أحدث الإضافات

القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية
انطلاق التمرين العسكري "آيرون ماجيك 19" المشترك بين القوات الإماراتية و الأمريكية
البرلمان التابع للحوثيين يطالب مجلس الأمن برفع العقوبات عن نجل صالح
الحوثيون يزعمون استهداف مقر للقوات الإماراتية غرب اليمن يطائرة مسيرة
عبدالله بن زايد يشيد بقرارات الملك سلمان حول جريمة اغتيال خاشقجي
الجريمة عندما تخرج إلى العلن
قوة استخباراتية دولية بمشاركة السعودية والإمارات و "إسرائيل" مقرها الأردن
(الغارديان) معتقل بريطاني في الإمارات يعاني "مشكلات صحية كبيرة"
دعوات في واشنطن للتحقيق مع مرتزقة أمريكيين عملوا مع الإمارات لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن
قوات التحالف في اليمن تسيطر على طائرة مفخخة تابعة للحوثيين

سخط في الإمارات عقب سحب الجنسية من أبناء المعتقل "الصديق"

الشيخ سلطان القاسمي: إذا استمر تقديس قرارات جهاز الأمن فسيأتي غداً على جميع مكتسبات الوطن

ايماسك -تقرير خاص

تاريخ النشر :2016-03-12

اشتعلت شبكات التواصل يومي الخميس والجمعة (10-11/3) سخطاً على إقدام جهاز أمن الدولة بسحب الجنسية عن أبناء المعتقل عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور محمد الصديق.

 

وعلى (وسم) "#سحب_جنسية_أهالي_أحرار_الإمارات"، هاجموا جهاز أمن الدولة الذي تحول إلى سلوكيات العصابة، وليس دولة.

 

وسحب جهاز أمن الدولة الجنسية عن (أسماء 29 سنة متزوجة - دعاء 25 سنة خريجة - عمر 23 سنة خريج) أبناء، عضو اتحاد علماء المسلمين الدكتور محمد الصديق، المعتقل في السجون القمعية، ضمن قائمة "الإمارات 94" المطالبين بالإصلاح، والصديق هو أحد سبعة آخرين سحبت منهم الجنسية عقب التوقيع على عريضة تطالب بانتخاب مجلس وطني "برلمان" كامل الصلاحيات.

 

المزيد.. الصديق أستاذ الفقه المظلوم في وطنه المدافع عن حقوق شعبه

 

رئيس المركز العالمي للدراسات الأكاديمي «أحمد الشيبة النعيمي»، فقال عبر حسابه: «بلا أي تهم، الإمارات تسحب جنسية أسماء ودعاء وعمر، وهم أبناء المعتقل الشيخ محمد الصديق».

 

أما الناشط والكاتب «إبراهيم آل حرم»، قال في حسابه: «سحب الجنسية عن أسماء ودعاء وعمر أبناء الشيخ محمد عبدالرزاق الصديق! حكومة تمارس الإعدام المعنوي لمواطنيها».

 

فيما قال الناشط «أحمد المرزوقي»: «هذا الوطن ليس فندق ونحن لسنا نزلاء فيه وأنتم لستم ملاكه».

 

عبدالرحمن الجابري: "منذ ولدوا لم يعرفوا غير الإمارات دارا ووطنا ، فماذا يريد جهاز الأمن الآن منهم ليكونوا ؟".

 

الكاتب والناشط  جاسم راشد الشامسي ‏قال: "خدعهم المال وسيهلكهم الظلم والإستبداد.. فانتظروا مع المظلومين ..!".

 

من جانبه نشر الناشط حمد الشامسي ‏ عدة تغريدات من مقال الشيخ الدكتور سلطان بن كايد رئيس دعوة الإصلاح المعتقل ضمن قائمة (الإمارات 94) وهو مقال نشره في ابريل 2012 قبل اختطافه بأيام، ومنها: "انكسر حاجز الخوف وانتهى، فلا نكسر حاجز الحب والاحترام بأيدينا"، "إن جهاز الأمن الذي تبنى هذا القرار الجائر(سحب الجنسيات)لايؤتمن على أمن الوطن وكرامة المواطن"، "إسقاط جنسية المواطن بهذه الصورة لايؤذي المسحوبة جنسيته فحسب،بل يهدد بنية الدولة وتماسك المجتمع".

 

وفي تغريدة أخرى من مقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي: "إذا استمر تقديس القرارات الخفية لجهاز الأمن فسيأتي غداً على جميع مكتسبات الوطن".

 

من جانبه قال الناشط «ناصر بن فاضل»: «سحب الجنسيات أسلوب قذر يتبعه أمن الدولة ضد أهالي معتقلي الرأي.. تسحب الجنسيات من المواطنين لتمنح للأجانب .. حسبنا الله ونعم الوكيل».

 

الكاتب والأكاديمي السعودي، «محمد الحضيف» كان من أوائل من انتقدوا الخطوة الإماراتية قائلا عبر حسابه على «تويتر»: «إسقاط الجنسية عن أبناء مواطن (مأسور)..سلوك (عصابة)..وليس ممارسة دولة..!!».

 

ونشر حساب "ابراهيم ابولحسه: "الحاكم الظالم الجاهل يظن أن الجنسية مكرمة يتفضل بها على من يشاء. الجنسية إنتماء. حق لا مكرمة."

 

البروفسيور يوسف اليوسف أستاذ الاقتصاد بجامعة الإمارات علق على سحب الجنسيات بالقول: نجدد ما قلنا سابقا للقيادات السياسية في ألأمارات بان سحب الجنسيات سياسة تتعارض مع أدنى حقوق الأنسان وتتضارب مع قيم مجتمعنا والشرائع الدولية".

 

وأضاف اليوسف في تغريده أخرى: "لقد قلت منذ سنوات انه لاينبغي علينا ان نثق في أو نطمئن لأي نظام لايشارك شعبه في القرار وفي إدارة الثروة مهما قال وفعل ولازلت عند قناعتي".

 

حساب علي السعدي أضاف بالقول: "سحب الجنسية في الإمارات : عندما يتسع الوطن لكل شئ إلا الأراء"، وفي أخرى يقول: "عدم إنسانية هذا القرار لان سحب الجنسية إجراء يجعل الإنسان عديم الحقوق و تستحيل معه الحياة".

 

غانم حميد يقول: "بسهولة يتجرد المواطن من أبسط حقوقه (هويته الإماراتية)، يتم شطب اسمه من السجل المدني، كيف!، ونحن في دولة التسامح".

 

المزيد..

المحرر السياسي.. تحويل المواطنين إلى أرقام

"حزب الأمة": حكومة الإمارات فاشلة وتقمع مواطنيها بسحب الجنسية

سحب الجنسية الإماراتية من أبناء معتقل الرأي محمد الصديق

استبدال المواطنين الإماراتيين

الدكتور علي الحمادي.. منارة من منارات الإدارة ساهمت في صناعة الإمارات

الإماراتيون ساخطون لـ"سياسة العقاب الجماعي" بحق أهالي المعتقلين

القاسمي الشيخ السجين لسان حال الشعب اليوم

ناشطون: عامان من استمرار الانتهاكات بحق المواطنون السبعة


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حسين منيف الجابري.. شعلة التعليم والتضحية في الإمارات

سحب الجنسيات من الإماراتيين الشرفاء انتهاك آخر من السلطات الأمنية (فيديو)

فرنسا تتراجع عن سحب الجنسية من الإرهابيين وأبوظبي تسحبها من الحقوقيين

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..