أحدث الإضافات

منظمة دولية تدعو الإمارات إلى إنهاء القيود المفروضة على المكالمات عبر الانترنت
شركة "إعمار" العقارية الإماراتية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف
طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات
حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات
آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا
التضامن الدولي الصعب
عالم ما بعد كورونا
كورونا يفرض أزمة تمويل في دبي والسعودية
تسريب جديد لمعتقلة الرأي أمينة العبدولي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات (فيديو)
الإمارات تسلّح حفتر بمنظومة دفاع جوي من طريق مصر
الإمارات تخفض متطلبات الاحتياطي للودائع في البنوك للنصف لمواجهة تداعيات "كورونا"
الإمارات توقد لحربٍ محتملة ضد القوات السعودية في عدن
الإمارات ترفع قيمة الدعم المالي للاقتصاد لمواجهة تداعيات كورونا إلى 70 مليار دولار
الحرب العالمية الثالثة .. عربيًا
الإمارات تعلن تسجيل 294 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 19 حالة

نيابة أبوظبي تحيل للمحكمة بلاغا يتهم وسيم يوسف بنشر الكراهية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-20

كشفت صحيفة إماراتية، الخميس، أن محامين إماراتيين تقدموا ببلاغ ضد الداعية "وسيم يوسف" بتهمة إثارة خطاب من شأنه نشر الكراهية عبر موقع "تويتر"، مشيرة إلى أن النيابة العامة في أبوظبي أمرت بـ "إحالة البلاغ إلى المحكمة الابتدائية وفق القيد والوصف".

 

وذكرت صحيفة "البيان" أنه "تم فتح بلاغ، لإحالة "وسيم"، كمتهم إلى محكمة الجنايات"، باعتبار أنه "فاضل بين الأفراد والجماعات على أساس المذاهب والطوائف".

وأضافت الصحيفة الإماراتية أن النيابة العامة في أبوظبيأصدرت أمر الإحالة في 16 فبراير/شباط الماضي.

 

وأثار البلاغ تفاعلا واسعا، لا سيما أنه يأتي في وقت بث فيه "وسيم يوسف" مقاطع فيديو يشكو فيها من محاربته من قبل فئات في المجتمع الإماراتي، وبعد إبعاده من منصبه السابق كخطيب لمسجد الشيخ زايد.

 

ورغم نفي الداعية الإماراتي لخبر "البيان" في البداية، وزعمه أنه لا أساس له من الصحة، إلا أنه عاد وأقره، عبر "تويتر"، متهما الصحيفة بأنها عدلت من صياغته دون أن تعتذر.

 

قال محامو المتهمين أثناء النظر في قضية وسيم يوسف، أنه تم فتح بلاغ، لإحالة وسيم يوسف، كمتهم إلى محكمة الجنايات، بتهمة ارتكاب فعل من شأنه إحداث شكل من أشكال التميز

 

وصحيفة "البيان"، تصدر عن مؤسسة دبي للإعلام، وتتبع لحكومة دبي، التي دخل نائب مدير شرطتها "ضاحي خلفان" في معارك إلكترونية عديدة مع "وسيم يوسف" منذ نحو عام.

وتعرَّض إمام مسجد الشيخ زايد في أبوظبي (قبل إعفائه) لهجوم واسع بسبب هجومه على "صحيح البخاري" ومواقفه وتفسيره للأحاديث النبوية، فضلاً عن كيله المديح لبناء مجمع الديانات السماوية، الذي يضم معبداً يهودياً وكنيسة للمسيحيين ومسجداً للمسلمين، ومن المتوقع اكتماله في عام 2022.

 

وكانت محكمة جنح أبوظبي قد قررت، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تأجيل النظر في 19 قضية سب وقذف أقامها الداعية المثير للجدل ضد إماراتيين ومقيمين إلى جلسة 5  مارس/آذار المقبل؛ للاطلاع واتخاذ القرارات في شأن الطلبات.

وشهدت تلك الجلسة تطوع 21 محامياً للدفاع عن المتهمين في قضايا سب الداعية، وإعلان التضامن معهم

ويمثل "وسيم يوسف" صورة عن كيف أن جهاز أمن الدولة في الإمارات يقوم بتجميد أدواته والشخصيات العاملة معه عندما يظهر الضغط الشعبي وتُحرق تلك الشخصيات لتعود إلى المجهول الذي جاءت منه.

 

لن يختفي وسيم يوسف بوقت قريب، فما يزال يحاول إعادة نجمه بالحديث عن الإرهاب عبر شبكات التواصل الاجتماعي ويكثر من التطبيل لسياسة جهاز الأمن والمسؤولين في الدولة في محاولة لاستعادة الثقة به، متجاهلاً أنه أصبح مكروهاً من الإماراتيين والمواطنين العرب لسلوكه المشين وأسلوبه السيء.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

آلاف الباكستانيين في الإمارات يسعون للعودة لبلادهم مع تفشي كورونا

حالة وفاة جديدة و277 إصابة بكورونا في الإمارات

طيران الإمارات تجري محادثات لاقتراض مليارات الدولارات

لنا كلمة

الجائحة والمعتقلون

يُقدم الإسلام "حفظ النفس" على سائر الأمور الدينية والإنسانية، لذلك توقفت معظم مساجد العالم عن صلاة يوم الجمعة، لمنع انتشار جائحة كورونا التي أصابت العالم وجعلت الكوكب في حالة استنفار. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..