أحدث الإضافات

سوق دبي المالي يتصدر خسائر الأسواق الخليجية بأولى تداولات الأسبوع
أبوظبي تحظر التنقل من وإلى الإمارة وبين مدنها لمدة أسبوع
طيران الإمارات تسرح موظفين بينهم طيارين متدربين جراء تداعيات كورونا
ميدل إيست آي: الإمارات تواصل اعتقال مواطن تركي في "دبلوماسية الرهائن” للضغط على أردوغان
الخطر يتهدد معتقلي الرأي مع تأكد إصابة عشرات المعتقلين بفيروس كورونا في سجون الإمارات
بنك أوف أميركا: دبي تتجه لركود بنحو 5.5% في 2020 وتواجه استحقاقات ديون بعشرة مليارات دولار
"غوغل" تغلق حسابات تروج للسعودية والإمارات ومصر
اليمن: أيهما أفدح.. موت الرئيس أم تنازلاته؟
روسيا.. كابوسا متوسطيا
كيف أحبطت الإمارات محاولة باكستانية لإدانة سلوك الهند ضد المسلمين في الأمم المتحدة؟!
ستاندرد أند بورز: اقتصاد أبوظبي سينكمش 7.5% تقريبا هذا العام
تقرير لقناة إماراتية يثير غضب التونسيين
احتجاجات شعبية جديدة بعدن ضد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً
وسائل إعلام تكشف عن أسلحة دنماركية وصلت قوات حفتر عبر الإمارات
المحكمة العليا البريطانية تصدر حكماً لصالح الغنوشي ضد موقع إخباري مقرب من الإمارات

ترويج للدولة كقبلة للتعايش وتقشف على الإماراتيين ودعم للخارج وترجيح إعدام قاتل عبيدة

إيماسك – خاص

تاريخ النشر :2016-05-25

احتفت صحف اليوم الأربعاء بتصريحات لشيخ الأزهر ورئيس الأئمة في فرنسا على أن الإمارات قبلة للتعايش والتسامح، كما روجت لخطة رقابة للمجلس الوطني على أداء الحكومة وفي الحقيقة ما هو إلا جدول أعمال فقط.

 

وفي صحف اليوم تعلن الدولة زيادة المساعدات الخارجية 15% في الوقت الذي يعلن التقشف على الإماراتيين، كما اهتمت صحف اليوم بإبراز تصريحات قانونيين بترجيح إعدام قاتل عبيدة الذي اثار الرأي العام الإماراتي بالجريمة البشعة، واستمرت صحف اليوم بترويج لخفض الاسعار قبل رمضان وتخصيص 260 مليون درهم بهذا الصدد دون معرفة ما الآلية التي سيتم بها صرف هذا المبلغ.

 

ترويج للإمارات بأنها قبلة التعايش

 

احتفت صحف اليوم بترويج تصريحات لشيخ الأزهر مؤيد الانقلاب بمصر، ورئيس تجمع أئمة المسلمين في فرنسا بأن الإمارات قبلة للتعايش والتسامح، في الوقت الذي يمارس فيه جهاز أمن الدولة انتهاكات بعيدة كل البعد عن دعاية التسامح والتعايش، فلا مكان للمخالف في الرأي ولا مكان للمعارض سوى السجن والتعذيب والاختفاء القسري.

 

وفي هذا السياق قالت صحيفة الاتحاد طالب أحمد الطيب شيخ الأزهر «أصحاب القرار النافذ»، بالتدخل لصد الإرهاب العالمي، ووقف حمامات الدماء المسفوكة وأكوام الأشلاء المتناثرة من أجساد الفقراء والمساكين، والتي يقدمونها كل يوم قرابين على مذابح العابثين بمصائر الشعوب.

 

كما طالب العالم، بالتصدي لتغيير هوية المسجد الأقصى، وضرورة حل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً شاملاً، لأن حلها هو مفتاح المشكلات الكبرى.

 

وثمن حسن جلموشي رئيس تجمع أئمة المسلمين في فرنسا نهج التسامح، الذي تتبعه دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أنها تعتبر بحق قبلة التعايش.

 

وأشاد المشاركون في الملتقى بالنموذج الإماراتي في مجال التعايش السلمي، وتطبيق الوسطية والاعتدال والتسامح، مثمنين تمسك دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بسياسة ومنهجية الوسطية في الإسلام، والعمل من أجل ترسيخ مبادئ التآخي والاعتدال.

 

ترويج لخطة رقابية على أداء الحكومة

 

وروجت صحف الإمارات لما أسمته إقرار خطة رقابية من قبل المجلس الوطني على أداء الحكومة، ولكن الطريف في الأمر أن الخطة الرقابية ما هي إلا جدول أعمال لمناقشة موضوعات عامّة بالتنسيق مع الحكومة، وحين تقرأ تفاصيل الأخبار لا تجد أي شيء يتعلق بالرقابة على أداء الحكومة أو محاسبتها.

 

وفي هذا السياق قالت صحيفة البيان وافق المجلس الوطني الاتحادي على الخطة الرقابية على أداء الحكومة التي تعنى بتحديد الموضوعات العامة التي ترغب اللجان في تبنيها ومناقشتها خلال الفصل التشريعي السادس عشر، وذلك في إطار حرصه على مناقشة أكبر قدر من القضايا التي تهم الوطن والمواطنين.

 

وبحسب الصحيفة قالت الدكتورة أمل القبيسي إن هذه الخطة الرقابية من الخطوات الأساسية لاستراتيجية المجلس خلال الفصل التشريعي الحالي، وهي المرة الأولى التي يضع فيها المجلس في تاريخه خطة رقابية شاملة، بحيث يتم الاتفاق على الموضوعات العامة التي سيناقشها المجلس خلال الفصل التشريعي، مضيفة أن هذا ترجمة لتطلعات المجلس بوضع خطة رقابية توضح برنامج عمل اللجان وتسهل التواصل مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي والحكومة في جدولة جلسات المجلس، ويتم من خلالها أيضا اطلاع المواطنين على ما يطرحه المجلس من مناقشات وما يتبناه من موضوعات عامة تتعلق بمختلف القطاعات الحيوية وتواكب التطور الذي تشهده الدولة على مختلف الصعد، وأيضا يعزز من عمل الأمانة العامة للمجلس ويمكن الباحثين في عملهم.

 

وأكدت أن هذا يعد تطوراً في عمل المجلس في مناقشة القضايا الوطنية، معربة عن شكرها للسادة أعضاء المجلس ولأعضاء لجنة رؤساء اللجان التي أعدت تقريرها وحددت الموضوعات التي سيناقشها المجلس، كل لجنة على حدة، مشددة على أن الهدف هو مناقشة جميع الموضوعات التي يتبناها المجلس وألا يتم إعداد تقارير لا يتم مناقشتها تحت القبة.

 

تقشف على الإماراتيين وزيادة المساعدات الخارجية 15%

 

بلا شك إن مساعدة المتضررين في العالم أمر محمود، ولكن حين تعاني الدولة من مشكلة في ميزانيتها وتضطر لبيع سندات والاستدانة بطرق مباشرة وغير مباشر، فإن هذه المساعدات ستصبح عبئا تنال الحكومة سمعة عالمية به ولكن من يدفع ثمنه هو المواطن الإماراتي، فلا يجوز الاهتمام بالخارج والدولة تعاني من مشاكل حقيقية في البنية التحتية وبعض الإمارات يعاني أهلها فضلا عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الإماراتيون، ويبقى الأهم تعزيز الوضع الاقتصادي الداخلي ورعاية هموم الإماراتيين ومشاكلهم الحقيقية ومن ثم في المرتبة الثانية النظر لمشاكل الخارج.

 

وفي هذا السياق قالت صحيفة الخليج إن الإمارات اعلنت أنها ستزيد قيمة دعمها المالي الموجّه للمساعدات الإنسانية إلى 15 في المئة من ميزانية المساعدات السنوية المخطط لها على مدى السنوات الأربع المقبلة.. وأشادت في هذا الشأن بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعم المتضررين من الأزمات الإنسانية، ورفع قدرات نظام العمل الإنساني الدولي.

 

وبحسب الصحيفة أعلنت أنها ستضاعف بحلول عام 2020 مساعداتها غير المخصصة مقارنة بالمستويات المحققة في عام 2015 فضلاً عن تنفيذ «صندوق الأثر الإنساني الدولي» بحلول عام 2017

 

ترجيحات بإعدام قاتل عبيدة

 

واستمرت الصحف الإماراتية الصادرة اليوم بتغطيتها للحدث الذي هز الإمارات وشغل الرأي العام الإماراتي بعد مقتل الطفل عبيدة، مرجحة بحسب قانونيين أن يتم إعدام القاتل لشناعة الجريمة التي ارتكبها.

 

وقالت صحيفة الرؤية إن النائب العام لإمارة دبي المستشار عصام عيسى الحميدان، أمر بحبس المتهم المقبوض عليه في جريمة قتل الطفل «عبيدة».

 

من جهتهم، أجمع محامون في دبي لـ «الرؤية» بعد صدور أمر النائب العام لإمارة دبي بحبس المقبوض عليه في جريمة قتل الطفل، أن شروط إصدار حكم الإعدام بحق الجاني متوافرة، مع خضوعه لمحاكمة عادلة وفق دستور الدولة الذي يكفل له حماية جسده وكرامته ومحاكمته، وتنفيذ العقوبة بالشكل الذي رسمه القانون.

 

وأبلغ «الرؤية» رئيس جمعية الإمارات للمحامين والقانون زايد الشامسي، أن النيابة مختصة في التحقيق، ثم يحال المتهم بعد استكمال التحقيقات إلى المحكمة، وفي أولى الجلسات إن لم يكن لديه محامٍ يُنتدب محامٍ له.

 

وأوضح أن الجريمة المذكورة جناية، وإذا كان الحكم بالمؤبد أو الإعدام وجب الاستئناف، علماً بأن المحكمة لا تحكم إلا بوجود الأدلة الدامغة، ولا ينفذ حكم الإعدام إلا بعد تصديق رئيس الدولة.

 

مزاعم بدعم الأسواق بـ 260 مليون درهم لخفض الأسعار قبل رمضان

 

واستمرت الصحف مع قرب شهر رمضان الفضيل بالترويج لقصة خفض الأسعار، وروجت تصريحات لمدير إدارة  حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد بدعم الأسواق بـ 260 مليون درهم لخفض الأسعار، ولكن الأسعار على أرض الواقع ما زال ارتفاع الأسعار ملموسا، كما لم يوضح الآلية التي يتم فيها تخفيض الأسعار بالمبلغ المرصود، ليبقى الواقع وما يشاهده المواطن في منافذ البيع عند شرائه للسلع، هو الحكم على مصداقية هذا الكلام من عدمه.

 

وبحسب صحيفة الإمارات اليوم أعلن مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الدكتور هاشم النعيمي أن  منافذ البيع والجمعيات التعاونية في الدولة  خصصت 260 مليون درهم لتخفيض أسعار السلع خلال شهر رمضان المبارك وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة الاقتصاد وفي اطار مسؤلياتها الاجتماعية   .

 

ووفقا للصحيفة أضاف النعيمي أن 5 آلاف سلعة سوف تباع بتخفيضات  تصل إلى  70% كما ستباع أخرى بسعر التكلفة والشراء خلال الموسم الرمضاني.

 

وأخيرا أكد النعيمي أنه سيتم استيراد  أكثر من 22 الف طن من الخضراوات والفواكه يوميا خلال الشهر الفضيل، وفقا لـ "الإمارات اليوم".

 

الكاريكاتير

 

صحيفة الاتحاد:

صحيفة الخليج:

 

 

 

صحيفة الرؤية:


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

 صناعة الأمل في عام التسامح.. المواقف والممارسة تنقض زيف الإعلام

نفاق وترويج للمسؤولين وإخفاق أمني جديد بعدن وجريمة التحرش بالأطفال

وهم التخفيضات برمضان وانخفاض توظيف المواطنين ومطالبات بمنح الخريجين فرصة

لنا كلمة

قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر

عيدكم مبارك مؤخراً وكل عام والإمارات والأمة الإسلامية والبشرية بخير وعافية. أول أعياد المسلمين في ظل تفشي وباء كورونا، بعيداً عن صلات الرحم والتزاور خوفاً من الوباء وتفشيه بين السكان وهكذا عاشت الإمارات عيدها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..