أحدث الإضافات

منظمة دولية تدعو الإمارات إلى إنهاء القيود المفروضة على المكالمات عبر الانترنت
شركة "إعمار" العقارية الإماراتية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف
طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات
حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات
آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا
التضامن الدولي الصعب
عالم ما بعد كورونا
كورونا يفرض أزمة تمويل في دبي والسعودية
تسريب جديد لمعتقلة الرأي أمينة العبدولي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات (فيديو)
الإمارات تسلّح حفتر بمنظومة دفاع جوي من طريق مصر
الإمارات تخفض متطلبات الاحتياطي للودائع في البنوك للنصف لمواجهة تداعيات "كورونا"
الإمارات توقد لحربٍ محتملة ضد القوات السعودية في عدن
الإمارات ترفع قيمة الدعم المالي للاقتصاد لمواجهة تداعيات كورونا إلى 70 مليار دولار
الحرب العالمية الثالثة .. عربيًا
الإمارات تعلن تسجيل 294 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 19 حالة

حكومة "الوفاق" تعلن رصد وصول طائرتي شحن عسكريتين من الإمارات لقوات حفتر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-21

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، الجمعة، أنها تمكنت من رصد وصول طائرتي شحن عسكريتين، انطلقتا من الإمارات، إلى قاعدة عسكرية تتبع قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر.


وأوضحت قوات الوفاق، في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، أن طائرتي شحن عسكريتين انطلقتا من قاعدة سويحان العسكرية الجوية بالإمارات، إلى قاعدة عسكرية، جنوب مدينة المرج، شرقي ليبيا.


وتضمن البيان معلومات تسجيل رحلة الطائرتين، كما أوضح البيان أن أحدهما من طراز "اليوشن" الروسي الصنع.


وسبق أن أعلنت قوات حكومة الوفاق رصد عدة رحلات طيران شحن عسكرية أجنبية، دخلت المجال الجوي الليبي وهبطت في قواعد عسكرية تحت سيطرة حفتر.

 

ولم يوضح البيان طبيعة حمولة الطائرتين، لكن أبو ظبي تعد داعما أساسيا لقوات اللواء المتقاعد، الذي يحارب حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها رصد طيران شحن عسكري أجنبي داخل المجال الجوي الليبي، والهبوط في قواعد عسكرية تحت سيطرة مليشيات "حفتر".

ورغم أن الإمارات وافقت على قرارات مؤتمر برلين، التي صادق عليها مجلس الأمن الدولي، بموافقة 14 دولة وتحفظ روسيا، إلا أنها تواصل تسليح "حفتر"، بشكل من شأنه تشجيع الأخير على مواصلة خرق وقف إطلاق النار وإيغاله في أعمال العنف.

ووفق مراقبين، لم يكن اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، سوى فرصة للإمارات لمضاعفة حجم الأسلحة الموردة لـ"حفتر" بشكل غير مسبوق، وكأنها تُعد لحرب إقليمية، أكبر وأكثر عنفا وشمولية مما سبق.

كما قامت أبوظبي بتجنيد مرتزقة أفارقة سواء من "الجنجويد" السودانيين أو من جماعات المعارضة المسلحة في تشاد ودارفور السودانية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا

حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات

طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات

لنا كلمة

الجائحة والمعتقلون

يُقدم الإسلام "حفظ النفس" على سائر الأمور الدينية والإنسانية، لذلك توقفت معظم مساجد العالم عن صلاة يوم الجمعة، لمنع انتشار جائحة كورونا التي أصابت العالم وجعلت الكوكب في حالة استنفار. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..