أحدث الإضافات

إنفاق الإمارات على الحروب الخارجية وتعاظم مأساة الدولة الاقتصادية
إمارة الشارقة تقترض مليار دولار عبر صكوك لأجل 7 سنوات
الإمارات ترد على شكوى ليبية ضدها لدى مجلس الأمن وتصف تصريحات حكومة الوفاق بـ"الباطلة"
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 35788 إصابة و 269 حالة وفاة
تأكد إصابة معتقل رأي أردني بفيروس كورونا في سجن الوثبة بالإمارات
تغطية عربية لسطو (إسرائيل) على الضفة
الجائحة ورهاناتنا الخاسرة
قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة إماراتياً تداهم أحياء سكنية بعدن وتعتقل العشرات
صندوق النقد الدولي يحذر من كارثة جراء مغادرة العمالة منطقة الخليج
الإمارات: خطة ضم الضفة تقوض فرص تحقيق السلام والاستقرار
طيران الإمارات: قد نحتاج إلى أربع سنوات لعودة أمور إلى طبيعتها
رابطة "أمهات المختطفين" اليمنية تدعو لإنقاذ حياة المعتقلين في سجن تديره قوات موالية للإمارات في عدن
رجل أعمال هندي يحتال على 40 تاجرا بالإمارات بنحو 1.7 مليون دولار قبل فراره إلى بلاده
الإمارات تسجل 635 إصابة وحالتي وفاة بفيروس كورونا
"الضياع" الإيراني في بلاد الربيع العربي!

الإمارات في أسبوع.. فضائح حقوق الإنسان و"كورونا" يهدد اقتصاد الدولة

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2020-04-08

يستمر سقوط الإمارات داخلياً ودولياً، مع استمرار الشعب في تلاحمه واستجابته لإجراءات الحكومة بشأن وقف تفشي وباء كورونا.

وسط الوباء يفضح ملف حقوق الإنسان داخل الدولة الكثير من الملفات المتعلقة بجهاز أمن الدولة، فعلى الرغم من قيام عدة دول بالدعوة للإفراج عن المعتقلين والسجناء خوفاً من تفشي الفيروس القاتل تصر السلطات على إبقاء المعتقلين في السجون.

 

إن استمرار اعتقال أحرار الإمارات بسبب تعبيرهم عن آرائهم، في ظل انتشار الوباء القاتل، يظهر صورة جهاز أمن الدولة الأكثر قتامة وسوءاً من أي تعبير يمكن أن يوصف به. كما أنه يسيء لصورة الشيوخ وقادة الدولة ويسيء للإمارات وصورتها الداخلية والخارجية، بأن رغبة الانتقام من المدونين والمعبرين عن آرائهم أشد وأقوى من مواجهة الجائحة والفيروس. وأن "حفظ النفس" في قاموس جهاز الأمن غائب إلم يكن معدوم. والأمل أن يتدخل العقلاء من أبناء الأمة الإماراتية لتصويب هذا النهج الخاسر.

 

إلى ذلك فضح تسريب جديد لمعتقلة الرأي في سجون النظام الحاكم في دولة الإمارات أمينة العبدولي حدة انتهاكات حقوق الإنسان في الدولة والبطش والتعسف بمعتقلي الرأي.

وكشفت العبدولي في تسريب صوتي نشرته منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، أنها شرعت في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 23 من الشهر الماضي احتجاجًا على الانتهاكات التي تتعرض لها وتهديدها بفتح قضية جديدة ضدها.

 

وذكرت العبدولي أنها تعرضت للعقاب مع معتقلة الرأي مريم البلوشي بسبب التسريبات التي ناشدتا فيها منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف الانتهاكات وسوء المعاملة بحقهما.

إلى ذلك دعت منظمة دولية منطقة الخليج، ومن بينها الإمارات، إلى إنهاء عاجل للقيود التي تفرضها على المكالمات المجانية عبر الإنترنت في ظل خطر تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

 

 

انتهاكات العمال

 

وقالت منظمة إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان دول العالم، في تقرير جديد لها إن مكالمات الصوت والفيديو أصبحت الطريقة المثلى، إن لم تكن الوحيدة، للتواصل بين الناس في ظل إغلاق الحدود وحظر التنقل الخارجي والفصل بين العائلات، فضلًا عن فرض الحجر المنزلي بفعل خطر تفشي فيروس كورونا، بما يشمل التعليم والعمل عن بٌعد.

 

في نفس السياق تضمنت سلسلة الإجراءات التي اتخذتها السلطات الإماراتية في مواجهة وباء كورونا، انتهاكات واسعة لحقوق العمال الوافدين وممارسة التمييز بحقهم، حيث كانت آخر تلك الإجراءات فرض إجازات بدون راتب للعمال الوافدين خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، فيما تشكل الوافدون نحو 88% من سكان الدولة.

 

 ووجهت عدة انتقادات حقوقية للإمارات على خلفية بعض القرارات التي اعتبرت خطوة تكرس العنصرية وعدم المساواة بين أبناء الدولة والأجانب، حيث كانت أصدرت وزارة الموارد البشرية والتوطين قانونًا ببعض القرارات التي تتيح للشركات التنكيل بالعاملين الوافدين، في إطار حزمة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها السلطات لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد.

وفي السياق نددت منظمة دولية مختصة بالدفاع عن حقوق العمال المهاجرين بقرارات الإمارات التي تخول للشركات انتهاك حقوق العمال والموظفين وتجاهل المطالب الدولية بضرورة دعم ذوي الدخل المحدود بما في ذلك صرف رواتبهم كاملة ومنحهم إجازة مدفوعة الأجر على إثر أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

وانتقدت منظمة Migrant-Rights.org التي تتخذ من دول مجلس التعاون الخليجي مقرا لها، بشدة قرارات وزارة الموارد البشرية والتوطين في دولة الإمارات الذي يخول للشركات المتأثرة بفيروس كورونا “إعادة تنظيم هيكل العمل” من خلال عدة خطوات.

وتشمل الخطوات المذكور: تطبيق نظام العمل عن بعد، ومنح إجازة مدفوعة، ومنح الإجازة بدون أجر، وتخفيض الأجور مؤقتاً، وتخفيض الأجور بشكل دائم.

 

 

أموال السفارة

 

وفي سياق مختلف، أظهرت وثائق جديدة قيام سفارة الإمارات بالتعاقد مع شركة تقنيات وتكنلوجيا من أجل حذف أو إخفاء محتوى على الأنترنت يسيء للسفير في الولايات المتحدة يوسف العتيبة أو الموظفين في السفارة. كما تشير وثائق أخرى إلى تعاقد السفارة مع شركة أخرى للترويج لاستراتيجيتها والقيام كجماعة ضغط في الكونجرس.

 

وقالت الوثائق التي أطلع عليها مركز الإمارات للدراسات والإعلام "ايماسك" في موقع وزارة العدل الأمريكية إن السفارة تعاقدت مع شركة (Terakeet LLC) التي مقرها في نيويورك.

وقدمت الإمارات الأموال للشركة على دفعتين الأولى في يوليو/تموز2019 (175000$) والثانية في أكتوبر/تشرين الأول بنفس المبلغ. إضافة إلى مصاريف أخرى بعشرات الآلاف من الدولارات.

 

تشير وثيقة أخرى أطلع عليها "ايماسك" إلى تعاقد السفارة مع شركة (American Defense International,Inc) التي يشار إليها بالمختصر (ADI) بمبلغ شهري: 45ألف دولار خلال عام 2019، (أي 540 ألف دولار خلال العام). وتم تجديد التعاقد في يناير/كانون الثاني2020 حتى منتصف العام الجاري (270ألف دولار). وتقدم هذه الشركة استشارات لنفاذ الإمارات في الكونجرس والبنتاغون، لدرء المخاطر المحتملة لوقف تصدير السلاح إلى أبوظبي بسبب الحروب الخارجية.

 

المزيد..

انتهاكات واسعة لحقوق العمال الوافدين في الإمارات ضمن إجراءات مواجهة "كورونا"

منظمة دولية تدعو الإمارات إلى إنهاء القيود المفروضة على المكالمات عبر الانترنت

تسريب جديد لمعتقلة الرأي أمينة العبدولي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات (فيديو)

(بالوثائق).. ملايين الدولارات تنفقها الإمارات في واشنطن للضغط من أجل "شراء الأسلحة" وتحسين سمعة السفارة

منظمة دولية تندد بانتهاكات لحقوق العمال بالإمارات في ظل أزمة وباء كورونا

 

 

تدهور الاقتصاد

 

لا يقتصر تسبب كورونا بإثارة قلق المواطنين والمقيمين في الدولة بشأن استهداف صحتهم بل إن خسائر الدولة بشأن تفشي الفيروس في الناحية الاقتصادية مستمرة وقد أدى ذلك إلى مغادرة العاملين في البلاد مع توقف الوظائف، ومخاوف الإصابة بالعدوى القاتلة.

 

ويسعى أكثر من 20 ألف باكستاني يعملون بدولة الإمارات العربية للعودة لديارهم مع تشديد الدولة الخليجية للقيود بسبب تفشي فيروس كورونا.

ومع انتشار الفيروس، شددت الإمارات القيود تدريجيا لتشمل فرض حظر للتجول وتعليق رحلات الطيران للركاب واتخاذ إجراءات عزل عام في دبي.

 

وفي السياق أعلنت مجموعة "إعمار" العقارية ومقرها الإمارات تخفيض رواتب العاملين إلى النصف، رغم التوجيه باستمرر العمل عن بعد، بدعوى بعد تعطل مشاريعها بسبب تفشي فيروس "كورونا".

 وقالت مجموعة إعمار العقارية الإماراتية، إن هيكل الرواتب الجديد دخل حيز التنفيذ في الأول من نيسان/أبريل الجاري، ويشمل كافة المستويات والكيانات التابعة للشركة وحتى إشعار آخر.

 

وقامت الإمارات بحملة لمحاولة حماية الاقتصاد حيث أعلنت مضاعفة حزمة الدعم الحكومي المالي لمساعدة اقتصاد الدولة الخليجية على مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، غداة الإعلان عن إجراءات جديدة لوقف انتشاره شملت تقييد الحركة في دبي. وقال المصرف المركزي على موقعه إنّ "القیمة الإجمالیة لكافة الإجراءات المتعلقة برأس المال والسیولة التي اعتمدھا المصرف المركزي منذ 14 مارس/آذار 2020 بلغت 256 ملیار درھم" أي نحو 70 مليار دولار.

 

وتضيف السياسة السعودية أوجاعاً إلى النفط الإماراتي حيث قالت صحيفة "إيكونوميست" إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وجد نفسه عالقًا في عدد من المشاكل الحيوية، وآخرها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ثم حرب أسعار نفط مع روسيا، والتي خفّضت سعر برميل النفط إلى مستويات غير مسبوقة منذ عام 2003. والتي لم تُغضب روسيا وحدها، بل أغضبت الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة.

 

وفي العلن، مضى حلفاء السعودية في الخليج معها لا سيما الإمارات في حرب النفط  إذ تعهدت شركة النفط الوطنية في الإمارات العربية المتحدة بزيادة الإنتاج بـ 3-4 ملايين برميل في اليوم، لكن المسؤولين الخليجيين عبّروا في أحاديث خاصة عن غضبهم من القرار، لِما سيفتحه من ثغرات في ميزانياتهم.

 

إلى ذلك كشف مصدران مطلعان، لوكالة "رويترز"، أن دبي في مراحل مبكرة من محادثات مع بنوك بشأن خيارات تمويل محتملة، بينما يعاني اقتصادها في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد، فيما تستكشف السعودية خيارات تمويل لمواجهة عجزها المالي أيضاً.

وقال أحد المصدرين إنها لم تصدر طلبا لمقترحات، لكنها خاطبت، في الأيام القليلة الماضية، بنوكا سبق أن أقرضت الإمارة، لمعرفة ما إذا كان من الممكن تقديم تمويل بين 3 مليارات و5 مليارات دولار. وامتنعت دائرة المالية في دبي عن التعقيب.

 

المزيد..

كورونا يفرض أزمة تمويل في دبي والسعودية

آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا

شركة "إعمار" العقارية الإماراتية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف

إيكونوميست: حرب النفط تسبب خسائر فادحة للسعودية وتثير غضب الإمارات والولايات المتحدة

"بلومبيرغ": الإمارات تسعى لإزاحة السعودية عن إندونيسيا

أحزاب يمنية تعلن رفضها المخططات الإماراتية لإدخال قوات طارق صالح إلى تعز

الإمارات ترفع قيمة الدعم المالي للاقتصاد لمواجهة تداعيات كورونا إلى 70 مليار دولار

 

 

مشكلات في الإدارة

 

إلى ذلك اعترف الأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله" بواقعة نهب 12 بنكا من أكبر بنوك الإمارات قادها أحد كبار رجال الأعمال الهنود وهو مؤسس مصرف الإمارات وكان اتهم سابقاً بالمشاركة في حصار قطر على المستوى الاقتصادي.

 

وقال "عبدالخالق عبدالله" في تغريدةٍ بحسابه الرسميّ في "تويتر": إن "رجل أعمال ومعه شركاء ومديرون في شركة خدمات طبية، استطاع خداع ليس بنكاً واحدا بل 12 من أكبر بنوك الإمارات ونهب 6.6 مليار دولار، أي نحو 24 مليار درهم إماراتي".

المزيد..

عبدالخالق عبدالله يتحدث عن فضيحة فساد ونهب 6.6 مليار دولار من 12 بنكا في الإمارات

 

ليبيا

في وقت يستمر تشتت انتباه العالم بسبب جائحة كورونا، تستمر الإمارات بدعم "خليفة حفتر" الجنرال الليبي المنشق في تصعيد هجومه على طرابلس بعد عام من فشله الذريع في تحقيق تقدم.

 وتم الإعلان عن عدة حالات إصابة في ليبيا مع دخول شهر ابريل/نيسان لكن خليفة حفتر يريد مفاقمة الأزمة والابتعاد عن مواجهة فيروس كورونا لصالح تحقيق انتصار جديد، ومع تعزيز مخزونها العسكري بعدد من الطائرات والذخائر والمعدات القادمة من الإمارات، قصفت قوات الجنرال حفتر أحياء العاصمة الليبية بشدة شديدة في الأيام الأخيرة.

 

المزيد..

كيف تشارك الإمارات في صنع "كارثة كورونا" في ليبيا؟!

"الأناضول" : الإمارات تسعى لاستنساخ السيسي في ليبيا


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة إماراتياً تداهم أحياء سكنية بعدن وتعتقل العشرات

ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 35788 إصابة و 269 حالة وفاة

إنفاق الإمارات على الحروب الخارجية وتعاظم مأساة الدولة الاقتصادية

لنا كلمة

قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر

عيدكم مبارك مؤخراً وكل عام والإمارات والأمة الإسلامية والبشرية بخير وعافية. أول أعياد المسلمين في ظل تفشي وباء كورونا، بعيداً عن صلات الرحم والتزاور خوفاً من الوباء وتفشيه بين السكان وهكذا عاشت الإمارات عيدها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..