أحدث الإضافات

خطوة إصلاح الحكومة
المؤسسة الوطنية للنفط الليبية: الإمارات أعطت تعليمات لمليشيات حفتر بمنع عمليات إنتاج النفط
الإمارات تزود مليشيات حفتر بطائرات مسيرة بينها ثلاث إسرائيلية الصنع
مليشيا الحوثي تتوعد باستهداف مواقع حيوية بالسعودية والإمارات
«إن.إم.سي هِلث» للخدمات الصحية في الإمارات تدرس خيار إعادة الهيكلة والإفلاس
ترحيب إسرائيلي بسيطرة الإمارات على جزيرة سقطرى في اليمن
الثغرات القاتلة في مسودة الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار باليمن
هل تُعاقَب الكويت على الوساطة؟
برنامج استقصائي يكشف تورط مسؤولين من أبوظبي في قضية الملياردير الهندي الهارب شيتي
الإمارات والسعودية تدعمان أحزاباً كردية عراقية مقربة من إيران نكاية في تركيا
طيران الإمارات : تسريح 10% من الموظفين و إلغاء 9 آلاف وظيفة
دبي تضخ حزمة ثالثة بقيمة 408 ملايين دينار لتحفيز اقتصادها بعد خسائر فادحة
فتح تحقيق في تورط دبلوماسي بالقنصلية الإماراتية بتهريب الذهب في الهند
اتفاق الرياض وتراجع النفوذ السعودي في اليمن
ترحيب سياسي بعزل شيخ قبلي موال للإمارات في المهرة شرق اليمن

في ظل الجائحة دعوة للمراجعة

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2020-04-11

يعيش العالم اضطراباً على كافة المستويات بسبب تفشي فيروس كورونا القاتل، وعادة ما تنتظر الشعوب مرور الجائحة حتى تبدأ بمحاسبة المسؤولين الحكوميين، وهي أيضاً دعوة للسلطات في الإمارات للمراجعة حول السياسة المتبعة منذ عقد من الزمن.

 

بدأ العمال الأجانب في إجراءات فراراهم من الدولة، الآلاف غادروا إلى بلدانهم، وعشرات الآلاف بانتظار المغادرة مع توقف عمل الشركات والمؤسسات التجارية في البلاد. سيشهد العالم نكسة اقتصادية جديدة بعد الانتهاء من مواجهة الفيروس، سيستهدف جميع القطاعات، وخاصة القطاع العقاري. يوضح ذلك أن مواطني الدول هم العامل الفاعل الوحيد الذي سيخرج كعنقاء لإعادة بناء القطاعات وحمايتها.

 

توضح الأزمة الحالية أن جهاز أمن الدولة لا يعنيه تفشي الوباء أو وفاة المواطنين إذ أن المعتقلين السياسيين في السجون بما يصل إلى 200 معتقل ويرفض الإفراج عنهم، كما تفعل بقية الدول بالإفراج عن سجناءها خوفاً من فاجعة في السجون.

 

يتكافل سكان الإمارات بتماسك قل نظيره في مواجهة الجائحة، وهي قدرة النجاة الموجودة لدى الإنسان مثلها مثل "الحرية" والتعبير عن الرأي وهي حقوق "فطرية إنسانية سليمة". كما يتماسك المجتمع مع السلطة من أجل تجاوز الأزمة والعبور إلى المستقبل. إن هذه رسالة واضحة ودعوة للمراجعة أن المجتمع جزء في صناعة القرار وفي النجاة من الأخطار وتجاوز الأزمات والمضي إلى مستقبل آمن.

 

لم تصل الدولة إلى ذروة "انتشار الفيروس" وما زالت في أسابيعها الأولى، وندعو الله السلامة والحماية لكل مواطن ومقيم في الإمارات وفي كل بقاع العالم، فالنفس البشرية غالية و"محفوظة" في كل الديانات، حمى الله الإمارات وشعبها وشعوب العالم من كل داء وبلاء.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

يوم الشهيد.. دماء جنود الإمارات تستنزف خارج حدودها خدمة لأجندات سياسية

تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا

"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة

لنا كلمة

خطوة إصلاح الحكومة

حذر مركز الإمارات للدراسات والإعلام "ايماسك" مراراً من أن زيادة عدد الهيئات والسلطات يسبب تعارض في الصلاحيات ويثقل الهيئة الإدارية في البلاد ويزيد من النفقات، لكن السلطات فضلت المضي قدماً في تلك الهيئات في محاولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..