أحدث الإضافات

ملك إسبانيا السابق المتورط في قضايا فساد يتوجه إلى أبوظبي كمنفى له
قرقاش: ترسيم الحدود بن مصر واليونان انتصار على قانون الغاب
20 قتيلاً و140 مصاباً في تحطم طائرة هندية قادمة من دبي
20 قتيلاً في قصف لطيران التحالف السعودي الإماراتي شمال اليمن ... والمبعوث الأممي يندد
فورين بوليسي: ترامب رفض مقترحا من الملك سلمان لغزو قطر
تحديات مؤسسات التقاعد الخليجية
ناشطون إماراتيون يطلقون حملة ضد احتلال أبوظبي لجزيرة سقطري اليمنية
رئيس البرلمان التركي يرد على وزير إماراتي وينتقد دور أبوظبي في المنطقة
طيران الاتحاد الإماراتية تخسر 5 ملايين راكب و758 مليون دولار بسبب كورونا
ماليزيا تنفي وقف الدعاوى القضائية ضد أبوظبي بفضيحة فساد الصندوق السيادي الماليزي
تقارير عن ظروف قاسية يواجهها مئات الأردنيون في الإمارات إثر تداعيات كورونا
حوارات خارج السياق: ذباب إلكتروني وعنصرية
أزمة كورونا والربيع العربي الجديد
هل ستواجه تركيا الإمارات؟ وكيف؟
عرب بلا أفق

مفتي ليبيا : الإمارات وفرنسا عدوة لبلادنا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-07-10

شن مفتي ليبيا، الصادق الغرياني، هجوما حادا على دولة الإمارات واعتبرها "عدوا" كونها تدعم إلى جانب فرنسا ودول أخرى الحرب على العاصمة، ممتدحا في الوقت نفسه تركيا على دعمها لحكومة الوفاق و"نصرة ليبيا".


وأضاف الغرياني في مقابلة مع قناة التناصح المحلية الخميس،"فرنسا والإمارات عدو لبلادنا وهذا ليس أمرا خفيا. الذي وقف معنا في هذه الحرب بقوة هو الأتراك الأشقاء".


وتابع: "لا بد أن نحيي الحكومة التركية الشقيقة وما تبذله من مساع حثيثة وقوية لنصرة القضية الليبية، وزيارة الوفد التركي رفيع المستوى، المكون من وزير الدفاع والأركان ورئيس المخابرات، تزامنا مع التصريحات القوية التي صدرت من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في نصرة القضية الليبية، وهذا كله دليل على أن تركيا الشقيقة جادة في نصرتها ووقوفها مع الشعب الليبي غير مترددة، ولا تخشى أحدا، على الرغم من وقوفها في وجه تحالف دولي كبير".


ودعا إلى الإشادة بالموقف التركي "من كل الجهات، سواء مدنية أو من الثوار، وإلى عدم الالتفات للمغرضين في القنوات، أن التدخل التركي استعمار". مضيفا: "تحالف تركيا معنا قانوني ومشروع، الذي ينبغي أن يدان بالتدخل غير المشروع، هو التدخل الفرنسي والإماراتي؛ لأن تدخلهما ينتهك السيادة الليبية، وهذه هي التي ينبغي أن نندد بها".

 

والأسبوع الماضي، أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر زيارة إلى طرابلس، وأجريا لقاءات مع مسؤولي حكومة الوفاق الوطني الليبي.
وقال أكار خلال الزيارة: "سنواصل تقديم الدعم للحكومة الليبية عملا بتعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان، كي ينعم إخوتنا الليبيون بحياة مرفهة وآمنة ومستقرة".

 


وشنت قوات حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس في 4 نيسان/ أبريل 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر واسعة، بالأشهر الماضية.  

 

والشهر الماضي أفتى مفتي ليبيا الصادق الغرياني، بعدم جواز شراء سلع من الإمارات والأردن ومصر، معتبرا أن كل دولار يدفع لتلك الدول بمثابة "رصاصة في صدور أبنائنا".

وقال الغرياني، في فتوى نشرتها دار الإفتاء الليبية، عبر صفحتها على فيسبوك: "لا يجوز شراء سلع من الإمارات أو الأردن أو مصر أو غيرها من الدول التي تعادينا".

وأرجع ذلك إلى أن "التجارة معهم تقوية لهم، وكل دولار ندفعه لهم هو رصاصة في صدور أبنائنا".


وفي شباط/ فبراير الماضي، اتهم نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، المنسق الأممي المقيم يعقوب الحلو، مصر والإمارات والأردن وروسيا بالوقوف وراء هجمات طائرات مسيرة "درون" لمليشيا الانقلابي خليفة حفتر بالبلاد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل تفجر ليبيا صراعاً طويل الأمد بين الإمارات وتركيا؟!

قائد عسكري ليبي: حكومة أبوظبي مصدر الأزمات في العديد من دول المنطقة

الإمارات ترد على وزير الدفاع التركي: العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..