أحدث الإضافات

البنك المركزي الإماراتي يبحث سبل إنقاذ "الإمارات للصرافة" من الإفلاس
الإمارات تعلن حالة وفاة بفيروس كورونا وتسجيل 240 إصابة جديدة وشفاء 12
القاسمي يوجه بعدم دفن ضحايا «كورونا» في الشارقة
تحذيرات من انقلاب على الشرعية في تعز بدعم إماراتي وتنفيذ عمليات تغيير ديمغرافي فيها
إيكونوميست: حرب النفط تسبب خسائر فادحة للسعودية وتثير غضب الإمارات والولايات المتحدة
الخيط الرفيع بين «المؤامرة» و«الخرافة»
الرواية المنقوصة عن الوباء
كيف تشارك الإمارات في صنع "كارثة كورونا" في ليبيا؟!
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا في الإمارات إلى 1024 حالة
"الأناضول" : الإمارات تسعى لاستنساخ السيسي في ليبيا
محادثات بين بنك "أبوظبي" وشركة إدارة المستشفيات الإماراتية لمعالجة ديون بـ981 مليون دولار
الإمارات تعلق دخول "حاملي الإقامة السارية" لمدة أسبوعين
منظمة دولية تندد بانتهاكات لحقوق العمال بالإمارات في ظل أزمة وباء كورونا
"التعاون الخليجي" يدرس إنشاء شبكة أمن غذائي بين أعضائه
دور المال الخاص في مواجهة الأزمات

يمنيون يتظاهرون رفضا لتمرد في "حرس الشواطئ"‎ بسقطرى لصالح المليشيات الموالية لأبوظبي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-11

دعا متظاهرون في محافظة سقطرى، شرقي اليمن، الثلاثاء، الأجهزة الأمنية والعسكرية إلى إنهاء تمرد كتيبة تابعة لحرس الشواطئ، على شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
 

وفي 4 شباط/ فبراير الجاري، أعلنت "كتيبة من حرس الشواطئ"، التابعة لـ"اللواء الأول مشاة بحري"، التمرد على شرعية الرئيس هادي، والانضمام إلى قوات الانتقالي الجنوبي، التي تقول الحكومة إنها مدعومة "إماراتيا".

وقبل نحو أسبوع، قال محافظ سقطرى رمزي محروس، الداعم للشرعية، في بيان، إن الإمارات وراء هذا التمرد.

وعادة ما تنفي أبوظبي اتهامات مماثلة، وتقول إنها ملتزمة بأهداف التحالف، وخاصة دعم الشرعية واستعادة الدولة اليمنية، عبر إنهاء سيطرة الحوثيين.
 

وفي المسيرة التي انطلقت الثلاثاء، من ساحة التغيير وجابت شوارع مدينة حديبوه، مركز أرخبيل سقطرى، رفع المتظاهرون الأعلام اليمنية، وصور هادي، ورددوا شعارات تدعوا للوقوف مع الشرعية ونبذ كل أشكال والعنف والفوضى والتمرد، وفق إعلامي محلي.

وأكد بيان صادر عن المظاهرة، التمسك بشرعية هادي، داعيا لـ"إنهاء هذا التمرد، وتفويت الفرص الرامية إلى تمزيق المجتمع".
 

وسقطرى، كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

 

وكان محافظ سقطرى، "رمزي محروس" وصف  ما جرى، يوم الثلاثاء 4 فبراير/شباط، بأنه "سابقة خطيرة من نوعها في المحافظة"، حيث أعلنت عناصر من "كتيبة حرس الشواطئ" التابعة لـ"اللواء الأول مشاة بحري" التمرد على شرعية الرئيس "عبدربه منصور هادي"، والانضمام إلى ميليشيا المجلس الانتقالي الانفصالي.

 

واتهم "محروس"، في بيان، أبوظبي بدعم التمرد ضد الحكومة الشرعية في سقطرى، مشيرا إلى أن الخطوة "تمت بحضور عناصر من ميليشيا الانتقالي نفسه، وبدعم واضح وصريح من دولة الإمارات".

 

وأعاد البيان توجيه أصابع الاتهام إلى مطامع أبوظبي في اليمن، خاصة بمناطق الجنوب وسقطرى، المدرجة على قائمة التراث العالمي، والتي شهدت محاولات إماراتية متكررة لفرض نفوذها ودعم المتمردين الانفصاليين، على الرغم من شكوى تقدمت بها الحكومة اليمنية رسمياً إلى مجلس الأمن الدولي، في مايو/أيار 2018.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إيكونوميست: حرب النفط تسبب خسائر فادحة للسعودية وتثير غضب الإمارات والولايات المتحدة

تحذيرات من انقلاب على الشرعية في تعز بدعم إماراتي وتنفيذ عمليات تغيير ديمغرافي فيها

الإمارات تعلن حالة وفاة بفيروس كورونا وتسجيل 240 إصابة جديدة وشفاء 12