أحدث الإضافات

حكومة الوفاق الليبية: طائرات مُسيّرة إماراتية تقصف مدينة غريان
حميدتي: خلافات سياسية وراء عدم تسلم منحة بـ2.5 مليار دولار تعهدت بها أبوظبي والرياض للسودان
من اليمن إلى ليبيا.. معركة واحدة
رصاصة السعودية الأخيرة على الشرعية اليمنية
"CNN": دبي تبني مدينة للتجارة الإلكترونية بـ870 مليون دولار
القوات الأمريكية تنهي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مياه الخليج العربي
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 29485 إصابة و 245 وفاة
الولايات المتحدة توافق على بيع آلاف المدرعات للإمارات بقيمة 500 مليون دولار
"لوس أنجلوس تايمز": أبوظبي تمنح "لاس فيجاس" 200 ألف جهاز فحص كورونا بقيمة 20 مليون دولار
النظام العالمي ما بعد جائحة كورونا
الإمارات تسجل 3 وفيات و812 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»
محكمة هندية تجمد ممتلكات الملياردير "شيتي" المتهم بأكبر عملية احتيال في الإمارات
"إيماسك" يهنئ بحلول عيد الفطر المبارك
ما مصلحة إيران في دعم حفتر ليبيا؟
15 حزباً سياسياً في اليمن يدعون لمواجهة "قوى الشر الانقلابية"

قرقاش: ما يجري في إدلب يظهر غياب الدور العربي في سوريا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-19

 أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أن ما يجري في محافظة إدلب السورية يظهر غياب الدور العربي في البلاد.

 

وكتب قرقاش، على حسابه على موقع “تويتر”: “المتابع للمشهد السوري وما يجري في إدلب من مواجهات خطيرة يدرك أبعاد غياب الدور العربي”.

 

وأضاف: “صراع مصالح يطال البشر والأرض تخوضه الدول وكأن العالم العربي مشاع، أو فضاء لطموحها ولامتدادها الإستراتيجي”.

 

وشدد على أن “عودة الدور العربي لمواجهة تحديات الأمن العربي أصبحت أكثر من ضرورة”.

 

ويأتي هذا في ظل التصعيد العسكري الذي تشهده إدلب مع استمرار عمليات قوات النظام السوري المدعوم من روسيا، وما أعقبه من قيام تركيا بتعزيز تواجدها في المنطقة.

وكانت الإمارات أعادت فتح سفارتها في دمشق نهاية عام 2018، بعد سبع سنوات على إغلاقها عام 2011 على خلفية الاحتجاجات في سوريا.

 

والأسبوع الماضي قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، إن دورا خليجيا أساسيا، تسبب في تغيير الرؤية الروسية على وجه الخصوص، من الأوضاع في إدلب السورية، ما سبب التصعيد الأخير على الأرض عسكريا، فضلا عن المواجهة السياسية بين أنقرة وموسكو.

 

وحسب مصادر الصحيفة، فإن الإمارات تعمل على "مبادرة من تحت الطاولة"، من شأنها إحداث تغييرات كبرى في المشهد السوري برمّته، ووغف المصادر فإن "المبادرة الإماراتية"، تنصّ على ضمان فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن بشكل جدّي، بالإضافة إلى ضمان تنشيط ميناءَي اللاذقية وطرطوس السوريين.

 

وحسب مصدر رفيع، فإن "العمود الفقري للمبادرة، هو ضمانة إماراتية بإرجاء العمل بقانون قيصر الأمريكي، أو تخفيف قيوده على الأقل لفترة تجريبية".

وقانون "قيصر"، سيكون كفيلا بانتفاء النفع الحقيقي (العابر للحدود) من السيطرة على الطريقين الدوليين "M4" (اللاذقية، حلب، معبر اليعربية مع العراق)، و"M5" (حلب، دمشق، معبر نصيب مع الأردن).


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة تركية: عرض إماراتي لشراكة مع روسيا ضد أنقرة في سوريا

الكارثة السعودية من اليمن إلى إدلب

"الأخبار" اللبنانية : دور خفي للإمارات في تصعيد الأوضاع بإدلب

لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..