أحدث الإضافات

عبد الله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة كورونا
مجلة فرنسية: باريس تشارك أبوظبي بمشروع "الاستقرار الاستبدادي" والثورات المضادة بالمنطقة
مسؤول يمني: لقاء عبدالله بن زايد وظريف يكشف دور الإمارات الحقيقي باليمن
ضاحي خلفان يهدد بمقاضاة وزير الدفاع التركي بعد توعده بـ”محاسبة” الإمارات
خبراء دوليون يحذرون من مخاوف أمنية وبيئية مع تشغيل مفاعل الإمارات النووي
شباب الخليج العربي.. وسؤال التيار الثالث
عيد ودماء وجماجم!
الإمارات تعلن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية
الإمارات ترد على وزير الدفاع التركي: العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد
وفد من قيادات الانتقالي الجنوبي اليمني يصل إلى الإمارات
لماذا تهتم الإمارات بمساعدة "كولومبيا"؟!
ترتيبات إماراتية سعودية لـ"طي صفحة الرئيس هادي" وإعادة ترتيب المشهد الداخلي في اليمن
ميدل إيست آي: أبوظبي والرياض بين أكبر الخاسرين لو هُزم ترامب في الإنتخابات
كي لا يتعمّق الخراب
الجائحة التي جلبت جائحة القهر والاستبداد!

الإمارات ترحب بتعاون القاهرة والرياض للتصدي لـ"قوى إقليمية"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-07-29

رحب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، بما وصفه "قرار تكثيف التعاون السعودي المصري للتصدي لمحاولات قوى إقليمية توسيع نفوذها في الساحة العربية".


ورأى قرقاش أن "التوجه العربي المتنامي لاستعادة زمام المبادرة، بعد أن غدت ساحتنا مستباحة، إيجابي". مشيرا إلى أن "معركة تحصين النظام الإقليمي العربي تتعزز كل يوم".


وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أجرى محادثات الاثنين في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري وعبر عن دعم المملكة الكامل لموقف مصر في الأزمة الليبية، بما فيه إعلان القاهرة.


وشدد ابن فرحان، في مؤتمر صحافي مشترك مع شكري على "موقف المملكة الثابت من أهمية احترام مقومات الأمن الوطني المصري وإبعاد ليبيا عن التدخلات الأجنبية".


وذكر بيان للمتحدث باسم الرئاسة المصرية بسّام راضي، أن عبد الفتاح السيسي، التقى ابن فرحان وأكدا على "استمرار التشاور إزاء مستجدات القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحة الإقليمية، خاصة ليبيا واليمن وسوريا والعراق".

 

والأسبوع الماضي اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، أن ما وصفها بـ"الحملات الإعلامية" التي تتعرض لها بلاده من "منصات قطرية وتركية وإخوانية"، نابعة من الحقد على "الدور الإماراتي الكبير والعجز عن مجاراة طموح أبوظبي وريادتها"،  على حد قوله.

 

وأضاف "قرقاش"، في تغريدات عبر حسابه بـ"تويتر"، الجمعة، أن تلك الحملات الإعلامية تهدف إلى "تضخيم دور الإمارات الإقليمي"، لكنها تعد "إقرارا بمحورية الإمارات وصدقها بعيدا عن مؤامرات الخيم والتسجيلات"، في إشارة إلى قضية تسريبات خيمة العقيد الليبي السابق "معمر القذافي".

 

وزعم الوزير الإماراتي أن بلاده "شريك لقوى خيّرة في المنطقة، تسعى إلى الاستقرار والتنمية وترفض الخضوع العربي للقوى الإقليمية".

 

وتُتهم الإمارات بالتدخل في شؤون دول عربية عدة، وتدعم قوى الثورات المضادة فيها، كدعمها للرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، واللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر"، الذي يحارب حكومة الوفاق الشرعية في ليبيا.

 

وخلال السنوات القليلة الماضية قامت الإمارات بالمشاركة في حروب خارجية دافعة الدولة إلى جحيم "الاستدانة" وتشويه السمعة الذي فاقم مشكلاتها الاقتصادية. ومع استمرار تفشي وباء كورونا (كوفيد-19) في العالم فإن الإمارات على موعد من أزمة اقتصادية جديدة بدأت تلوح في أفق الدولة وتظهر في التقارير الاقتصادية الدولية.

 

مع ذلك فإن الإمارات مستمرة في تمويل الحروب والقيام بواجبها دعماً للمليشيات والتمردات والانقلابات في المنطقة التي بدأت في مصر ولم تنتهي في ليبيا واليمن وتونس.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قرقاش: يجب الحفاظ على “خطوط مفتوحة” مع إسرائيل ويمكننا العمل معها في عدة مجالات

قرقاش: المبادرة المصرية حول ليبيا أضحت بصلب العمل السياسي

منظمة يهودية تستضيف وزير الشؤون الخارجية الإماراتي في منتدى افتراضي حول الأديان

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..