أحدث الإضافات

إدارة سجن الرزين في أبوظبي تواصل التنكيل بعالم الاقتصاد "بن غيث"
مستقبل العلاقات السعودية-الإماراتية وفق المتغيرات الأخيرة
قطر ترفض شروط رفع الحصار... وقرقاش يهددها ويتهمها بتقويض الوساطة
أمير الكويت يهاتف امير قطر و محمد بن زايد و"ابن سلمان"
الأحد أول أيام عيد الفطر بالإمارات ومعظم الدول العربية...و"إيماسك" تهنئ
«العدالة والبناء» الليبي يطالب حكومة «الوفاق» بمقاضاة الإمارات
ما المخرج الاستراتيجي للأزمة الخليجية الحالية؟
الحكومة اليمنية تحقق في سجون الإمارات السرية
ما ينتظره اليمنيون من الشرعية
العيد الـ13 لمعظم المعتقلين المطالبين بالإصلاح في الإمارات 
قطر تتسلم ورقة بـ 11مطلباً من الدول المحاصرة لها ومهلة لعشرة أيام
الإمارات: لن نتراجع في الخلاف مع قطر إذا رفضت التعاون
الكونغرس الأمريكي يطالب بالتحقيق حول سجون سرية للتعذيب تديرها الإمارات باليمن
"رايتس ووتش": توسيع رقابة الإمارات والسعودية على مواطنيها مصيره الفشل
هل الإسلام هو الحل؟

خالد فضل أحمد.. البارز في "مواصلات الإمارات" كـ"روح الاتحاد"

ايماسك- بروتريه

تاريخ النشر :2016-08-11

خالد فضل أحمد أحد البارزين الذين خدموا الإمارات في قطاع المواصلات، هو النادر بين أقرانه من المدراء الذين حصلوا على المدير المتميز خلال عمله؛ الذي يجعل مشاريعه وبرامجه تنطق بروح الاتحاد وتعزيز هويته والولاء لقيادته وحفاظاً على مواطنيه.

 

ولم يكن ليأخذ الرجل تلك الميزة والمكرمة لولا جهوده المثمرة في تنسيق الجهود الحكومية والخاصة للخروج بعلاقات أشمل في قطاع الدولة الحيوي المواصلات.

 

اختطف وهو على رأس عمله مديرا لإدارة الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات، ولّد في جيل الاتحاد الأول مارس1970 يملك من الأبناء أربعة ولد وثلاث فتيات، رباهم على الصلاح بحفظ كتاب الله وعلى الوطنية وحب قيادات الدولة وعلّمها وأن يبقوا تحت ظل العلّم كما كان وفياً للإمارات ولقياداتها وشعبها، خدوماً مضحياً من أجل رفعت الدولة وتأمين مستقبلها.

 

يملك خالد فضل: "خبرة طويلة في مجال العلاقات العامة والإعلام لمدة تزيد عن سبعة عشر عاما"، ويعمل إلى جانب عمله في إدارة الاتصال الحكومي بالتكليف بمنصب المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية والذي يشمل الاشراف على إدارات الاستراتيجية والتميز والجودة والاتصال المؤسسي والإعلام وتطوير العمليات.

 

انطلقت مواصلات الإمارات تحت إشرافه لتضع مساهمته للفوز بالمركز الأول في برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي لدورتين متتاليتين، فهو الرجل الذي تم اختياره كأحد المديرين المتميزين لسنوات عديدة.

 

وحتى قبل أشهر قليلة من اختطافه عام 2013م، حصل الأستاذ خالد فضل على أفضل إدارة على مستوى المؤسسة عام 2012م، إلى جانب كونه حصل عليها عام 2010م، كما حصل على أفضل موظف قيادي على مستوى المؤسسة في عام 2012م، كما حصل على شهادتي تقدير من معالي الوزير لحصول المؤسسة على جائزة الشيخ خليفة للتميز الحكومي وعضويته للجنة كنائب للرئيس للدورتين 2009,2011م.

 

أقوى العلامات التجارية

 

ولجهود "خالد فضل" عام 2011م انضمت مواصلات الإمارات إلى قائمة أقوى العلامات التجارية في دولة الإمارات بعد اختيارها للعام الثاني على التوالي من قبل شركة سوبر براندز، وهي الشركة العالمية التي تتولى تصنيف وتقويم العلامات التجارية، لتكون مواصلات الإمارات ضمن أفضل 58 علامة تجارية مميزة بالدولة خلال العام ،2010 الأمر الذي يؤكد تفوقها كواحدة من أقوى العلامات التجارية.

 

وأكد "فضل" أن المؤسسة تلقت نبأ الاختيار بفرحة عارمة، كون هذا الاختيار جاء للسنة الثانية على التوالي، وهي عدد المشاركات التي شاركت فيها المؤسسة في سباق العلامات التجارية مع سوبر براندز، وقد تقدم خلال العام المنصرم 1341 علامة تجارية على مستوى الدولة، وتم اختيار 58 علامة تجارية فقط، تمثل مواصلات الإمارات واحدة من هذه العلامات التجارية المتميزة، ويضاف هذا التقدير العالمي إلى رصيد إنجازات المؤسسة، ويأتي تأكيداً على النجاح المتواصل الذي نحققه منذ 30 سنة، وهو عمر تأسيس المؤسسة في العام 1981 حتى اليوم .

 

كان "فضل" مفضلاً وقيادياً محنكاً استطاع العمل بجد لتحصد الإمارات الثمرة ولتكون "مواصلات الإمارات" مكاناً للإنجازات واقتباس الخبرات ففي يناير 2013م نشرت صحيفة الفجر خبراً عن وفد "وزارة الداخلية "برئاسة العميد سعيد سالم الحنكي مدير عام الإدارة العامة للمالية والخدمات المساندة الذي قام بزيارة إلى مبنى الإدارة العامة بمواصلات الإمارات بدبي بهدف مناقشة سبل التعاون المشترك بين الطرفين والاطلاع على تجربة مواصلات الإمارات في مجال البيئة والسلامة والصحة المهنية، ومعرفة أفضل ممارساتها المطبقة في هذا المجال.

 

رؤيته لوزارة الداخلية

 

وكان في استقباله الأستاذ خالد فضل أحمد كمدير تنفيذي لدائرة لخدمات المؤسسية بمواصلات الإمارات الذي أكد اعتزازه بعلاقات الشراكة الاستراتيجية الوثيقة التي تربط المؤسسة مع وزارة الداخلية.

 

ويرى خالد فضل أن وزارة الداخلية: "تقوم بدور ريادي وفاعل يسهم بصورة واضحة في حفظ الأمن وتوفير الاستقرار والطمأنينة بين المواطنين والمقيمين في ربوع الدولة، معتمدة في ذلك على كفاءاتها البشرية المتميزة وإمكانياتها المتقدمة وأنظمتها المتطورة، وبما يواكب النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارات في مختلف المجالات".

 

وبالرغم من كون الأستاذ خالد فضل ناشط في مجال عمله وخدمه مجتمعة إلا إنه فضل العمل بصمت من أجل الدولة ورفعتها وتأمين حياة مستقرة وهانئة للمواطنين ومساعدة المؤسسات الحكومية من أجل الوصول إلى أبرز نقاط القوة، بعيداً عن الإعلام وعن أضواء الشهرة التي نادراً ما تبقي الإخلاص على حاله واستقراره.

 

الاهتمام بطلاب المدارس

 

فكانت أبرز مناصبه التي تولاها: " رئيس قسم المواصلات المدرسية بإدارة النقل منذ تعيينه حتى عام 2000 . و مدير العلاقات والجودة و مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي. والمدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية، و رئيس تحرير والمشرف العام على إصدارات المؤسسة الرئيسية وهي: (مجلة مواصلات الإمارات الدورية)، و (مجلة سلامتي لطلبة المدارس).

 

كان الأستاذ فضل واحداً من المهتمين بطلبة المدارس وسلامتهم وتوعيتهم لذلك لا ريب أن يجد القارئ الكثير في سيرته الذاتية عن علاقته ببرامج الطلبة فهم مستقبل الإمارات وابتهاج الآباء المواطنين. فلم يكن لينسى التعريف والتوعية للمواطنين وطلاب المدراس فهو المشرف العام للبرامج التوعوية والمعارض التعريفية ومنها: "الهدايا التعريفية والتوعوية لطلبة المدارس"، "مشروع القاعدة الذهبية"، بالإضافة إلى مجموعة: "المعارض المتخصصة في مجال التوعية والسلامة لطلبة المدارس".

 

روح الاتحاد

 

كان الأستاذ خالد فضل المشرف على برامج وفعاليات "روح الاتحاد 41" عام 2012م، في الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات، وأعلن في نوفمبر نفس العام أن عن برنامج فعاليات المؤسسة للاحتفال بالذكرى الـ‬41 لاتحاد دولة الإمارات تتضمن مجموعة من الأنشطة والمسابقات تعزز روح الهوية الوطنية، وتنمي روح الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة وشعبه الوفي.

 

كانت روح الاتحاد تسري في "فضل" مؤمناً بأن قيادة الدولة الرشيدة والانتماء والولاء الوطني يتعزز بروح المواطنة التي دائماً ما كان ينظر إليها بعين الإنسانية والحقوق المتساوية.

 

المسؤولية المجتمعية

 

في لقاء جمع خالد فضل بزائرين لمناقشة التواصل الفعال مع العملاء والاطلاع على تجربة المسؤولية المجتمعية بين الطرفين. أكد فضل على أن المؤسسات والشركات تتميز عن غيرها من خلال ما تطلقه من منظومة المبادرات الاتصالية والتسويقية الناجحة والتطبيقات العملية المبنية على الأفكار المبدعة والمبتكرة الامر الذي يؤدي إلى دعم جهود الارتقاء والمكانة العالية التي وصلت إليها دولة الإمارات.

 

وأوضح مدير إدارة الاتصال الحكومي أن التواصل الإعلامي للمؤسسات مع وسائل الإعلام والعملاء والتسويق الصحيح للخدمات يعتبر ركيزة أساسية في الاستراتيجيات التي تضعها في سبيل الارتقاء بدورها الوطني في المجتمع.. مشيراً إلى أن هذا يقتضي وضع خطط متكاملة ومدروسة بشأن الإعلام الموجه نحو تسويق الخدمات الحكومية بالشكل الأمثل.

 

كان دائماً ما يشدد خالد فضل على خدمة المجتمع، وهو شدد عليه في حفل لتوقيع اتفاق مع مركز الفجيرة للإحصاء مؤكداً "التزام مواصلات الإمارات بتعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع الجهات الحكومية من وزارات وهيئات ومؤسسات لدعم توجهات الدولة في مجال خدمة المجتمع، من خلال تقديم أفضل الخدمات وتطوير سياسات المسؤولية المجتمعية للمؤسسات".

 

انتهاكات تعرض لها في سجنه

 

لم يكن الأستاذ خالد فضل وهو المسؤول الحكومي البارز من انتهاكات جهاز أمن الدولة بعد سجنه بسبب تعبيره عن الرأي ومطالبته بالإصلاح فقد تعرض يوم 26 سبتمبر2014م إلى الحبس الانفرادي لمجرد أنه استفسر أحد الضباط عن مكان الوقوف خارج العنابر بعدما أمرهم الضباط بالخروج. فتم حبسه في زنزانة انفرادية وأخذ للتحقيق في المساء وكتب الضابط كلاما مخالفا لواقع الحال فرفض خالد التوقيع عليه فكانت عقوبته بأن بقي في الحبس الانفرادي إلى يوم 28 سبتمبر مقيد اليدين والرجلين مما سبب له آلاما شديدة على مستوى يديه وأصابعه وصعوبة في تحريك اليدين.

 

وللتذكير يقبع أكثر عشرات المعتقلين السياسيين في سجون الإمارات ويتعرضون يوميا إلى سوء المعاملة والتضييق والعقوبات الجائرة. فيما تمنه سلطات "سجن الرزين" سيء السمعة، العديد من المعتقلين من الاتصال بأهاليهم ومن الزيارات، حتى في أيام الأعياد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حسن محمد الحمادي.. المثقف الطموح صاحب الإنجازات المحب لوطنه

خالد الشيبة.. سليل أسرة العلم صاحب المراكز السامية في الدعوة والخير وخدمة الإمارات

المهندس عبدالواحد البادي.. كتلة من النشاط في خدمة الدولة وأبنائها (بورتريه)

لنا كلمة

أوضاع المعتقلين في السجون

من الواضح أنه مع دخول شهر رمضان المبارك زاد جهاز أمن الدولة من صلّفه تجاه المعتقلين السياسيين الموجودين في السجون الرسمية، حسب ما تشير المعلومات المُسربة سراً من تلك السجون، فيما لا توجد معلومات كافية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..