أحدث الإضافات

التطبيع وأكذوبة "المصلحة العليا"
بلغاريا تطلب من الإمارات تسليم رجل أعمال متهم بغسيل أموال
قائد أمني في سقطرى يرفض قرار إقالته وينشر مسلحين مدعومين إماراتياً
"موانئ دبي العالمية" تنسحب من بورصة دبي
صفقة القرن .. واختراقات عربية
هل تنهار علاقة الإمارات باثيوبيا بسبب الصومال؟!.. قراءة في زيارة "آبي أحمد" لأبوظبي
فوربس: تصدعات مفاعلات الإمارات النووية مقلقة للغاية
سلطنة عمان تحذر من تزايد التوتر بالمنطقة مع كثرة التواجد العسكري في مضيق هرمز
الإمارات تعلن إصدار رخصة تشغيل لمحطة براكة النووية تمهيداً لبدء العمل منتصف العام الجاري
حزب "المؤتمر الشعبي" يتهم دحلان بالتخطيط لتفكيك السودان لصالح الإمارات
مسؤول أممي: مصر والإمارات والأردن وروسيا وراء هجمات الطائرات المسيرة لحفتر
«ستاندرد آند بورز»: مخاوف مرض "كورونا" قد تضر السياحة في دبي
مطالبات للسلطة الفلسطينية بالانسحاب من معرض "إكسبو دبي" بسبب المشاركة الإسرائيلية
معاهدة عدم اعتداء مع إسرائيل!
عندما يتراجع الدعم الرسمي العربي لفلسطين ويتقدم أنصارها في الغرب!

صحيفة إسرائيلية: صدمة فلسطينية من موقف الإمارات ومصر والسعودية من تحركات مواجهة صفقة القرن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-13

سلطت صحيفة إسرائيلية، الضوء على فشل وفد السلطة الفلسطينية في تمرير مشروع قرار في مجلس الأمن، لرفض خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن" في جلسته التي كانت المقررة الثلاثاء الماضي.


وذكر مصدر فلسطيني رفيع المستوى في حاشية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أن "أبو مازن سيجري بضعة لقاءات سياسية قبل عودته إلى رام الله من اجتماع مجلس الأمن"، بحسب ما أوردته صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية في خبرها الرئيس اليوم.

ونوه أن "عباس معني بلقاء العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والزعيم المصري عبد الفتاح السيسي، من أجل أن يبحث معهما آثار فشل الفلسطينيين في تمرير مشروع شجب "صفقة القرن" للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجلس الأمن الدولي".

وأوضح المصدر، أنه "يسود إحساس بخيبة أمل شديدة في أوساط أعضاء الوفد الذي خرج عباس إلى الأمم المتحدة"، لافتا أن "الشعور؛ أننا عدنا مع ذيل بين الساقين، حيث لم نقدر على نحو سليم الضغط الأمريكي على أعضاء مجلس الأمن".


وأضاف: "يكاد يكون كل مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن قالوا لأعضاء الوفد الفلسطيني، أنهم يتماثلون مع رؤية الفلسطينيين، ولكن أمريكا مارست ثقلها ونفوذها لإسقاط مشروع القرار الذي تقدمت به تونس و إندونيسيا".



ولفت المصدر الفلسطيني الذي تحدث لصحيفة "إسرائيل اليوم"، أنه "في اللحظة التي تغيرت فيها المسودة إلى الصيغة الرقيقة التي لا تتضمن شجبا صريحا لخطة ترامب، لم يكن أي معنى لطرح مشروع القرار على التصويت حتى لو كانت لنا أغلبية".
 

وأكد أن الوفد الفلسطيني "لا يزال في حالة صدمة من الكتف الباردة التي تلقيناها من الدول العربية وعلى رأسها الإمارات و مصر والسعودية".

وفي تعليق لها، أوضحت الصحيفة أنه "ينبغي التشديد على أنه رغم الجبهة الموحدة التي تعرضها رام الله ضد خطة القرن والإسناد والدعم للمقاطعة التي فرضها عباس على ترامب والإدارة في واشنطن، ثمة في أوساط القيادة الفلسطينية من يقول في أعقاب المهزلة في الأمم المتحدة، لقد حان الوقت للتحرر من المفهوم الذي يكسر فيه عباس وحرسه القديم، بأن الأسرة الدولية والدول العربية ستحرص على مصالح الفلسطينيين".


وذكرت أن "عباس ورجاله واعون لردود الفعل الفاترة من الدول العربية ضد الخطة، وحقيقة أنه في الأسرة الدولية لا توجد معارضة جارفة لخطة ترامب، وسحب مشروع القرار الذي عرض على مجلس الأمن، يثبت الادعاء بأنه حان الوقت لتغيير القرص وإعادة النظر في مقاطعة إدارة ترامب وخطة السلام التي وضعتها".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"الوفاق" الليبية تقدم شكوى ضد الإمارات لدى مجلس الأمن بتهمة دعم محاولات الانقلاب

الحكومة اليمنية تدعو لطرد الإمارات من التحالف وقطع العلاقات معها

قرقاش: السعودية ستقرر استمرار مشاركة الإمارات في التحالف العربي من عدمها