أحدث الإضافات

أهداف الإمارات التوسعية و"الاستعمارية" تهدد حربها ضد القاعدة في اليمن
حرب اليمن.. التكلفة والأثر على الإمارات (دراسة)
الإمارات في أسبوع.. مخاطر الحروب الخارجية وتطبيع مع "إسرائيل" يتسع
جيبوتي تنهي عقدا مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة للحاويات.. والأخيرة ترد
أمنستي تدعو إلى وقف بيع الإسلحة للإمارات والسعودية بسبب اليمن
الإمارات قلقة من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية بسوريا وتطالب بهدنة
الجبير يهاجم قطر مجددا ويقول: الدوحة ليست باريس سان جيرمان
انسحاب قناة "العربية" من هيئة أوفكم
أبوظبي تطور قاعدة عسكرية جديدة في ليبيا
السجن 3 سنوات لناشط بحريني لانتقاده الغارات السعودية على اليمن
الذين أخطأوا في كل مرة… حسابات المسألة السورية وتداعياتها
علاقات الخرطوم والرياض.. جزر بعد مد
محاولات سعودية لطمأنة المستثمرين بعد اعتقالات الريتز كارلتون
خبراء من دول الربيع العربي يهاجمون أبوظبي والرياض لرعايتهم "الثورة المضادة"
سيف بن زايد يزور سفارة الدولة الجديدة في لندن

الإئتلاف العالمي للحقوق.. آلية مراقبة التواصل الإجتماعي في الإمارات إستمرار لحملات القمع

لندن-ايماسك/خاص

تاريخ النشر :2015-03-12 14.00:48


أكد الأئتلاف الدولي للحقوق والحريات أن الآلية الجديدة التي أعلنتها هيئة تنظيم الإتصالات في الإمارات لمراقبة شبكات التواصل الإجتماعي إستمرارا لحملات قمع الحريات والمطالبين بالإصلاح.

 

وقال الإئتلاف أن تشطاء أعتبروها إستهداف للمدونين والحقوقيين مؤكدين أنها جاءت بعد حملة شيطنة واسعة شنتها السلطات على تلك المواقع نتيجة الانتقادات التي وجهت لها في قضايا المعتقلين ومخالفتها لقوانين الدولية الخاصة بحقوقهم.

 

وأعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات إنها طبقت آلية جديدة تضمن مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك المواقع الإلكترونية بهدف رصد أي تجاوز أو اساءة حسب قولها.

 

واعتبر الإئتلاف الدولي للحقوق والحريات آلية المراقبة الجديدة إشارة غير مباشرة لموجة الانتقادات التي تتعرض لها السلطات الحاكمة في الامارة نتيجة استمرار عمليات القمع للناشطين والإخفاء القسري لعدد منهم كما جرى مؤخرا مع الشقيقات الإماراتيات الثلاث. مشيرة إلى إدراج نحو 700 موقع إلكتروني للمراقبة.

 

وكانت الإمارات قد شنت هجوما واسعا على تلك المواقع على لسان وزير دولتها أنور قرقاش بعد تغريدات أطلقت من قبل ناشطين خليجين انتقدوا فيها سياسة حكام الإمارات في وقت عده المراقبون بداية لحرب على تلك المواقع وتمهيدا لعمليات مراقبة وتجسس جرى تطبيقها اليوم مع الإعلان عن هذا القرار.

 

وتثير ممارسات القمع في الإمارات موجة سخط محلي ودولي من قبل المنظمات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان في ظل استمرار سياسة الاعتقالات التعسفية بحق الناشطين بمجال حقوق الإنسان والمدونيين وكذلك المطالبين بالإصلاح في هذا البلد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المرتزقة القادمين من الغرب

إنتليجنس أون لاين: أبوظبي تستعين بشركة أمريكية - إسرائيلية لتعزيز قدراتها الإلكترونية

BBC : الإمارات وعدة دول عربية تشتري أنظمة متطورة للتجسس على المعارضين

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..