أحدث الإضافات

"التحالف العربي" يقصف أهدافاً حيوية للانقلابيين في صنعاء وصعدة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2016-08-17

أكد شهود عيان أن غارات جوية للتحالف العربي قصفت مخزن سلاح في معسكر الفرقة الأولى مدرع وسط العاصمة صنعاء، ومعسكرات عطان والصباحة غرباً، والجميمة في بني حشيش، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

كما قصفت الغارات أهدافاً حيوية تابعة للمخلوع صالح في مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوبي العاصمة وفي وادي الأجبار وجبل الريد.

وفي محافظة صعدة، دمرت طائرات التحالف خزانات وقود للمليشيات في منطقة بركان التابعة لمديرية رازح الحدودية، كما قصفت بأكثر من عشرين غارة أهدافاً عسكرية في منطقة ضحيان، المعقل الرئيسي لزعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، ومعسكرات كهلان والصمع في المرتفعات المحيطة بمدينة صعدة، ومراكز قيادية وتموينية للمليشيات في المدينة.

وفي محافظة عمران الواقعة بين صنعاء وصعدة شمال اليمن، استهدفت الطائرات مواقع تابعة لمعسكر العمالقة في منطقة حرف سفيانت، كما قصفت بأربع غارات مواقع أخرى في منطقة حوث المجاورة.

من جهته، اتهم اللواء الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية، الانقلابيين الحوثيين في اليمن باستغلال مشاورات السلام لإعادة تنظيم صفوفهم، والتزود بالسلاح، مع تصاعد العنف إثر تعليقها قبل أيام، مضيفاً أن الانقلابيين ليس لديهم أي أجندة سياسية.

وأكد أن التحالف سيقوم بكل ما يلزم لإعادة الاستقرار إلى اليمن، مبيناً أن "المتمردين باتوا أضعف مما كانوا عليه في مارس/آذار 2015، تاريخ بدء التحالف عملياته في اليمن. وأشار إلى أنه وعلى رغم الطوق البري والبحري الذي يفرضه التحالف، فإن "تهريب الأسلحة إلى اليمن لم يتوقف".

كما أوضح في اتصال مع "فرانس برس"، الثلاثاء، أن استئناف غارات التحالف أتى بعد توقف المشاورات، وزيادة الخروقات من قبل المتمردين، الذين كثفوا أيضاً هجماتهم عبر الحدود السعودية.

يذكر أن الإمارات مشاركة ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن لقتال الحوثيين وقوات المخلوع علي عبد الله صالح بطلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية التي انقلبت على الشرعية في اليمن" وسط اتهامات لأبو ظبي بدعم استهداف قيادات المقاومة اليمينة من أعضاء التجمع الوطني للإصلاح المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

موقع ستراتفور الأمريكي: السعودية والإمارات تضغطان لإجبار سلطنة عمان على تغيير مواقفها السياسية

مجلس التعاون الخليجي يتصدع من داخله

اليمن ومشروع جون كيري ودول التحالف

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..