات المسلحة بدولة الإمارات والوفد المرافق للضيف - "بحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في المجالات العسكرية، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها". 

كما بحث مطر سالم علي الظاهري وكيل وزارة الدفاع والفريق أول سير ستيوارت بيتش رئيس أركان الدفاع البريطاني والوفد المرافق، مجالات التنسيق والتعاون الاستراتيجي في عدد من المجالات العسكرية والدفاعية.

 

 واستعرض الجانبان، خلال اللقاء الذي جرى في مكتب الظاهري في الوزارة في أبوظبي بحضور عدد من كبار ضباط ومسؤولي وزارة الدفاع، عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك وأفضل السبل لدعمها وتطويرها. 

 

وكانت أكدت صحيفة الغارديان البريطانية في نوفمبر 2015 أن أبوظبي ألغت عقودا مع الجيش البريطاني كانت تقضي بتدريب ضباط بريطانيين الجيش الإماراتي وذلك في إطار ما قالت إنها ضغوط مارستها أبوظبي على حكومة كاميرون آنذاك لإجراء تحقيق حول أنشطة المسلمين في بريطانيا على أمل أن تُجرم لندن التواجد الإسلامي لديها. 

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحف بريطانية تهاجم أبوظبي وتصف القضاء الإماراتي بـ"غير العادل"

الجارديان: الحكم على "هيدجز" احتقار إماراتي لبريطانيا وصفعة قوية لعلاقات البلدين

أزمة دبلوماسية وشيكة بين بريطانيا والإمارات

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..