أحدث الإضافات

جنرال أمريكي يشيد بالرد الإماراتي على اتهامات "بتعذيب" معتقلين في اليمن
لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 
السفير العتيبة: ليس لواشنطن أن تنهانا عن فعل شيء في اليمن
الإمارات والصين توقعان 13 اتفاقية في مجالات الطاقة والتجارة والخدمات
الإمارات تدين إقرار الكنيست الإسرائيلي قانون "الدولة القومية اليهودية"
بديهيات الديمقراطية
تساؤلات عن انتفاضة جنوب العراق
الرئيس الصيني يصل الإمارات ويلتقي نائب رئيس الدولة وولي عهد أبوظبي
وزير خارجية جيبوتي يهاجم أبوظبي ويصفها بـ"الجناح المسلح والمصرفي لترامب"
عودة وهج العقلانية العربية ممكنة
طيران "الاتحاد" تسعى لبيع خمس طائرات مع استمرار أزمتها الاقتصادية
عبد الخالق عبدالله: لا يمكننا كسب الحرب في اليمن وأتمنى عودة الجنود الإماراتيين
شركة صينية توقع اتفاقا للتنقيب عن النفط والغاز في الإمارات بقيمة 1.6 مليار دولار
بوادر صراع جديد بين حلفاء الإمارات والحكومة الشرعية اليمنية في عدن
النفط مقابل الحماية (2)

بدأ عملية حظر مكالمات واتساب الصوتية في الإمارات

أبوظبي- ايماسك

تاريخ النشر :2015-03-15 18.32:45

بدأت الإمارات مساء اليوم الأحد فعلياً سياسة حجب مكالمات واتس اب الصوتية عبر شبكات الهاتف المحمول.

 

وأكد موقع البوابة العربية لأخبار التقنية عن مصدر خاص به بدء ء شركة اتصالات الإماراتية بتطبيق سياسة حجب مكالمات واتس اب الصوتية عبر شبكات الهاتف المحمول، وذلك اعتباراً من اليوم الأحد الموافق للخامس عشر من مارس 2015.

 

وقال ذات المصدر، والذي رفض الكشف عن اسمه، إن عملية الحجب بدأت بالفعل اعتباراً من اليوم والتي تتطلب ما بين 4 إلى 6 أيام حتى تعمم على كافة عملاء شركة اتصالات في الإمارات.

 

وأفاد المصدر ذاته إن مكالمات واتس الصوتية ستكون متوفرة على شبكات الواي فاي فقط، إلا أنها لن تكون بذات الجودة التي يعايشها حاليا من حظوا بفرصة تفعيل الخدمة.

 

وتأتي هذه الخطوة، والتي من المتوقع أن تقابل باستياء كبير من قبل مستخدمي واتس اب من عملاء شركة اتصالات، في وقت ينتظر فيه أكثر من 600 مليون مستخدم لتطبيق واتس اب حول العالم الموعد الرسمي لإطلاق مكالمات واتس اب الصوتية وإتاحتها رسمياً أمام الجميع.

 

وكانت هيئة الاتصالات قد حظرت في سبتمبر الماضي خدمة الاتصال "فايبر"، وحظرت كذلك برنامج "سكايب" في مايو 2013، وبررت الهيئة في تبريرها لحظر استخدام "فايبر": "تنص السياسة التنظيمية الخاصة بخدمات الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت بالسماح فقط لمؤسسة "اتصالات" وشركة "دو" (المرخص لهما) من تقديم خدمات الاتصالات في الإمارات وما زالت هذه السياسة قائمة ولم يطرأ عليها أي تعديل".

 

كما استخدام هذه التطبيقات المجانية يتطلب ترخيص من السلطات، رغم عملها طوال الأعوام الماضية.

 

وأعلنت الهيئة عن عقوبة استخدام مثل هذه البرنامج: "وفي حال عدم الحصول على ترخيص، فإن المواد المنصوص عليها في المرسوم بقانون رقم (3) لسنة 2003 واضحة بشأن العقوبات وسيتم تطبيقها".

 

وينص قانون الاتصالات وتعديلاته في المادة (71) على: "أنه يُعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين، وبالغرامة التي لا تقل عن 50 ألف درهم ولا تزيد على مليون درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين مَن يباشر أياً من الأنشطة المنظمة التي تندرج تحت قانون الاتصالات من دون أن يكون مرخصاً له، أو معفى من الحصول على ترخيص".

 

كما يُعاقب بالحبس كذلك مدة لا تقل عن سنة، وبالغرامة التي لا تقل عن 50 ألف درهم ولا تزيد على مليون درهم، أو بإحدى العقوبتين كل مَن قام بالدخول غير المشروع على شبكة اتصالات، أو استغل بغير وجه حق أي خدمة من خدمات الاتصالات

.

ويصعب على هيئة الاتصالات مراقبة التطبيقات عبر الانترنت، وهي التطبيقات التي يستخدمها ناشطون حقوقيون للحديث عن الانتهاكات التي تحصل بحقهم، في ظل هجمة شرسة لجهاز أمن الدولة على الناشطين الحقوقيين والسياسيين في البلاد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

شملت عشرات المواقع الإخبارية والحقوقية....الإمارات: حجب نحو 5 آلاف موقع الكتروني خلال 2017

الإئتلاف العالمي للحقوق.. آلية مراقبة التواصل الإجتماعي في الإمارات إستمرار لحملات القمع

15 منظمة حقوقية فرنسية ودولية تطالب بحظر السلاح على الإمارات والسعودية

لنا كلمة

لا تجعلوا الإماراتيين في الظلام 

لم يعتد الشعب الإماراتي أن يبقى في الظلام، فكان منذ التأسيس ملاصقا لأحداثها بمختلف ما هو متاح من أدوات الاحتكاك المباشر، الا ان ذلك تغير حتى اصبح يُفاجئ بقرارات سياسية أو اقتصادية تقوم بها الدولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..