أحدث الإضافات

الإمارات تدين اعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
أوبر تستحوذ على "كريم" الإماراتية بـ11مليار درهم ...ومحمد بن راشد يعتبرها إحدى إنجازات دبي
امريكا تفرض عقوبات على شركات وأفراد في الإمارات وتركيا بتهمة نقل الأموال للحرس الثوري
تصاعد الأصوات الحكومية اليمنية ضد سياسة الإمارات في اليمن
الإمارات في أسبوع.. التسامح والسعادة علامتان للاستبداد وملف السياسة الخارجية يزداد عنفاً
رايتس ووتش: الإمارات تحتجز 8 لبنانيين منذ عام في مكان مجهول وتحاكمهم ضمن إجراءات جائرة
عبد الخالق عبدالله: الخوف من قول كلمة الحق حقيقي وقانون الجرائم الإلكترونية لا يرحم
قناة CBS الأمريكية تسلط الضوء على برامج التجسس الإسرائيلية وعلاقتها بالإمارات والسعودية
دور الإمارات في مصر.. الابتزاز حصاد دعم الانقلاب
ترامب والجولان والهوان العربي
خمس قتلى في تجدد الشتباكات بالحديدة...وجهود أممية لإنقاذ الهدنة
السياسات الأميركية في الشرق الأوسط
السعادة.. وجه "أم الدويس"
فشل التحركات الإماراتية لإنشاء قوة موالية لها في "البيضاء" وسط اليمن
عن مأساة تعز بعد أربع سنوات من حرب التحالف العبثية

زيادة مدة التجنيد الإجباري لمدة عام كامل

قرقاش أعلن في نوفمبر الماضي إن دولة الإمارات مستعدة لمحاربة الإرهاب بريا

إيماسك ـ متابعات

تاريخ النشر :2016-03-07

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والإحتياطية، اليوم الاثنين زيادة المدة القانونية للخدمة الوطنية التي أقرها القانون الاتحادي رقم 6 للعام 2014 بشأن الخدمة الوطنية والإحتياطية للمواطنين ـ الذكور والإناث من حملة شهادة الثاني عشر "الثانوية العامة" فأعلى ــ لتصبح 12 شهرا بدلا من تسعة أشهر.

 

ويطبق القرار اعتبارا من تاريخه.

 

و منذ بدء التجنيد الإجباري عام 2014 ويواجه هذا البرنامج انتقادات واسعة وعدم رضا شعبي كونه يجيء على حساب شباب الإمارات وهم في مقتبل العمر حيث لا ضرورات أمنية أو عسكرية تضطر الدولة للاستمرار في عسكرة المجتمع على ما يقول مراقبون.

 

فمعظم المشاريع العسكرية التي تشارك فيها الدولة هي مشاريع خارجية في محاربة تنظيمات إرهابية لم تستهدف مصالح الدولة من قبل، ونظرية التصدي للإرهاب قبل وصوله لا تنطبق على هذا النوع من التهديدات والمخاطر، خاصة أن للإماراتيين قضية قومية رابحة تستحق الحشد والاستعداد لها وهي الجزر المحتلة من جانب إيران ولكن الجنود الإماراتيين النظاميين أو المجندين في هذا البرنامج العسكري يتم إرسالهم إلى معارك خارجية كما حدث في اليمن قبل أن يصدر قرار بعدم إرسالهم بعد اعتداء مأرب الإرهابي الذي أودى بحياة عشرات من جنودنا شهداء على أيدي المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح الآثمة.

 

ويأتي الإعلان عن زيادة التجنيد في ظل تزايد الحديث عن استعداد الدولة للمشاركة في أية حرب برية وفي أي مكان لقتال داعش وغيرها. كما يأتي الإعلان أثناء زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي "أشاد" باستعداد الإمارات لمحاربة داعش.

 

وزار "ينس سولينبرغ" أمين عام الناتو أبوظبي مؤخرا والتقى وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبد الله بن زايد وأعرب الجانبان عن التزامهما بمحاربة الإرهاب.

 

وكان وزير الشؤون الخارجية أنور قرقاش قال في نوفمبر الماضي إن دولة الإمارات مستعدة لمحاربة الإرهاب بريا، وكرر ذات الاستعداد الشهر الماضي مشترطا أن تكون قيادة أية قوة لمحاربة الإرهاب لواشنطن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مراكز التدريب تستقبل الدفعة الأولى لـ"16 شهراً" من الخدمة الإلزامية

لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 

الإمارات في أسبوع.. جيش المرتزقة يزرع الحروب وتحصد الدولة "سوء السمعة"

لنا كلمة

السعادة.. وجه "أم الدويس"

تظهر الإمارات حاملة لعلامة "السعادة" في التقارير التي تشير إلى الشرق الأوسط، نتيجة الدخل المرتفع وعدم وجود اضطرابات وهذا من فضل الله ورحمته على الدولة، لكن هل هناك "سعادة" بالمفهوم الوصفي والمجرد؟! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..