أحدث الإضافات

عبدالخالق عبدالله: الخلاف مع قطر سينتهي مهما طال الزمن
البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن
قرقاش يرحب بـ"اتفاق السويد"حول اليمن ويعتبره نتيجة للضغط العسكري على الحوثيين بالحديدة
إمارة عجمان تخطط لإصدار أول سنداتها الدولية في 2019
انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري
الهوية في قبضة التوظيف السياسي
الحاجة لمجلس وطني كامل الصلاحيات.. دوافع الاقتصاد والسياسة والتركيبة السكانية
اجتماع مجلس التعاون: استمرار الأزمات
محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟

الإئتلاف العالمي للحقوق.. آلية مراقبة التواصل الإجتماعي في الإمارات إستمرار لحملات القمع

لندن-ايماسك/خاص

تاريخ النشر :2015-03-12 14.00:48


أكد الأئتلاف الدولي للحقوق والحريات أن الآلية الجديدة التي أعلنتها هيئة تنظيم الإتصالات في الإمارات لمراقبة شبكات التواصل الإجتماعي إستمرارا لحملات قمع الحريات والمطالبين بالإصلاح.

 

وقال الإئتلاف أن تشطاء أعتبروها إستهداف للمدونين والحقوقيين مؤكدين أنها جاءت بعد حملة شيطنة واسعة شنتها السلطات على تلك المواقع نتيجة الانتقادات التي وجهت لها في قضايا المعتقلين ومخالفتها لقوانين الدولية الخاصة بحقوقهم.

 

وأعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات إنها طبقت آلية جديدة تضمن مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك المواقع الإلكترونية بهدف رصد أي تجاوز أو اساءة حسب قولها.

 

واعتبر الإئتلاف الدولي للحقوق والحريات آلية المراقبة الجديدة إشارة غير مباشرة لموجة الانتقادات التي تتعرض لها السلطات الحاكمة في الامارة نتيجة استمرار عمليات القمع للناشطين والإخفاء القسري لعدد منهم كما جرى مؤخرا مع الشقيقات الإماراتيات الثلاث. مشيرة إلى إدراج نحو 700 موقع إلكتروني للمراقبة.

 

وكانت الإمارات قد شنت هجوما واسعا على تلك المواقع على لسان وزير دولتها أنور قرقاش بعد تغريدات أطلقت من قبل ناشطين خليجين انتقدوا فيها سياسة حكام الإمارات في وقت عده المراقبون بداية لحرب على تلك المواقع وتمهيدا لعمليات مراقبة وتجسس جرى تطبيقها اليوم مع الإعلان عن هذا القرار.

 

وتثير ممارسات القمع في الإمارات موجة سخط محلي ودولي من قبل المنظمات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان في ظل استمرار سياسة الاعتقالات التعسفية بحق الناشطين بمجال حقوق الإنسان والمدونيين وكذلك المطالبين بالإصلاح في هذا البلد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المرتزقة القادمين من الغرب

إنتليجنس أون لاين: أبوظبي تستعين بشركة أمريكية - إسرائيلية لتعزيز قدراتها الإلكترونية

BBC : الإمارات وعدة دول عربية تشتري أنظمة متطورة للتجسس على المعارضين

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..