أحدث الإضافات

خطوة إصلاح الحكومة
المؤسسة الوطنية للنفط الليبية: الإمارات أعطت تعليمات لمليشيات حفتر بمنع عمليات إنتاج النفط
الإمارات تزود مليشيات حفتر بطائرات مسيرة بينها ثلاث إسرائيلية الصنع
مليشيا الحوثي تتوعد باستهداف مواقع حيوية بالسعودية والإمارات
«إن.إم.سي هِلث» للخدمات الصحية في الإمارات تدرس خيار إعادة الهيكلة والإفلاس
ترحيب إسرائيلي بسيطرة الإمارات على جزيرة سقطرى في اليمن
الثغرات القاتلة في مسودة الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار باليمن
هل تُعاقَب الكويت على الوساطة؟
برنامج استقصائي يكشف تورط مسؤولين من أبوظبي في قضية الملياردير الهندي الهارب شيتي
الإمارات والسعودية تدعمان أحزاباً كردية عراقية مقربة من إيران نكاية في تركيا
طيران الإمارات : تسريح 10% من الموظفين و إلغاء 9 آلاف وظيفة
دبي تضخ حزمة ثالثة بقيمة 408 ملايين دينار لتحفيز اقتصادها بعد خسائر فادحة
فتح تحقيق في تورط دبلوماسي بالقنصلية الإماراتية بتهريب الذهب في الهند
اتفاق الرياض وتراجع النفوذ السعودي في اليمن
ترحيب سياسي بعزل شيخ قبلي موال للإمارات في المهرة شرق اليمن

"لوس أنجلوس تايمز": أبوظبي تمنح "لاس فيجاس" 200 ألف جهاز فحص كورونا بقيمة 20 مليون دولار

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-05-23

ألقت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية الضوء على مساهمة ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، في إنقاذ مدينة لاس فيغاس، الأكثر شهرة عالميا بملاهي القمار، من تفشي فيروس كورونا المستجد، على حد زعم الصحيفة.
 

ولفتت الصحيفة، في تقرير لها  إلى افتتاح واحدة من أكبر مواقع اختبار الإصابة بالفيروس على مستوى ولاية نيفادا في لاس فيغاس، وهي خطوة تقرب المدينة من إعادة فتح اقتصادها القائم على القمار.

 

وتضيف: "ربما لم يكن ممكنا (تحقيق ذلك) بدون التبرع بأكثر من 200 ألف اختبار، تصل قيمتها إلى 20 مليون دولار، من الإمارات".

 

وتنقل الصحيفة عن فريق العمل لمواجهة الجائحة الفيروسية في نيفادا، أن لاس فيغاس كانت على أعتاب أزمة حقيقية، لولا تدخل  محمد بن زايد، "الحاكم الفعلي للإمارات" على حد زعمها.

 

وقبل أيام، قال "جيم مورين"، الرئيس التنفيذي السابق لشركة MGM، والذي يرأس فريق العمل المشار إليه، إن "الهدية" كانت نتيجة مناقشات مع شركة G42، وهي شركة إماراتية للذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

 

وعلى الرغم من أن المحادثات تركزت في البداية على كيفية إعادة الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية إلى لاس فيغاس، بحسب الصحيفة، إلا أن مورين قال إن نظرائه في الإمارات "أدركوا بسرعة أن ولاية نيفادا ليس لديها ما يكفي من لوازم الاختبار للمساعدة في وقف انتشار المرض".



وفي ذلك الوقت، كانت سلطات ولاية نيفادا عموما قادرة على اختبار المئات، وليس الآلاف ، يوميا، لكن أبوظبي منحت الولاية أكثر من 200 ألف اختبار لخفض النقص وتسري الجدول الزمني لإعادة فتح اقتصادها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه بالإضافة إلى تقديم الإغاثة الإنسانية، فإن للإمارات "مصلحة مالية في رؤية عودة لاس للحياة"، بحسب الصحيفة.

 

وتوضح "لوس أنجلوس تايمز" أن شركة "دبي العالمية"، وهي الأداة الاستثمارية لحكومة دبي، تمتلك نصف مجمع "CityCenter" المترامي الأطراف في "مدينة القمار"، والذي كان لدى افتتاحه عام 2009 أكبر وأغلى مشروع تطوير خاص في المدينة.


واعتبارا من الأسبوع الماضي، سمح حاكم ولاية نيفادا ستيف سيسولاك بإعادة فتح صالونات تصفيف الشعر والمطاعم ومراكز التسوق الخارجية وتجار التجزئة والحلاقين بمتطلبات إبعاد اجتماعي صارمة.

 

لكن جوهر اقتصاد الولاية- الكازينوهات والنوادي الليلية والمنتجعات والصالات التي تجعل من فيغاس وجهة دولية- مغلقة منذ منتصف آذار/ مارس.

وتلقت نيفادا أموالا وإمدادات من الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، "ولكن لا شيء يقترب من حجم أو سرعة تبرع الإمارات"، وفقا للصحيفة.


وقال الخبير الصحي، جيفري ليفي، للصحيفة: "من الجيد بالنسبة لاس فيغاس أنهم تمكنوا من العثور على هذه الموارد، ولكن المجتمعات التي ليس لديها مثل هذه الأنواع من الاتصالات يجب ألا تتعرض لخطر أكبر بسبب ذلك".

 

يذكر أن المجموعة الإماراتية الحكومية العملاقة "دبي وورلد" قد دخلت عالم ألعاب القمار في لاس فيجاس عبر استثمار قيمته 5 مليارات دولار في مجموعة كازينوهات "إم جي إم ميراج".

وأضافت المجموعتان أن "دبي وورلد" ستمتلك بذلك 9.5% من أسهم "إم جي إم ميراج"، فضلًا عن 50% من مشروعها العقاري الضخم "سيتي سنتر".

وتملك "إم جي إم ميراج" نحو ثلث كازينوهات لاس فيجاس، فيما تدير "دبي وورلد" استثمارات الحكومة الإماراتية في كل أنحاء العالم، ودشنت المجموعة الإماراتية استثمارات عدة في الولايات المتحدة.

وتأتي الولايات المتحدة في المركز الأول في إصابات فيروس كورونا بأكثر من مليون و656 ألف إصابة،  توفي منهم نحو 99 ألف.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا

"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة

كورونا "تعري" الحكومات العربية

لنا كلمة

خطوة إصلاح الحكومة

حذر مركز الإمارات للدراسات والإعلام "ايماسك" مراراً من أن زيادة عدد الهيئات والسلطات يسبب تعارض في الصلاحيات ويثقل الهيئة الإدارية في البلاد ويزيد من النفقات، لكن السلطات فضلت المضي قدماً في تلك الهيئات في محاولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..