أحدث الإضافات

منظمة دولية تدعو الإمارات إلى إنهاء القيود المفروضة على المكالمات عبر الانترنت
شركة "إعمار" العقارية الإماراتية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف
طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات
حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات
آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا
التضامن الدولي الصعب
عالم ما بعد كورونا
كورونا يفرض أزمة تمويل في دبي والسعودية
تسريب جديد لمعتقلة الرأي أمينة العبدولي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات (فيديو)
الإمارات تسلّح حفتر بمنظومة دفاع جوي من طريق مصر
الإمارات تخفض متطلبات الاحتياطي للودائع في البنوك للنصف لمواجهة تداعيات "كورونا"
الإمارات توقد لحربٍ محتملة ضد القوات السعودية في عدن
الإمارات ترفع قيمة الدعم المالي للاقتصاد لمواجهة تداعيات كورونا إلى 70 مليار دولار
الحرب العالمية الثالثة .. عربيًا
الإمارات تعلن تسجيل 294 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 19 حالة

مجلة فرنسية: هكذا تحاول أبوظبي فرض هيمنتها في المنطقة المغاربية

تاريخ النشر :2020-02-23

تحت عنوان: كيف تحاول الإمارات فرض سيطرتها على المغرب العربي، كتبت مجلة “لوبوان” الفرنسية أن سلطات أبوظبي تسعى لإعادة “الاستقرار السلطوي” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وقالت الأسبوعية الفرنسية إن دولة الإمارات العربية المتحدة تدخلت بشكل مباشر في تونس إبان الانتخابات التشريعية والرئاسية حيث حضر السفير الإماراتي في تونس لبعض الأنشطة الدعائية للانتخابات، في انتهاك صارخ لواجب التحفظ الدبلوماسي.

 

كما أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وضع خطة لتحريك الثورة المضادة خاصة في منطقة شمال إفريقيا، كما هو الحال في ليبيا ويسعى لاستخدام نفوذه المتنامي. إذ عملت الإمارات على إحباط الانتقال الديمقراطي في بلدان الثورات العربية.

 

ويعتقد الباحث في العلوم السياسية سيباستيان بوسوا أنه وفي سياق الفشل الشامل للربيع العربي، باستثناء تونس، ترغب أبوظبي في عودة نموذج الزعماء التقليديين وعرقلة الانتقال الديمقراطي في بعض الدول مثل مصر.

 

ويواصل الباحث القول إن الإمارات التي تصنف ضمن أكثر الدول ثراء تجسد إحدى رؤيتين للعالم العربي تتمثل في وأد الثورات واستعادة الأنظمة الأمنية وقمع أي بديل ديمقراطي، والرؤية الثانية تجسدها قطر التي تدعم الثورات العربية منذ 2011 والتي تصنف بأنها قريبة من الإخوان المسلمين وتخضع منذ 2017 لحصار خانق من طرف السعودية والإمارات.

 

وأوردت “لوبوان” كمثال على الاهتمام الاستثنائي الذي يوليه ولي عهد أبو ظبي للمغرب العربي تخصيص مبلغ 2 مليار دولار أمريكي لموريتانيا، التي نادرا ما يرد اسمها ضمن دول المغرب العربي رغم أنها أحد أعضاء الاتحاد المغاربي الخمسة. فقد التقى محمد بن زايد يوم 3 فبراير/ شباط الجاري في أبوظبي، بالرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، وتعهد لموريتانيا بمبلغ 2 مليار دولار وهو ما يعادل 40% من الناتج المحلي الخام، نظير دعمها ومشاركتها في “التحالف ضد الحوثيين في اليمن ودورها في محاربة الإرهاب على أرضها في محيط ينتشر فيه الإرهاب”.

 

وأكدت المجلة نقلا عن دبلوماسي قوله إن تخصيص هذا المبلغ الضخم لن يكون دون مقابل كالعادة فعندما دعمت الإمارات قوة الساحل لمكافحة الإرهاب قدمت دعما متواضعا مقابل الكثير من المطالب.

 

وفي ليبيا، تقول المجلة إن الإمارات تعمل جاهدة عبر دعم المشير خليفة حفتر؛ على التخلص من حكومة الوفاق الوطني التي تصفها بأنها مقربة من الإخوان المسلمين رغم أن تشكيلها تم عبر الأمم المتحدة. وفي حال استطاع حفتر السيطرة على طرابلس حيث يوجد مقر البنك المركزي والشركة الوطنية للنفط سيكون الأمر بمثابة نصر عظيم للإمارات بعد ست سنوات من انقلاب الماريشال عبد الفتاح السيسي على الرئيس الراحل محمد مرسي المنتخب بطريقة ديمقراطية.

 

وتلاحظ “لوبوان” أنه خلال مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية أغفلت ألمانيا دعوة كل من المغرب وتونس، ليسارع محمد بن زايد لكسب المغرب عبر السعي للقاء الملك محمد السادس بعد ذلك بوقت قصير. ويسابق بن زايد الزمن لمضاعفة الدعم العسكري لحفتر حيث تحط طائرات إماراتية بشكل منتظم في شرق ليبيا محملة بالأسلحة، تقول لوبوان نقلا عن الأمم المتحدة.

 

ويقول الباحث السياسي سيباستيان بوسوا إن خطة الإمارات للشرق الأوسط هي ذاتها خطة بوش الأب منذ 1991، وإن الإمارات تستلهم في الجانب العسكري من الولايات المتحدة التي لم تكسب أي حرب منذ حرب فيتنام، وسيحدد مصير الأزمة الليبية ما إذا كان محمد بن زايد قادرا على فرض سيطرته على الدول الممتدة بين دبي وتونس.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا

حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات

طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات

لنا كلمة

الجائحة والمعتقلون

يُقدم الإسلام "حفظ النفس" على سائر الأمور الدينية والإنسانية، لذلك توقفت معظم مساجد العالم عن صلاة يوم الجمعة، لمنع انتشار جائحة كورونا التي أصابت العالم وجعلت الكوكب في حالة استنفار. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..